مشكلات التحليل الإحصائي

مشكلات التحليل الإحصائي

مشكلات التحليل الإحصائي

مشكلات التحليل الإحصائي، وهي مجموعة المشكلات التي يقع فيها الباحث خلال إجرائه للتحليل الإحصائي، وتؤدي هذه المشكلات إلى عدم حصوله على نتائج جيدة.

ويلعب الإحصاء دورا كبيرا وحيويا في تصميم عدد كبير من البحوث العلمية ، ورسائل الماجستير والدكتوراه ، وساهمت وسائل التكنولوجيا الحديثة في تسهيل استخدام العديد من الأساليب الإحصائية والتي كان استخدامها في الماضي أمرا في غاية الصعوبة.

ولقد تم تعريف التحليل الإحصائي بأنه العلمية التي يقوم من خلالها الباحث بجمع مجموعة من البيانات وتحضيرها وذلك من أجل أن يقوم بإجراء عملية التحليل الإحصائي لها، ويستخدم الباحث في إجراء التحليل الإحصائي مجموعة من الطرق  الرياضية والمنطقية، حيث يقوم بربط المعلومات بعضها ببعضها، وبالتالي يستطيع الباحث الحصول على معنى جديد من بيانات لا تشكل أي قيمة وأي معنى في حال كانت منفردة.

كما تم تعريف التحليل الإحصائي بأنه مجموعة من الطرق العلمية والتي يقوم الباحث من خلالها بشرح مجتمع ما، حيث يتحدث عن صفات ذلك المجتمع من خلال عينة الدراسة التي تحصل عليها، حيث يقوم الباحث بأخذ عينة دراسة من المجتمع، ويعمل على دراستها، ومن ثم يقوم بتحليل البيانات التي يحصل عليها من هذه العينة تحليلا إحصائيا.

 

ورغم كل هذا التطور فقد يواجه الباحث عددا من مشكلات التحليل الإحصائي، والتي يعود سببها إلى عدم معرفة الباحث بالجوانب الإحصائية ، وذلك نتيجة عدم تخصصه بالمجال الإحصائي .

وفي هذا المقال سنقوم بعرض أهم المشكلات التي يتعرض لها الباحث في استخدام الإحصاء في تحليل البيانات .

مشكلات التحليل الإحصائي 

يوجد هناك عدة أنواع لمشكلات التحليل الإحصائي، ومن أبرز هذه الأنواع:

مشكلات الحصر الشامل :  وفي هذا النوع من الإحصاء يقوم الباحث بدراسة المجتمع بشكل كامل دون استثناء أي فرد من أفراده ، ويستخدم معظم الباحثين الأسلوب الاستدلالي ، ويعد هذا أول خطا يقع فيه الباحثين ، فالاستدلال لا يفيد في حال استخدام طريقة الحصر الشامل ، وذلك لأن الاستدلال يناسب عينة عشوائية ، لذلك على الباحث استخدام الإحصاء الوصفي لكي يتجنب الوقوع في هذه المشكلة .

مشكلات دراسة العينة :  ويواجه الباحث هنا مشكلة عندما يحدد حجم العينة ومن ثم يبدأ بدراستها باستخدام الأسلوب الاستدلالي هنا ، وهنا يواجه سؤالا هاما وهو  الأساس الذي اعتمد عليه في تحديد نسبة العينة التي سيقوم  بدراستها ؟ ويستطيع الباحث تجنب هذه المشكلة من خلال استخدام الأسلوب العلمي ، فيلجأ إلى المعادلات الإحصائية والتي عن طريقها يحدد العدد المناسب للعينة .

مشكلات الاستبانة والصدق والثبات :  تعد الاستبانة من أهم أدوات البحث ، لكن في حال عدم امتلاك الباحث للخبرة الكافية في التعامل معها فإنه قد يواجه عدد من المشكلات منها :

استخدام الباحث لمقياس واحد خلال كافة مراحل الاستبيان، وعدم مرونة الباحث في تغيير الاستبيان في حال اضطر لذلك في مرحلة من مراحل البحث .

 عدم إخضاع الاستبانة لمقياس الصدق والثبات ، وعدم التزام عدد كبير من الباحثين بمعيار الصدق حيث يجب أن يكون معيار الصدق لا يقل عن  0.70 حسب مقياس الفاكرونباخ .

عدم اختيار المقياس الإحصائي المناسب : وتعد هذه من أكبر المشكلات التي تواجه الباحث ، لذلك يجب أن يكون الباحث ملما بكافة هذه الأساليب وأهميتها ، ويعرف متى يستخدم كل جزء منها .

التحليل الإحصائي هو الحل الأمثل الذي تلجأ إليه جميع أنواع العلوم لكي تقوم بتحليل البيانات الخاصة بها ، وتصدر نتائجها .

يساهم في إظهار نتائج دقيقة ، كما يساهم في الابتعاد عن التشتت في حال كان حجم العينة التي تتم دراستها كبيرا جدا .

يساعد في الربط بين المعلومات والتي من خلالها يحصل على نتائج ، وبالتالي تحويل المعلومات العديمة الجدوى بشكل وهي منفردة ، إلى معلومات ونتائج يمكن الاعتماد عليها ودراستها وهي مجتمعة ، بالإضافة إلى ذلك فإنه يقوم بتحديد مستوى الصدق والثبات فيها .

يساهم التحليل الإحصائي في إيجاد معلومات جاهزة للشركات الربحية ، الأمر الذي يساعدها على اتخاذ قرارها بشكل سريع فتوفر الوقت والجهد .

يلعب دورا كبيرا ورئيسيا في مجالات العلوم الإنسانية والتي تعتمد عليه بشكل كبير .

 

أهمية التحليل الإحصائي في العلوم الاجتماعية

يلعب التحليل الإحصائي دور كبيرا في العلوم الاجتماعية ، وذلك نظرا للارتباط الوثيق  بين التحليل الإحصائي وأهداف البحث الاجتماعي والتي تهتم بوصف الظاهرة الاجتماعية المراد دراستها ، والتنبؤ بها ، بالإضافة إلى تحديد مسببات حدوثها ، وتفسيرها .

بالإضافة إلى ذلك فإن الباحث بالعلوم الاجتماعية المتنوعة كعلم النفس والاجتماع والذي يسعى من خلال دراسته إلى فهم السلوك الإنساني ، الأمر الذي يطرح عليه كما كبيرا من الأسئلة والتي تحتاج إلى الإجابة عنها ، ولا تكون هذه الإجابة إلا من خلال التحليل الإحصائي .

وفي حال أراد الباحث تحليل تجربة حول السلوك الإنساني ، فإن التحليل الإحصائي هو الحل الأمثل له وذلك لأنه يقوم من خلالها بوصف البيانات المتعلقة بالظاهرة السلوكية ، كما أن من خلاله يستطيع التوصل إلى الاستنتاجات ، وذلك نتيجة دراسته لعينة من المجتمع  ، وبعدها يقوم بتعميم النتائج على المجتمع بشكل كامل .

وفي مجال الإدراك فوق الحسي ( الباراسيكولوجي ) لعب التحليل الإحصائي دورا كبيرا في تسجيل نتائج الاختبارات بشكل دقيق ، ومنظم .

كما ساهم التحليل الإحصائي بمجال الجغرافيا ، فقام بتصنيف المدن بحسب نوعها كمدن زراعية ، صناعية ، تجارية ، وسياحية ،  كما قام بدراسة المتغيرات التي تحصل بين الزراعة والبيئة ، وذلك نتيجة العوامل المختلفة .

 

ما هي أهم برامج التحليل الإحصائي ؟

مع ظهور التكنولوجيا والحاسوب ظهر عدد من برامج التحليل الإحصائي ، وفيما يلي سوف نقدم لمحة عامة عن كل برنامج من هذه البرامج :

برنامج SPSS   للتحليل الإحصائي :

ويعد هذا البرنامج أهم البرامج الموجودة في عالم التحليل الإحصائي وأشهرها على الإطلاق.

ومعنى الحروف الأربعة لهذا البرنامج جملة الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية.

أطلق هذا البرنامج في العام 1968 وفي العام 2009 اشترته شركة IMB  الأمريكية .

استخدم هذا البرنامج في بداية الأمر في العلوم الاجتماعية ، قبل أن يتم استخدامه في باقي المجالات العلمية .

ويعد هذا البرنامج المعتمد في عدد كبير من الشركات الكبرى.

 برنامج SAS للتحليل الإحصائي : 

تعود ملكية هذا البرنامج الإحصائي المميز إلى شركة  SAS الأمريكية .

كان هذا البرنامج مستخدما في وزارة الزراعة الأمريكية في بادئ الأمر قبل أن يقوم مؤسساه جيمس غودنايت ، وجون سول بإنشاء شركة خاصة بهما .

 

وترمز الأحرف SAS  إلى كلمة نظام التحليل الإحصائي ، ويعد هذا البرنامج من البرامج السهلة الاستخدام ، وذلك نظرا للمرونة الكبيرة التي يتمتع بها .

 

برنامج  EVIEWE  للتحليل الإحصائي :

 ويعد هذا البرنامج الأول في مجال بناء ، وتصميم ، وتقدير النماذج الاقتصادية .

ومن أبرز ميزات هذا البرنامج قدرته على تقدير نماذج الانحدار .

كما يتمتع هذا البرنامج بنظام حماية عالي وفعال ، فلن تستطيع الدخول إليه إلا بعد أن تقوم بتسجيل هويتك .

 برنامج  MINITAB  للتحليل الإحصائي  :  

يعد من برامج التحليل الإحصائي البسيطة والسهلة الاستخدام ، الأمر الذي جعله الخيار الأمثل أمام المبتدئين في المجال الإحصائي .

ويتميز هذا البرنامج بقدرته على تحليل البيانات وإظهار النتائج ، وليس هذا وحسب بل إنه تميز بقدرته على تفسير هذه النتائج .

ويحتاج الباحث لاستخدام مفتاح من أجل تثبيت النسخ الحديثة من هذا البرنامج .

 

ومن خلال ما سبق نلاحظ وجود مجموعة من مشكلات التحليل الإحصائي، والتي يجب على الباحث أن يقوم بالتعرف عليها، وذلك لكي يعمل على تجاوزها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة وضحنا من خلالها كل الأمور المتعلقة بمشكلات التحليل الإحصائي.

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك