ما هي عناصر البحث العلمي ؟

 

ما هي عناصر البحث العلمي ؟

 

ما هي عناصر البحث العلمي ؟

 

تعد عناصر البحث العلمي من الأمور التي يجب على الباحث أن يكون مطلعا عليها وعارفا بها ، وذلك نظرا لأهميتها بالنسبة للبحث العلمي .
فالبحث العلمي يتكون من مجموعة من العناصر التي يجب على الباحث الالتزام بها أثناء كتابته لبحثه العلمي ،وذلك حتى يحافظ على الشكل العام للبحث العملي ، ويصل بهذا البحث إلى بر الأمان .
وقد يدور في خلد عدد كبير من الباحثين السؤال التالي ما هي عناصر البحث العلمي ؟ ونظرا لأهميتها قررنا تخصيص هذا المقال للتعريف بها .

 

لكن قبل أن نتحدث عن عناصر البحث العلمي سنقوم بالتعريف بالبحث العلمي وأهميته .

 

البحث العلمي
يعرف البحث العلمي بأنه عبارة عن بحث يقوم الباحث به بهدف اكتشاف أشياء جيدة مفيدة للمجتمع لم يتم اكتشافها من قبل أو لكي يقوم الباحث بإثبات صحة إحدى النظريات أو إثبات خطأها وتصحيحه .
وقد يقوم الباحث في بحثه العلمي من إتمام لم يستطيع أصحابها القيام بها وإتمامها وذلك لأسباب عديدة كعدم توفر الأدوات المناسبة في زمن الباحث ، أو نتيجة لعدم امتلاك الباحث للإمكانية المادية لإكمال الباحث ، أو لحدوث ظروف منعت الباحث من إكمال البحث كالمرض والوفاة .

 

ويعد البحث العلمي من أهم الوسائل التي تساعد الإنسان على اكتشاف أسباب الظواهر الطبيعية والاجتماعية من أجل دراستها ، ومحاولة إصلاحها وتجنب أخطارها .
ويجب أن يتحلى الباحث بأخلاقيات البحث العلمي أثناء قيامه بإجراء وكتابة بحثه العلمي .
حيث يجب أن يلتزم الباحث الصدق ، والموضوعية والحياد أثناء قيامه بالبحث .

 

كما يجب على الباحث ألا يجري أي تعديلات على بحوث الآخرين ، وحتى لو رأى معلومات خاطئة فليس من حقه تعديلها ، وإن اقتبسها في بحثه فعليه أيضا ألا يعدلها بل يذكر بعدها الخطأ الذي وقع به الباحث السابق .
ويجب على الباحث أن يمتلك خبرة في مجال البحث العلمي ، فعليه أن يختار الأبحاث العلمية التي تتوافق مع ميوله العلمية ، كما يجب أن يكون مطلعا على هذه البحوث بشكل عام ، ويملك خلفية ثقافية كبيرة عنها .
وفي حال اختار الباحث بحثا من خارج نطاق دراسته فإنه سيواجه العديد من المشاكل في إتمامه .
 ويجب على الباحث أن يتجنب القيام بالتجارب الخطيرة أثناء بحثه ، والتي قد تؤدي إلى أذيته ، فسلامة الباحث فوق أي اعتبار .
كما يجب أن يحرص على تأمين سلامة عينة الدراسة ، ولا يحق للباحث أن يخضع عينة الدراسة إلى تجارب غير إنسانية ، أو تجارب قد تسبب الموت أو الأذى الدائم لهم .
كما يجب أن يرتبط الباحث بعلاقة قوية مع عينة الدراسة  ، وتكون الثقة المتبادلة عنوانها ، ويعد هذا الأمر مهما للغاية لكي يحصل الباحث على معلومات يستفيد منها في بحثه العلمي .
بالإضافة إلى ذلك فإن على الباحث أن يحظى بموافقة الناس الذين قد يضطر لاستخدام ممتلكاتهم أثناء بحثه ، وإن استعماله لممتلكاتهم دون أخذ رأيهم يعد شيئا مخالفا لأخلاقيات البحث العلمي .
ويجب على الباحث أن يتعامل برحابة مع الانسحابات التي قد تحدث من قبل عينة الدراسة ، لذلك يجب أن يكون محضرا لعينات احتياطية ليتجنب تأثير الانسحاب السلبي على البحث العلمي .
وفي حال اضطر الباحث لاستخدام وسائل التصوير والتسجيل من أجل توثيق المعلومات ، فيجب أن يحظى بموافقة الأشخاص وإلا فإن عمله يكون مخالف لأسس وأخلاقيات البحث العلمي .
ويعد التحلي بالموضوعية من أبرز الصفات التي يجب أن يتحلى بها الباحث ، كما يجب عليه ألا يبالغ في توقعاته .
كما يجب على الباحث احترام الظروف التي تمر بها عينة الدراسة ، وعليه تقديرها .
كما يجب عليه الحفاظ على مصادر بعض المعلومات السرية ، والتي يطلب أصحابها منه الحفاظ على سريتها .

 

ما هي عناصر البحث العلمي ؟
إن البحث العلمي المثالي هو البحث الذي يلتزم الباحث فيه بكافة عناصر البحث .
ويجعل التزام الباحث بعناصر البحث العلمي على جعله منسقا ومرتبا بحيث تصبح إمكانية الحكم عليه سهلة بالنسبة للجنة المناقشة ، وبالنسبة لأي شخص يقوم بقراءة البحث .
وللبحث العلمي عدد من العناصر التي يجب على الباحث أن يلتزم بها وأن يعرف أهمية كل عنصر وميزاته وكيفية استخدامه ، وفيما يلي سوف نوضح عناصر البحث العلمي : 

 

صفحة عنوان البحث : 
يعد عنوان البحث من أهم الأمور التي يجب على الباحث الاهتمام بها ، وذلك نظرا للدور الكبير الذي يلعبه العنوان في البحث العلمي .
كما يجب على الباحث أن يكون ملما بشروط  العنوان الجيد ، فيجب ألا تزيد عدد كلماته عن العشرة .
بالإضافة إلى ذلك فإن الباحث يجب أن يحرص على أن يكون عنوان البحث مرتبطا بالبحث العلمي ودالا عليه .
ويجب أن يكون العنوان  فصيحا ، سهل الحفظ ، وخالي من الأخطاء .
ويجب أن يقوم بتنظيم صحفة العنوان بحسب الطرق المعتمدة  حيث يذكر اسم الكيلة ، وعنوان البحث ، واسم الطالب ، واسم الدكتور المشرف على البحث وتاريخ إجراء البحث .

 

الإهداء والشكر :  
بعد ذلك يخصص الباحث الصفحات الأولى من بحثه من أجل الإهداء والشكر .
حيث يقوم الطالب بإهداء بحثه إلى الأشخاص الذين يحبهم كأفراد عائلته وأصدقائه .
أما الشكر فيكون للأشخاص الذين ساهموا وساعدوه على إنجاز بحثه العلمي كالدكتور المشرف على البحث العلمي .

 

 ملخص البحث : 
بعد ذلك يقوم الباحث بكتابة ملخص البحث العلمي ، والتي يجب أن يضمنه أبرز المواضيع التي تناولها أثناء بحثه العلمي . 
فيقوم الباحث بعرض الأفكار الرئيسية والفرعية بشكل مختصر ودون التعمق في الشرح .
ويجب أن يحرص الباحث أثناء شرحه على أن يجعل الشخص الذي يطلع على بحثه عارفا لمضمونه .
كما يجب أن يصاغ الملخص بطريقة جذابة تدفع القارئ للدخول إلى البحث العلمي وقراءته .

 

مقدمة البحث العلمي :
وتعد مقدمة البحث العلمي أحد أهم عناصر البحث العلمي ، وتتواجد المقدمة في الفصل الأول للبحث العلمي. 
 ويجب أن يحرص الباحث على جعل مقدمته متوسطة الطول ، وذلك لأن المقدمات الطويلة تدخل الملل لنفوس القارئ ، بينما المقدمات القصيرة لا تظهر محتوى البحث بشكل جيد .
ويجب على الباحث أن يضمن المقدمة عددا من المعلومات التي ينتقل فيها من العام إلى الخاص ، كما يجب أن يتحدث في المقدمة عن مشكلة الدراسة .
ويجب على الباحث أن يتحدث عن الأسباب التي دفعته لاختيار هذا البحث العلمي ، والأهمية والفائدة التي سيقدمها البحث الذي يقدمه البحث العلمي للمجتمع .

 

الإطار النظري والدراسات السابقة : 
ويشكل الإطار النظري والدراسات السابقة الفصل الثاني من البحث العلمي ، ويعد قسم الدراسات السابقة من الأقسام الملحقة بالإطار النظري والمكونة له .
ويحتوي الإطار النظري للبحث العلمي على معلومات عامة عن البحث العلمي ، ويجب أن يقوم الباحث بتوثيق صحة هذه المعلومات .
أما بالنسبة للدراسات السابقة فهي الدراسات التي تتوافق مع البحث العلمي الذي قام به الباحث ، ويجب على الباحث أن يبين أوجه التشابه والاختلاف بين بحثه وبين الدراسات السابقة التي عاد إليها ، كما يجب عليه أن يوثق هذه الدراسات .

 

طريقة وإجراءات الدراسة : 
وتشكل طريقة وإجراءات الدراسة والفصل الثالث من البحث العلمي ، وفيها يجب على الباحث أن يقوم بذكر المنهج الذي استخدمه في بحثه العلمي ، والأسباب التي جعلته يفضل هذا المنهج على باقي المنهاج الأخرى. 
كما يستطيع الباحث أن يقوم باستخدام أكثر من منهج في حال لزم البحث هذا الأمر .
كما يتحدث الباحث في هذا المنهج عن عينة الدراسة ، والطريقة التي اتبعها لاختيار عينة الدراسة .
كما يقدم في هذا القسم لمحة عامة عن مجتمع الدراسة ، والمميزات والعيوب الموجودة فيه .
بعد ذلك يتحدث الباحث عن الأساليب الإحصائية التي استخدمها في معالجة البيانات .
كما يقوم الباحث بإخضاع النتائج التي يتوصل إليها إلى مقياس الصدق والثبات .

 

عرض نتائج البحث : 
ويعد هذا القسم هو القسم الرابع في البحث العلمي ، ويقوم الباحث من خلاله بالإجابة على كافة التساؤلات التي طرحها خلال بحثه العلمي. 
كما يقوم الباحث بإنشاء عدد من الجداول التحليلية والبيانية ليوضح نتائج البحث .
وفي النهاية يقوم الباحث بتلخيص نتائج البحث العلمي .

 

النتائج والتوصيات : 
ويعد فصل النتائج والتوصيات الفصل الخامس في البحث العلمي ، وهنا يقوم الباحث بكتابة  النتائج التي توصل إلى إليها خلال بحثه ، كما يضع عدد من التوصيات لمن يريد إكمال البحث أو يريد البحث في نفس المجال ، وتكون هذه التوصيات هي عصارة الباحث في البحث العلمي . 
يجب على الباحث أن يقوم بكتابة النتائج وصياغتها بشكل واضح وبأسلوب خالي من الأخطاء اللغوية والنحوية .

 

قسم الملاحق : 
ويلي هذا القسم قسم النتائج والتوصيات .
ويتضمن هذا القسم أدوات الدراسة كالاستبانة والمقابلة ، والكتب والتقارير التي استفاد منها الباحث في بحثه العلمي .

 

قائمة المصادر والمراجع : 
وتعد القسم الأخير في البحث العلمي ، ويقوم الباحث فيه بترتيب المصادر والمراجع التي استفاد منها خلال بحثه .
يجب أن يحرص الباحث على استخدام إحدى طرق ترتيب المصادر والمراجع المتبعة في الأبحاث العلمية .

 

الفهرس : 
ويمكن أن يوضع في مقدمة البحث العلمي ، لكن يفضل وضعه في نهاية البحث .
ويتضمن الفهرس موضوعات البحث مع أرقام الصفحات .
وهكذا نرى أن نجاح البحث العلمي مرتبط بالتزام الباحث بعناصر البحث العلمي ، وإن إهمال أي عنصر من هذه العناصر يؤدي إلى الإخلال بالبحث العلمي ، لذلك يجب أن يكون الباحث مطلعا على عناصر البحث العلمي ، عارفا بتفاصيل كل عنصر من هذه العناصر.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي طرحناه في بداية المقال وهو ما هي عناصر البحث العلمي ؟ .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك