ما هو الإطار النظري 

ما هو الإطار النظري 

ما هو الإطار النظري 

ما هو الإطار النظري؟

يشكل الإطار النظري جزءا لا يتجزأ من البحث العلمي، كما أنه يعد عنصرا من أهم عناصر البحث العلمي.

فالبحث العلمي هو البحث الذي يقوم به الباحث من أجل اكتشافات معلومات جديدة يعزز من خلالها صحة نظريات موجودة سابقا، ويؤكدها ويثبت صحتها، أو ينفي من خلالها نظريات سابقة موجودة، ويقوم الباحث بإرفاق الإثبات أو النفي بالأدلة التي تؤكد صحة كلامه.

.اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الماجستير |نشر الأبحاث والأوراق العلمية || إعداد خطة البحث / المقترح البحثي ( الإطار العام ) || اعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة || الترجمة العلمية والأكاديمية || تحصيل القبولات الجامعية || فحص السرقة الأدبية والإنتحال || تلخيص الدراسات السابقة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الدكتوراة ||  تصميم أدوات الدراسة | اعداد وتصميم الحقائب التدريبية 

ومن خلال البحث العلمي يتوصل الباحث لاكتشاف أشياء جديد لم يتم اكتشافها من قبل، وبالتالي فإنه يقدم خدمة جليلة للبحث العلمي تساهم في دفع عجلة التطور نحو الأمام.

وقد يقوم الباحث بالبحث العلمي من أجل أن يكمل أبحاث بدأ بها باحثون آخرون، وتوقفوا عند نقطة معينة ولم يكملوها لأسباب مختلفة، كعدم توفر الأدوات اللازمة لإكمال البحث في زمنهم، أو لوفاة الباحث أو لأسباب مادية وغيرها من الأسباب التي تعيق إكمال البحث العلمي.

وللبحث العلمي مجموعة من الأسس والخطوات التي يجب يلتزم فيها الباحث، وذلك لكي يخرج بحثه العلمي بأبهى حلة ممكنة.

 

كما يجب أن يحتوي البحث العلمي على مجموعة من العناصر ومن أبرز هذه العناصر مقدمة البحث العلمي، الإطار النظري للبحث، العلمي، منهج البحث العلمي، عينة الدراسة، خاتمة البحث العلمي، بالإضافة إلى قائمة  المصادر والمراجع.

ويجب أن يكون الباحث على معرفة بكيفية كتابة كل عنصر من عناصر البحث العلمي، حيث يوجد للمقدمة مجموعة من الشروط، وذات الأمر ينطبق على كل من الخاتمة، الإطار النظري، قائمة المصادر والمراجع، كما يوجد مجموعة من الشروط لاختيار منهج البحث العلمي وعينة الدراسة.

ويعد الإطار النظري من عناصر البحث العلمي الرئيسية والتي يجب أن توجد في كل بحث علمي، ولا يصح البحث العلمي دون وجود الإطار النظري.

ويجب أن يحرص الباحث أثناء كتابة الإطار النظري على الالتزام بشروط الإطار النظري كافة، كما يجب أن يحرص على أن يحتوي الإطار النظري على الدراسات السابقة والتي تعد جزءا رئيسيا من الإطار النظري ولا يمكن فصلها عنه وإهمالها.

ونظرا لأهمية الإطار النظري في البحث العلمي سنقوم في هذا المقال بالتعريف بالإطار النظري وبالدور الذي يلعبه في البحث العلمي.

 

ما هو الإطار النظري؟

الإطار النظري وهو الفقرة  الثانية في البحث العلمي، والتي تأتي بعد المقدمة بشكل مباشر.

ويبلغ حجم الإطار النظري للبحث العلمي حوالي أربعين إلى خمسين صفحة، ويقسم الإطار النظري إلى الإطار النظري والدراسات السابقة، ولا يعد الإطار النظري كاملا في حال لم يحتوِ على الدراسات السابقة.

ومن خلال الإطار النظري يقوم الباحث بعملية شرح للتدخلات وللعلاقة التي تتعلق بالظاهرة.

ويشكل الإطار النظري الهيكل الرئيسي والأساسي للفكرة التي يقوم الكاتب بدراستها.

ومن خلال الإطار النظري يقوم الباحث بجمع كافة المعلومات التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي الخاص به، فيشكل بذلك الهيكل الفقري للبحث العلمي الذي يقوم به الكاتب.

ولكي يكون الإطار النظري جيدا يجب أن يحقق مجموعة من الشروط ومن أبرز هذه الشروط:

يجب أن يقدم الإطار النظري فائدة كبيرة للمجتمع وللعلم، وكلما كانت هذه الفائدة أكبر كلما ازدادت أهمية وقيمة الإطار النظري.

ويجب أن يكون الباحث حريصا أثناء كتابته للإطار النظري على جعله متوافقا مع البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

 كما يجب أن يكون الإطار النظري منسجما مع الدراسة التي يقوم بها الباحث.

 والإطار النظري الجيد هو الإطار الذي يحتوي على مصطلحات علمية تفسر للقارئ  الأمور التي يحتوي عليها البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

كما يجب أن يحرص الباحث على تضمين الإطار النظري الخاص به كافة التعريفات التي ترد في بحثه العلمي.

ومن خلال الإطار النظري يجب أن يقوم الباحث بتغطية الدراسة من كافة جوانبها، كما يجب أن يغطي كافة المراحل التي يمر بها البحث.

ما هو الاطار النظري

وللإطار النظري مكونات عديدة ومن أبرز هذه المكونات :

تحديد العلاقة بين المتغيرات المتشابهة، وتحديد العلاقة بين المتغيرات المختلفة فيما بينها، كما يجب أن يقوم الباحث بتحديد وتسمية المتغيرات والتي ترتبط بالبحث ارتباطا وثيقا، كما يجب عليه أن يستفيد من المصادر والمراجع من أجل فهم هذه العلاقة.

 

وللإطار النظري أهمية كبيرة فمن خلاله يشعر القارئ بالجهد المبذول من قبل القارئ حتى تمكن من إنجاز هذا البحث العلمي، وبالتالي تقوى العلاقة بين الطرفين، كما يكون الإطار النظري دليلا واضحا على حب القارئ لمجال البحث العلمي الذي يقوم به وسعة اطلاعه على هذا المجال، بالإضافة إلى ذلك فإن الإطار النظري يجنب الباحث الوقوع في الأخطاء التي وقع بها الباحثون السابقون، كما يساعده على الابتعاد عن الانتحال وعن تكرار الأبحاث التي قام بها الباحثون الآخرون.

وللإطار النظري جزء ملحق فيه ولا يمكن فصله عنه، ولن يكون الإطار النظري كاملا من دونه وهو الدراسات السابقة.

وتعرف الدراسات السابقة بأنها المصادر والمراجع السابقة التي تناولت البحث العلمي الذي قام به الباحث، وتحدثت عنه.

ومن خلال الدراسات السابقة سيكون الباحث قادرا على عقد المقارنات بين بحثه العلمي وبين الأبحاث الأخرى، وبالتالي تحديد أوجه التشابه والاختلاف.

كما تساعد الدراسات السابقة الباحث على تجنب الأخطاء التي وقع بها الباحثون الآخرون، كما تجنبه دراسة أشياء تمت دراستها من قبل، وبالتالي فإنها توفر عليه الجهد والوقت.

بالإضافة إلى ذلك فإن التوصيات الموجودة في الدراسات السابقة تلعب دورا كبيرا في مساعدة الباحث على اختيار نقطة لم تدرس من قبل ليبدأ دراسة بحثه العلمي من خلالها.

كما تلعب الدراسات السابقة دورا كبيرا في مساعدة الباحث على تطوير الأسئلة التي تتعلق بالبحث العلمي الذي يقوم به.

 

بالإضافة إلى ذلك فإن الدراسات السابقة تلعب دورا كبيرا في إعطاء الباحث لفكرة عامة عن مجال البحث العلمي، وتزيد من سعة اطلاعه على هذا المجال.

تقوم الدراسات السابقة بإيضاح مشكلة البحث العلمي للباحث، كما أنها تقوم بمده بعدد كبير من المصادر والمراجع التي تساعد الباحث على  تشكيل معلومات كافية عن البحث الذي يقوم به.

ومن خلال الدراسات السابقة يستطيع الباحث معرفة الأشياء التي سيقوم بتطويرها من خلال بحثه العلمي، كما سيكون قادرا على تحديد الاكتشافات الجديدة التي سيقدمها البحث العلمي الذي يقوم بإعداده للمجتمع.

كما يجب على الباحث أن بعرض الدراسات السابقة بشكل صحيح، والتعليق على هذه الدراسات.

بالإضافة إلى ذلك يجب على الباحث أن يأخذ من الدراسات السابقة الأشياء التي تتناسب مع بحثه العلمي فقط.

 

وهكذا نرى أن الإطار النظري للبحث العلمي ركن من أهم أركان البحث العلمي، لذلك يجب أن يولي الباحث عناية كبيرة أثناء كتابة هذا الإطار، بحيثه يعطيه حقه الكامل مع الالتزام بعد تجاوز صفحات الإطار النظري للحد المقرر لها، كما يجب على الباحث أن يكون قادرا على كتابة فقرة الدراسات السابقة، مع الحرص على عدم تجاهل هذه الفقرة نظرا لأهميتها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات أجبنا من خلالها على السؤال الذي طرحناه في البداية وهو ما هو الإطار النظري؟.

 

للمساعده في اعداد الاطار النظري تواصل عبر خدمه إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة .


مواضيع ذات صلة :

نموذج الإطار النظري لرسالة الماجستير

 الإطار النظري في البحث العلمي

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك