خطوات لتجنب السرقات الأدبية

خطوات لتجنب السرقات الأدبية


ما هي خطوات تجنب السرقة الأدبية؟ السرقة الأدبية وهي أحد الأمور التي تنزل من قيمة البحث العلمي، وتفقد الباحث مصداقيته العلمية.
فالسرقة الأدبية هي سرقة تعب ومجهود باحث سابق دون الإشارة إلى فضل ذلك الباحث.

وقد تكون السرقة مقصودة، وقد يقع الباحث بالسرقة دون قصد، لذلك يجب على الباحث أن يكون حريصا على معرفة خطوات تجنب السرقة الأدبية، ولك لكي يتجنبها، ومن أبرز خطوات السرقة الأدبية ما يلي:

الاهتمام بالتوثيق السليم: يجب أن يقوم الباحث بتوثيق كافة المصادر والمراجع التي يعود إليها خلال البحث العلمي، وأن يقوم بترتيبها في قائمة المصادر والمراجع بحسب الطرق الأكاديمية المتبعة.
ضرورة الإشارة للاقتباسات بوضع علامات التنصيص: يجب على الباحث أن يستخدم علامات التنصيص عند القيام باقتباس نص من أحد المصادر، فيستخدم علامة التنسيق" " في حال قام بنقل النص بشكل حرفي من المصدر، وإشارة التنسيق ( ) في حال أعاد صياغة النص بأسلوبه.
تأكد من إرفاق قائمة المراجع في دراستك: يجب على الباحث أن يحرص على إرفاق قائمة المصادر والمراجع التي عاد إليها خلال البحث العلمي.
يمكن الاستعانة ببرامج التوثيق الخاصة بتوثيق مراجع الدراسة: يوجد على الإنترنت عدد من البرامج المختصة بكشف نسبة الاقتباس، ويستطيع الباحث الاطلاع عليها لمعرفة نسبة الاقتباس في بحثه وتعديلها وتوثيق المصادر وفقها.

وهكذا نرى أن السرقة الأدبية من أكثر الأمر التي تضر البحث العلمي وتقلل من قيمته، لذلك يجب على الاطلاع على خطوات تجنب السرقة الأدبية لكي يستطيع تجنبها.​

اتبع الانفوجرافيك التالي لتجنب الوقوع بالسرقات الأدبية كما يمكنك طلب الخدمة لذلك من خلال خبراء الاكاديمية بالدخول على خدمة فحص السرقات الأدبية والإنتحال

نحن دائما بخدمتك على مدار 24 ساعة