ما هي أهم طرق تدريس اللغة العربية ؟

ما هي أهم طرق تدريس اللغة العربية ؟

ما هي أهم طرق تدريس اللغة العربية ؟

تم التحرير بتاريخ : 2020/06/24

اضفنا الى المفضلة

تعد اللغة العربية واحدة من أهم اللغات العالمية إحدى أقدم اللغات الحية، وتعد أكثر اللغات تحدثا ونطقا في العصر حالي من بين اللغات السامية، ويتحدث باللغة العربية اليوم أكثر من 467 مليون نسمة.

وتشكل اللغة العربية أهمية كبرى بالنسبة للمسلمين فهي لغة القرآن الكريم ، والواجب على الجميع اتقانها.

وتعد اللغة العربية من اللغات الرسمية في منظمة الأمم المتحدة، وتتميز هذه اللغة بوجود حرف الضاد الغير موجود في أي لغة أخرى، لذلك فقد أطلق على هذه اللغة لغة الضاد.

وتعد اللغة العربية من أغزر اللغات من حيث المادة اللغوية ومن حيث المفردات، كما أنها تتميز بقدرة الشخص على التنويع فيها، وذلك نظرا للمرونة الكبيرة التي تتمتع فيها، ولوجود عدد كبير من المفردات فيها.

يبلغ عدد حروف اللغة العربية ثمانية وعشرين حرفا، وتكتب اللغة العربية من اليمين إلى اليسار.

ويعد تدريس اللغة العربية أمرا ليس سهلا، إذ تحتاج هذه اللغة إلى امتلاك المدرس للخبرة الكبيرة في مجال التدريس، وإلماما كاملا باللغة العربية.

ولكي يستطيع المدرس تعليم اللغة العربية يجب أن يكون على اطلاع كامل على طرق تدريس اللغة العربية، وفيما يلي سوف نقوم بشرح طرق تدريس اللغة العربية.

طرق ادريس اللغة العربية

ما هي طرق تدريس اللغة العربية؟

الطريقة الاستقرائية:

الطريقة الاستقرائية أو الطريق الاستنباطية وهي أحد أهم طرق تدريس اللغة العربية، وأكثرها استخداما.

تركز هذه الطريقة بشكل أساسي على الطالب، وذلك نظرا لأنها تعتمد على المشاهدة والملاحظة من قبل الطالب، وذلك لكي يصل في النهاية إلى النتيجة والاستنتاج.

ومن خلال هذه الطريقة فإن الطالب يستطيع الوصول إلى السمات التي تعمل على ترسيخ المعلومات في ذهنه.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الطريقة تعمل على ترتيب الحقائق والوقائع في ذهن الطالب، بالإضافة إلى ذلك فإنها تجعل مادة اللغة العربية مادة محبذة ومشوقة للطالب.

ولكن ما يعيب الطريقة الاستقرائية أو طريقة الاستنباط عدم ضمانها الوصول إلى ذات المعلومة أو الاستنتاج من قبل جميع الطلبة.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الطريقة تعد من الطرق البطيئة جدا في إيصال المعلومة إلى إذهان الطلبة.

الطريقة القياسية:

وتعد الطريقة القياسية إحدى أهم طرق تدريس اللغة العربية، وتتميز هذه الطريقة بالانتقال من الحكم على الكل إلى الحكم على الجزء.

ويعد المعلم المحور الأساسي في هذه الطريقة، حيث يجب عليه أن يقوم بإيصال المعلومات ونتائج بشكل مباشر إلى ذهن الطالب.

ويحبذ هذه الطريقة عدد كبير من المدرسين والذين يرون فيها السبيل الأفضل لجعل الطلاب يفهمون المطلوب، ويحبون مادة اللغة العربية.

ومن خلال هذه الطريقة يقوم المعلم بإعطاء قاعدة نحوية معينة ومن ثم يطلب من طلابه التطبيق وفق هذه القاعدة.

وتتميز هذه الطريقة بعدم حاجتها للوقت الكبير، حيث يستطيع المعلم إيصال فكرته لطلابه بأسرع وقت ممكن.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الطريقة لا تحتاج جهدا كبيرا من الطالب والمعلم.

ولكن ما يعيب هذه الطريقة إلغائها لدور الطالب في المشاركة الفعالة في عملية التعليم، وذلك نظرا لأن هذه الطريقة تجعل منه أداة لحفظ المعلومات فقط لا غير.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الطريقة تنافي قوانين التعليم والتي تقتضي البدء من الأسهل إلى الأصعب، بينما تبدأ هذه الطريقة من الأصعب إلى الأسهل.

طريقة الأساليب المتصلة( طريقة النص المعدلة) :

وتعد هذه الطريقة من أهم وأبزر طرق تدريس اللغة العربية، وترتكز هذه الطريقة بشكل أساسي على اختيار نصوص متصلة المعنى ومتكاملة الموضوع.

وتتشابه هذ الطريقة مع الطريقة الاستقرائية في كثير من النقاط، ولكنها تختلف عنها في ترابط النص، حيث أن نصوص هذه الطريقة متماسكة ومترابطة، وتعطي معنى كامل، على عكس نصوص الطريقة الاستقرائية والتي لا تكون متكاملة والمعنى ومترابطة.

وتتميز هذه الطريقة بأنها تهمل على ترسيخ اللغة العربية من خلال مزجه للنحو بالتعبير الصحيح.

كما أن هذه الطريقة تربط اللغة بالحياة اليومية، لذلك فإن العديد من الطلاب يميلون إليها ويرغبون بها.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الطريقة تجعل الطلاب أكثر تمرسا وفهما لمعاني اللغة، وذلك لأنها تدربهم عليها بشكل كبير.

لكن من الأمور التي تعيب هذه الطريقة صعوبة الحصول على نص متكامل المعنى.

بالإضافة إلى ذلك فإن نصوص هذه الطريقة تتسم بشكل عام بالتكلف والاصطناع.

طريقة الحوار والمناقشة:

وتعد هذه الطريقة الأساس الذي تعتمد عليه معظم طرق التدريس الحديثة، وذلك لأنها تهتم بالتفاعل والاتصال اللغوي الذي يتم في الصف.

ويتم هذا التفاعل بين التلاميذ والطلاب من خلال الإجابات التي يؤديها الطلبة في الصف أو من خلال الاستفسارات التي يطرحها الطلبة فيما بينهم أو لمعلمهم.

كما أن عملية التفاعل اللفظي وتبادل المواقف بين الطلاب تخلق جوا رائعا من الحرية والمشاركة والحوار الدائم.

وتعلم هذه الطريقة الطالب على احترام الرأي والرأي الآخر، وهذا الأمر أحد أهم مميزات هذه الطريقة.

وتعني طريقة الحوار والمناقشة أن يقوم التلميذ والمعلم في فهم وتحليل وشرح فكرة أو مشكلة معينة، وإيضاح أماكن الاتفاق والاختلاف فيها، وذلك من أجل إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة.

وللمناقشة نوعين الأول هو المناقشة الحرة ومن خلاله يتم التوصل إلى أهداف جديدة ومبتكرة.

والنوع الثاني هو المناقشة المضبوطة أو الموجهة ، والتي يتم توجيه النقاش فيها نحو قضية معينة.

طريقة التسميع والحفظ:

تعد هذه الطريقة من أهم طرق تدريس اللغة العربية، وتعتمد هذه الطريقة بشكل رئيسي على اتقان حفظ المتعلم لموضوع معين.

ومن خلال هذه الطريقة يتم تلقين الطالب حفظ القصائد الشعرية والآيات القرآنية، بالإضافة إلى بعض القوانين والقواعد في العلوم واللغات.

وتعد هذه الطريقة من طرق تحصيل المواد وتعويد الطلاب على مواجهة الآخرين.

وتعد الغاية الرئيسية من طريقة التسميع والحفظ قياس قدرات التلاميذ على تعلم المادة، والحكم عليهم من خلال أسلوب التسميع.

 

ما هي فوائد تدريس اللغة العربية؟

إن اللغة العربية لغة عريقة وقديمة، بالإضافة إلى ذلك فهي لغة القرآن الكريم، والتي يجب على جميع المسلمين اتقانها.

تحافظ اللغة العربية على الإرث الثقافي والأدبي الكبير التي تركه الأدباء والعلماء العرب.

تساعد اللغة العربية الطالب على التعبير عن نفسه بشكل صحيح وأسلوب سليم، وذلك نظرا لأن التلاميذ من خلالها يتعلمون المفاهيم والمصطلحات ويستوعبونها، ومن ثم يقومون باستخدام هذه المصطلحات للتعبير عن أفكارهم.

تعلب اللغة العربية في تزويد الطالب بعدد كبير من المفردات الأمر الذي يجعله يستخدم اللغة بكل يسر وسهولة وخاصة في حال رغب في كتابة الشعر والأدب.

 

هذه كانت أبرز طرق تدريس اللغة العربية والتيمن خلالها يتم تعليم الطلاب اللغة العربية بشكل سليم ليلعبوا دورهم في الحفاظ على اللغة العربية وتطويرها، ودفعها إلى الأمام.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك