ما هي طرق عرض الدراسات السابقة ؟

 

 

ما هي طرق عرض الدراسات السابقة ؟

 

 

ما هي طرق عرض الدراسات السابقة ؟

 

 

تعد الدراسات السابقة ركن من أركان البحث العلمي والذي يجب على الباحث الالتزام فيها ، وتعد الدراسات السابقة الجزء المكمل للإطار النظري للبحث ، ولكي يستفيد الباحث من هذه الدراسات يجب عليه القيام بعرضها بطريقة صحيحة ضمن بحثه ، وفي المكان المناسب ، والذي يلي الإطار النظري للبحث .
وتتعد طرق عرض الدراسات السابقة ، وفي رحاب هذا المقال سوف نقوم بالحديث عن أبرز طرق عرض الدراسات السابقة .
ما هي طرق عرض الدراسات السابقة ؟ 
طريقة annotated bibliography  : وهي طريقة تقليدية مستخدمة لعرض الدراسات السابقة ، وفيها يقوم الباحث بعرض اسم الدراسة ، ثم ملخص صغير لها ، وبعد ذلك يتحدث عن أبرز نتائجها ، ومن ثم يعلق الباحث على هذه النتائج ، ولكن لهذه الطريقة عدد من العيوب منها : 
لا تقوم هذه الطريقة بذكر أوجه التشابه والاختلاف بين الباحثين ، ولا تظهر وجهات نظرهم  والقضايا التي قاموا بمناقشتها .
لا تقوم بتصنيف الباحثين في مجموعات .
لا تساعد الباحث على القيام بتحديد الفجوة ، وذلك نظرا لفقدان الموضوعية .
ربط الدراسة بالدراسات السابق من حيث الموضوعات وتفريعاتها الأساسية .
طريقة التسلسل التاريخي : وهنا يقوم الباحث بجمع الدراسات السابقة المتعلقة ببحثه ، ويقوم بترتيبها بحسب تاريخ نشرها ، ويبدأ بترتيبها من الأقدم وحتى الأحدث ، ويظهر خلال عرضه للدراسات التغيرات التي طرأت على موضوع الدراسة . 
طريقة الموضوعات : ومن خلالها يقوم الباحث بجمع الدراسات السابقة ، ومن ثم يقوم بتصنيفها إلى مواضيع يكون قد حددها بشكل مسبق .
طريقة المفاهيم العامة : ويتم فيها استخدام الخرائط المفاهيمية  وذلك من خلال القيام بعرض الدراسات السابقة وفق تدرج شجري .
طريقة المقارنة بين الاختلافات والمتشابهات : وفيها يقوم الباحث بإجراء مقارنة وعرض بين الدراسات السابقة ليحدد من خلالها نقاط الاتفاق والاختلاف بينها .
طريقة التصنيف بناء على منهجية البحث : ومن خلال تصنيف الدراسات السابقة بحسب الطريقة المتبعة في الدراسات كمية كانت أم نوعية . 
ويوجد عدد من الاعتبارات التي يجب على الباحث مراعاتها عند عرضه للدراسات السابقة ومن هذه الاعتبارات نذكر : 
يجب أن يقوم الباحث بعرض الدراسات السابقة وفقا لموضوعات الدراسات ، وعليه أن يبتعد عن عرضها كتابا وراء كتاب .
الطريقة التي استخدمتها الدراسات السابقة في الكتابة عن عناصر بحثه .
كم عدد الأشخاص الذين قاموا بالكتابة عن كل عنصر من عناصر البحث الذي يقوم به . 
ما هي نسبة التوافق بين آراء الذين كتبوا الدراسات  وبين آراء الباحث  ؟ .
ما هو التوجه العام لهذه لآراء الباحثين في الدراسات السابقة . 
هل كانت الدراسات السابقة بحيث قامت بعلاج مشكلة البحث بشكل كامل أم لا تزال هناك أماكن مبهمة في البحث يجب علاجها . 
وفي الختام نرى أن هناك عددا من الطرق التي يستطيع الباحث من خلالها عرض الدراسات السابقة في بحثه العملي ، ونرجو أن نكون وفقنا في إيضاح هذه الطرق، و في الإجابة عن السؤال الذي قمنا بطرحه في بداية المقال وهو ماهي طرق عرض الدراسات السابقة ؟ .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك