كيف أختار المنهج المناسب لبحثي أو دراستي

كيف أختار المنهج المناسب لبحثي أو دراستي

كيف أختار المنهج المناسب لبحثي أو دراستي

تم التحرير بتاريخ : 2018/11/05

اضفنا الى المفضلة

مناهج الدراسة

يعد اختيار المنهج المناسب للبحث أو الدراسة من أكثر الأمور التي تؤرق الطالب أو الباحث، وذلك لأن نجاح البحث يعتمد علىاختيار المنهج البحثي المناسب، لذلك يجب امتلاكالخبرة الكافية في اختيار هذا المنهج، والاستعانة بعدد من الأشخاص أصحاب الخبرة فياختيار المنهج المناسب للبحث .

كيفية اختيارالمنهج المناسب للبحث أو الدراسة

ليتمكن الباحث من اختيار المنهج المناسب للبحث أو الدراسة عليه أن يدرك الأساسيات الآتية:

  • التمييز بين الأبحاث الكمية والنوعيةقبل اخنيارالمنهج المناسب للبحث،فعلى الباحثأن يقومبالتعرفإلى البحوث الكمية والنوعية، والفرق بينهما،فالبحثالنوعيالوصول إلى عمق السلوك الإنساني، ويستخدم طرقاً عدةكالمقابلات، ومجموعات الاختبار، بينما يحاول البحث الكميالحصول على نتائج البحث من خلال الاستبيانات والمقابلات المنظمة .
  • عنداستخدام الطريقة الكمية يجباستخدام الاستبيانات المغلقة، والمقابلات المنظمة، أما في حال اختيارالطريقة الكمية فيجب استخدام الاستبيانات المفتوحة، والمقابلات غير المنظمة .
  • عند الرغبة فياستخدامالإحصاءفعلى الباحثاستخدام الاستبيانات المغلقة، أما في حالاستخدامالوصف فيجباستخدام المقابلات غير المنظمة.
  • لكل طريقة ومنهج من مناهج البحث نقاط قوة وضعف، لذلك يستطيع الباحث دمج عدة مناهج في بحث واحدلتلافيالثغرات ونقاط الضعف .
  • يتم تحديد طرق البحث في الأبحاث الكمية بشكل أسرع من الأبحاث النوعية، لإمكانية اختيارالأشخاص الذين ستجرىعليهم الدراسة، فتكون طريقة البحث واحدةًمنذ بداية البحث وحتى نهايته، كما أن عدد الأشخاص يكون ثابتاً، بينما لن يكون هذا الأمر ممكناً في الأبحاث النوعية، وذلك لأنه قد يضطر الباحثلتغيير طريقة البحث مع تقدم مراحله، بالإضافة لاختلاف عدد الأشخاص في كل مرحلة من مراحله.
  • تعد طرق الاستبيان، والاختبار، والمقابلة من أكثر طرق البحث استخداماً في البحوث العلمية .


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك