كيفية تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة وما هي الأمور المشتركة بينهما؟

 

كيفية تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة وما هي الأمور المشتركة بينهما؟

 

كيفية تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة وما هي الأمور المشتركة بينهما؟  

تم التحرير بتاريخ : 2020/06/24

اضفنا الى المفضلة

كيفية تنظيم وقت الدراسة وتنظيم قت المذاكرة وما هي الأمور المشتركة بينهما؟ أسئلة تدور في ذهن كل طالب، وذلك لأن التنظيم هو الأساس في تحقيق الطالب للنجاح ووصوله إلى أهدافه وأحلامه.
ويختلف تنظيم وقت الدراسة عن وقت تنظيم المذاكرة بأن تنظيم وقت الدراسة يكون مخصصا للدراسة بشكل يومي وطوال الفصل الدراسي، ويدرس الطالب خلاله كافة المواد الدراسية، أما تنظيم وقت المذاكرة فيعني أن الطالب يدرس مادة معين خلال فترة معينة ليقدم بها امتحانا أو اختبارا.

وبهذا نرى أن الدراسة على مدار العام هي التي تمهد للمذاكرة، فبدون اطلاع الطالب على المادة خلال الفصل الدراسي فلن يقدر على دراسة المادة من أجل المذاكرة بشكل جيد.
لذلك يجب على الطالب أن يكون عارفا ومطلعا على أساليب تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة، ونظرا لأهمية هذا الموضوع بالنسبة للطلاب قررنا تخصيص هذا المقال من أجل الحديث عن تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة.
كيفية تنظيم وقت الدراسة

يعد تنظيم وقت الدراسة من أهم الأمور التي يجب أن يقوم بها الطالب وذلك لكي يحصل على الدرجات العالية في دراسته، ويحقق بالتالي أحلامه التي يحلم بها.
ويجب أن يكون الطالب واعيا لأمر مهم وهو أن تنظيم وقت الدراسة لا يعني عدم الراحة والتمتع بالحياة، بل يعني التوفيق بين دراسة الطالب وبين النشاطات التي يقوم بها، وذلك لكي يحقق أحلامها.
وهكذا نرى أن تنظيم وقت الدراسة لا يعني أن يقوم الطالب بالدراسة طوال اليوم، بل يعني أن يدرس الطالب عدد معين الساعة التي تتناسب مع حجم المواد التي عليه دراستها.
ويحتاج تنظيم وقت الدراسة إلى أن يكون الطالب عالما بطرق تنظيم الدراسة، فعليه في البداية أن يقوم بتحديد عدد الساعات التي يحتاجها لدراسة المقررات التي يأخذها كل يوم، ومن ثم يقو بتحديد الأنشطة التي سيقوم بممارستها خلال اليوم، وتحديد عدد الساعات المناسبة لها، ومن ثم توزيع ساعات اليوم بين الأنشطة التي سيقوم بها، وبين ساعات الدراسة.

ويجب أن يحرص الطالب على تحديد الأنشطة التي تتوافق وتتناسب مع أهوائه الشخصية، لذلك يجب عليه أن يقوم بممارسة الأنشطة التي تدخل الفرح والسرور إلى قلبه، وترجعه يعود ليكمل دراسته بحافز أكبر، وبهمة أعلى.
يجب على الطالب ألا يسأل أصدقاؤه عن الوقت الذي ينهون فيه دراستهم، وذلك لأن القدرات الذهنية والعقلية تختلف من شخص، فبعض الطلاب ينهون درسا معينا خلال ساعة بينما قد يحتاج طالب آخر لساعتين لإتمام دراسة نفس الدرس.
يجب على الطالب أن يعطي الدراسة حقها، فلا يجعل الأنشطة تطغى عليها لذلك يجب عليه التقليل من الأنشطة في حال كانت ستؤدي زيادتها إلى عدم قدرته على إكمال الدراسة بالشكل المطلوب.
كما يجب على الطالب أن يقوم بتنظيم الجدول اليوم للدراسة، حيث يقوم بتوزيع المواد الدراسية على الساعات التي خصصها للدراسة، فيجعل لكل مادة أوقات محددة يدرسها ويتقنها فيها.
يجب أن يتأكد الطالب من أن الوقت الذي قام بتخصيصه للمذاكرة كافيا لها، وذلك لكي لا يشعر بالتوتر من ضيق الوقت، وبالتالي يفقد تركيزه أثناء الدراسة.
يجب على الطالب أن يقوم بمراجعة جدول الدراسة بعد مرور الأسبوع الأول عليه، وذلك لكي يقوم بتعديل الأمور التي تحتاج إلى تعديل، أما في حال شعر الطالب أن الجدول الذي وضعه ملائم له فعليه الاستمرار به.
كما يجب على الطالب أن يقوم مواده في أوقات الفراغ، وذلك من أجل أن يقوم بالتخفيف من الضغط الموجود في وقت الدراسة.


كيفية تنظيم وقت المذاكرة
إن تنظيم وقت المذاكرة يلعب دورا كبيرا في تحقيق الطالب للدرجات العالية، وبالتالي النجاح في المادة الدراسية التي يقوم بدراستها.
ولكي يحصل الطالب على الدرجات العالية عليه أن يقوم بالدراسة بشكل منظم، كما عليه أن يوفق بين أنشطته ودراسته.
يجب أن يقوم الطالب بالاستعداد النفسي للمذاكرة منذ الذي يتم فيها تحديد موعد الدراسة، ويجب أن يكون مطلعا على المادة خلال السنة لكي يكون قادرا على تحديد ساعات الدراسة الكلية التي تحتاجها هذه المادة.
وبعد أن يقوم بتحديد هذه الساعات يقوم بتوزيعها على الأيام مع الحرص على ترك يومين إضافيين من أجل الحالات الطارئة، ومن أجل المراجعة ببطء.
بعد ذلك يجب على الطالب تحديد ساعات الدراسة اليومية، وساعات الأنشطة وفق جدول معين، ومن ثم يجب أن يبدأ الدراسة وفق هذا الجدول.
كما يجب على الطالب تحديد الأقسام المهمة في المادة فيبدأ بدراستها، وبذلك ينتقل بشكل تدريجي من الأقسام المهمة إلى الأقسام الأقل أهمية وهكذا.
يجب على الطالب أن يحرص على الدراسة في الأوقات التي خصصها للدراسة، لأن تأجيل الدراسة إلى أوقات أخرى سيجعل الطالب يضطر لدراسة هذه المادة بسرعة وبضغط كبير، وبالتالي قد يقل تركيزه ويتعرض للتعب والإرهاق، وبالتالي يقل إنتاجه.
يجب أن يستغل الطالب وقت الاستراحة في القيام بالأشياء التي يرغب فيها ويحبها، ومن ثم يجب عليه أن يقوم بتناول الفواكه ويشرب الأشياء التي تنشطه.
يجب على الطالب أن يقوم بتدوين الملاحظات التي تساعده على مراجعة المادة بسرعة.
يجب على الطالب أن يقوم بالدراسة ببطء شديد، ويجب أن يعي أن الدراسة ببطء تساهم في ترسيخ المعلومات في ذهنه وبالتالي يكون قادرا على استرجاعها بنجاح في الامتحان.
كما يجب على الطالب عند حفظ جزء من المادة أن يقوم بتكراره حتى يتأكد من اتقانه له.
يجب أن يضع الطالب وقت كافي لمراجعة المادة، ويستطيع الاستعانة بالأصدقاء والعائلة من أجل أن يقوموا باختباره فيما درسه.

ما هي الأمور المشتركة بين تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة ؟
يوجد هناك العديد من الأمور المشتركة بين تنظيم وقت الدراسة وتنظيم وقت المذاكرة ومن أبرزها أن يقوم الطالب باختيار الأوقات التي تناسب شخصيته للدراسة، ودون أن يتأثر بالآخرين، حيث عليه أن يكتشف الأوقات التي يبدع فيها، حيث أن هناك عدد من الأشخاص تبدع في أوقات الصباح، بينما هناك أشخاص تفضل الدراسة في الليل.
ومن الأمور المشتركة الأخرى هي أن يقوم الطالب بعزل نفسه عن العالم في غرفة هادئة أثناء الدراسة، فيبتعد عن ضجيج الأسرة والعائلة.
كما يجب على الطاب أن يقوم بحصر تفكيره في مجال الدراسة، فلا يجب عليه أن يشتت ذهنه مهما كانت الأسباب.
كما يجب على الطالب أن يحرص على النوم لوقت كافي لا يقل عن ست ساعات ولا يزيد عن ثماني ساعات، كما يجب عليه ألا يسهر طويلا في ليلة المذاكرة، لكي لا يصل إليها مرهقا.
يجب أن يكون الطالب قادرا على الالتزام بالجدول الذي وضعه، وعدم الخروج عنه.
يجب على الطالب أن يحرص على الدراسة في مكان مرتب ونظيف.

وهكذا نرى أن تنظيم وقت المذاكرة، وتنظيم وقت الدراسة من الأمور التي تساعد الطالب على النجاح في دراسته، وبالتالي تحقيق أحلامه، لذلك يجب أن يقوم بتهيئة كافة الظروف التي تساعده على النجاح في مذاكرته ودراسته.
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن الأسئلة التي طرحناها في بداية المقال وهي كيفية تنظيم وقت الدراسة، وتنظيم وقت المذاكرة، وما هي الأمور المشتركة بينهما؟.

 

يمكنك طلب الإستشارات الاكاديمية والنصح من خبراء الاكاديمية مباشره للاستفاده من خبرتهم العريقه في المجال العلمي والاكاديمي


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك