ما هي أفضل طرق تلخيص النصوص

ما هي أفضل طرق تلخيص النصوص

ما هي أفضل طرق تلخيص النصوص

تم التحرير بتاريخ : 2017/12/11

اضفنا الى المفضلة

يعد تلخيص النصوص فنا من الفنون التي يجب على كل طالب وباحث أن يجيدها ويتقنها بشكل كامل، حيث يجب على الطالب أن يقوم باختصار المعلومات وتكثيفها.

ويعرف تلخيص النصوص بأنه عملية استخلاص للأفكار المهمة والنقاط المهمة من نص معين، بحيث يستخرج الملخص العناوين الرئيسية التي تعطي لمحة عامة عن النص، كما يقوم الملخص بشرح الموضوع الأساسي مستخدما لغة بسيطة وسهلة بشرط ألا يغير في مضمون النص الذي يقوم بتلخيصه.

ويكون تلخيص النصوص بمقدار صفحة واحدة لكل عشر صفحات من النص الأصلي، وقد تزيد قليلا أو تنقص قليلا.

كما عرف التلخيص بأنه اختزال معنى نص أو تقليل عدد كلمات نص معين والاكتفاء بالأفكار والمعلومات المهمة، والابتعاد عن الحشو والشرح، وتقديم الزبدة من هذا النص بشكل مباشر.

ويجب أن يراعي الملخص أثناء قيامه بعملية التلخيص الحفاظ على ترتيب الأفكار الموجودة في النص الأصلي، فلا يمكنه حذف أي فكرة أو تغيير ترتيب الأفكار.

ويعد التخليص مهارهمن المهارات حيث يجب أن يكون الملخص متقنا لمجموعة من المهارات منها مهارة الفهم والاستيعاب، ومهارة الاصغاء، ومهارة التعبير، وذلك لكي يكون بمقدوره تلخيص نص بطريقة صحيحة.

ولكي يكون التلخيص مثاليا ونجاحا يوجد هناك من مجموعة من طرق تلخيص النصوص، والتي يجب أن يلتزم الملخص فيها بشكل كامل وفيما يلي سنذكر طرق تلخيص النصوص.

طرق تلخيص النصوص

ما هي أفضل طرق تلخيص النصوص؟

لكي يقوم الشخص بتلخيص نص يجب عليه اتباع عدد من الطرق والخطوات ففي البداية يجب أن يقوم بالاطلاع على النص بشكل كامل، ويتم هذ الأمر من خلال قراءة النص قراءة استكشافية.

بعد ذلك يعيد قراءة النص بتمعن أكثر، ومن ثم يحضر ورقة يدون عليها الكلمات المفتاحية في النص، ويجب أن تكون هذه الكلمات تحتوي على الأفكار الرئيسية التي تناولتها فقرات النص.

بعد ذلك يقوم الشخص بتدوين الأفكار الأساسية على ورقة خارجية، ويقوم بحذف المفردات والصفات التي لا تؤثر على الأفكار الأساسية ولا تغير من معناها.

تجنب ذكر النقاط الفرعية، وذلك نظرا لأن هذه النقاط تعد هامشية بالنسبة للنص الأصلي، ووجودها في الملخص سيزيد من حجمه دون فائدة تذكر.

الالتزام بترتيب الأفكار كما وردت في النص الأصلي، مع الحرص على عدم تغيير أي فكرة فيه مهما كان السبب، وحتى لو كانت هذه الفكرة تتعارض مع أفكار الشخص الذي يقوم بعملية التلخيص.

يجب على الملخص أثناء القيام بعملية التلخيص الابتعاد عن التحريف والتأويل، والانتقاد، كما يجب عليه ألا يقوم بإصدار الأحكام على ما ورد في النص.

يعد احترام رأي المؤلف من أهم الأمور التي يجب أن يراعيها الشخص أثناء قيامه بعلمية التلخيص، كما لا يجب أن يقوم الملخص بذكر الرأي الشخصي له.

يجب أن يتحدث الملخص بلسان الكاتب الأساسي مستخدما ذات الضمائر المستخدمة في النص الأصلي إن أمكنه ذلك.

ولكي يكون التلخيص ناجحا يجب على الملخص أن يثوم بالتخلص من كافة الهوامش التي ترد في النصوص، كما يجب عليه تجنب ذكر الأمثلة، مع الحرص على الإبقاء على الأمثلة الأساسية والتي يؤدي حذفها لحدوث غموض في النص.

يستطيع الملخص أن يتبع عدة طرق لكتابة التلخيص، حيث يستطيع كتابته على شكل ملخص أو على شكل رسم بياني.

يجب أن يحرص الملخص على أن يدون التلخيص على بطاقات صغيرة عوضا عن الورق، وذلك من أجل الحفاظ على الملخص لأطول فترة ممكنة.

بعد الانتهاء من التلخيص يجب أن يقوم الملخص بعقد مقارنة بين النص الأصلي والملخص الذي قام به، فيتأكد من تسلسل الأفكار، وعدم حذف أفكار رئيسية.

بعد ذلك يقوم الملخص بتدقيق النص الذي قام به بشكل كامل، ويتأكد سلامة هذا النص وخلوه من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية، كما يجب أن يحرص الملخص على أن يكتب التلخيص بخط واضح ومقروء.

وهكذا نرى أن التلخيص مهارة وفن تحتاج من الشخص الإلمام بالنص الذي يقوم بتلخيصه وإدراكه بشكل تام، وذلك لكي يكون قادرا على كتابة تلخيص مميز.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة على السؤال الذي قمنا بطرحه في بداية مقالنا وهو ما هي أفضل طرق تلخيص النصوص ؟.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك