ما هي سلبيات وإيجابيات الابتعاث

ما هي سلبيات وإيجابيات الابتعاث

ما هي سلبيات وإيجابيات الابتعاث

تم التحرير بتاريخ : 2018/11/07

اضفنا الى المفضلة

الابتعاث

يعرف الابتعاث بأنه دراسة الطالب في بلد غير بلده يختلف عنه باللغة، والتقاليد، والأنظمة لتحقيق حلمه، والحصول على الشهادة الجامعية، والمساهمة في دفع الاقتصاد الوطني للأمام، وعلى الرغم من الفائدة الكبيرة التي يقدمها نظام الابتعاث إلا أن له عدد من السلبيات التي لا يمكن تجاهلها، وفي هذا المقال سنقوم بالتمييز بين سلبيات وإيجابيات نظام الابتعاث.

سلبيات وإيجابيات نظام الابتعاث

إيجابيات نظام الابتعاث

لنظام الابتعاث العديد من الإيجابيات، ومن أهمها ما يأتي:

  • توسيع مهارات الطالب، وإكسابه لعلوم جديدة، ومعلومات مفيدة .
  • تحضير الطالب لجعله عنصراً فعالاً في تطوير وطنه، حيث يوفر نظام الابتعاث الأساتذة المختصين لكافة الجامعات، الأمر الذي يؤدي إلى رقي التعليم، وارتفاع مستواه .
  • يلعب نظام الابتعاث دوراً كبيراً في تأمين كوادر طبية متخصصة في جميع المجالات، كما أنه يقوم بزيادة عدد الأطباء في التخصصات النادرة .
  • يساهم نظام الابتعاث في تطوير النظام الجامعي في الدولة، وجعله ملائماً لسوق العمل .
  • يساهم نظام الابتعاث في تعليم الطالب للغة جديدة، وإتقان لغة البلد الذي يدرس فيه .
  • يساعد نظام الابتعاث الطالب على الاطلاع على نظام دراسي احترافي وعالي المستوى، الأمر الذي ينعكس عليه بشكل إيجابي، فيعلم قيمة الوقت، وأهمية تنظيمه .
  • يكوّن الطالب صداقات وعلاقات اجتماعية مع طلاب من مختلف المناطق العالمية، وبالتالي فإنه يتعرف على ثقافات عديدة .
  • يساعد الابتعاث الطالب على الاعتماد على نفسه بشكل كبير، وذلك لأنه يعيش في بيئة اجتماعية بعيدة عن أهله، كما يساعده على ضبط نفقاته .

سلبيات نظام الابتعاث

لنظام الابتعاث العديد من السلبيات، ومن أهمها ما يأتي:

  • عدم وجد عدد كافٍ من المشرفين على الطلاب، فقد يكون لكل 400 طالب مشرف واحد فقط، ويعد هذا الرقم كبيراً، ولا يمكن لمشرف واحد متابعته بشكل جيد .
  • توجه عدد كبير من الطلبة إلى دراسة التخصصات الإدارية، وقلة الطلبة الذين يدرسون في الكليات العلمية .
  • عدم الاهتمام الكافي من قبل السفارات بالطلبة، وعدم تقديم الدعم والرعاية لهم .
  • وجود الصعوبات التي تواجه الطالب الذي يدرس على حسابه للانضمام للبعثات الدراسية.
  • احتمالية تعرض الطلبة للصدمة الثقافية بالحضارة الغربية الحديثة، وخروجهم عن تعاليم وثقافة الدين والبلد .
  • صعوبة التأقلم مع الحياة في بلاد الغربة، حيث يشعر الطالب بالوحدة في كثير من الأوقات .
  • قد يكون المشرفون على الطلاب أجانب، ولا يقدرون ظروفهم .
  • الصعوبات المادية التي قد تواجه الطالب خاصةً في حال فشله في إدارة مصروفه .


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك