ما هي خطوات كتابة خطة البحث

ما هي خطوات كتابة خطة البحث

ما هي خطوات كتابة خطة البحث

تم التحرير بتاريخ : 2021/09/06

اضفنا الى المفضلة

جدول المحتويات

ما هي خطوات كتابة خطة البحث 

البحث العلمي

يشير البحث العلمي إلى تلك العملية المنظمة التي يتم من خلالها تحصيل البيانات والمعلومات وتحليلها لهدف معيّن، او هو عبارة عن محاولة منظمة تهدف إلى الوصول للإجابات أو لحلول حول الأسئلة أو المشكلات التي تواجه الأفراد والجماعات (عليان، 2001، ص17). 

خطوات كتابة خطة البحث العلمي

تمر كتابة خطة البحث العلمي بالعديد من الخطوات، وهي كما يأتي:

أولا: تجميع المعلومات لكتابة خطة البحث، فمن المهم أن يقوم الباحث بتجميع المعلومات ذات الصلة بموضوعه الذي سيكتب فيه، ويمكن القيام بذلك من خلال قيام الباحث بما يلي: 

  1. ان يبحث في الآثار الناجمة عن هذه المشكلة أو أهمية الموضوع البحثي. 

  2. أن يبدأ الباحث بجمع المعلومات المرتبطة بموضوع البحث؛ لعدم الوقوع في مسألة التكرار، وللتعرف إلى الأبحاث والأدبيات السابقة التي تتشابه مع موضوعه البحثي. 

  3. أن يحدد الباحث حجم المشكلة أو الموضوع. 

  4. أن يعتمد على الأوراق العلمية المنشورة في المجلات العلمية، والكتب، والتقارير السنوية، والرسائل الجامعية من الماجستير والدكتوراه، وغيرها. 

  5. أن يغطي الباحث المعلومات حول البلد او المدينة الذي سيجري فيها البحث. 

  6. أن يقسم الباحث حسب جدول المحتويات أو المواضيع أو الاستبيان لعدة موضوعات. 

  7. بيان العوامل التي أدّت إلى ظهور مشكلة البحث. 

  8. تحديد القياسات المطلوبة. 

ثانيا: عنوان البحث، حيث يجب على الباحث هنا ان يركز في اختيار عنوان البحث على السؤال الرئيسي للبحث، وأن يكون قادرا على الإجابة عليه وعلى الأسئلة الفرعية المرتبطة به، وعلى تحديد الجوانب الرئيسية للبحث والتي تتمثل في: الفئة المستهدفة، ونوع البحث، والمقاييس والأدوات، وطريقة البحث وتحليلها، والنتائج المتوقعة.

ثالثا: مقدمة البحث، التي يكون الهدف الرئيسي من كتابتها هو جذب اهتمام القارئ أو الباحث، ولا بدّ أن تحتوي المقدمة على العناصر التالية: 

  1. خلفية حول الفرضية أو السؤال البحثي. 

  2. المشكلة المراد البحث فيها. 

  3. الهدف الرئيسي من البحث. 

رابعا: استعراض الأدبيات او الدراسات السابقة، والتي تتطلب من الباحث ما يلي:

  1. إعطاء مبرر واضح في حال عدم العثور على دراسات مشابهة لموضوع البحث. 

  2. البدء بكتابة الدراسات العالمية ثم العربية ثم المحلية، إذا كان البحث يعتمد على المنهج المقارن. 

  3. التعقيب على الدراسات السابقة من خلال بيان أوجه القصور فيها، وما هي الإضافة التي سيضفيها الباحث. 

  4. التمتع بالحذر عن نقد الدراسات السابقة. 

  5. الرجوع إلى الدراسات السابقة خلال العشرة سنوات الماضية. 

  6. عدم الاعتماد على قراءة ملخص الدراسات السابقة؛ بل الاعتماد على قراءة الدراسة كاملة للخروج بتفاصيل مفيدة. 

  7. عدم الإكثار من عدد الدراسات السابقة. 

  8. كتابة الدراسات السابقة المنشورة حديثا. 

  9. كتابة الدراسات السابقة ذات الصلة المباشرة بموضوع البحث. 

اعداد خطة البحث

خامسا: اختيار المنهج الذي يتناسب مع طبيعة البحث، مثل: 

  1. مناهج البحث في اللغة والأدب، كالمنهج الوصفي التقريري، والمنهج المعياري التقليدي. 

  2. المنهج الاجتماعي. 

  3. المنهج الإقليمي. 

  4. المنهج التاريخي. 

  5. المنهج الثقافي. 

  6. المنهج الجمالي.

  7. منهج الجنس. 

  8. المنهج الذاتي الموضوعي. 

  9. منهج الفنون الأدبية. 

  10. المنهج الفني. 

  11. المنهج النفسي. (العسكري، 2002، ص12 – 16). 


 

سادسا: طريقة البحث، التي يتوجب على الباحث عند طرحها أن يكتب العناصر التالية: 

  1. نوع البحث أو تصميمه. 

  2. العينة أو الأشخاص الذين سيطبق عليهم موضوع البحث، والتي يجب أن تحتوي على العناصر التالية: 

  1. الاهتمام بالعناصر المرتبطة بالعينة (العمر، النوع إذا كلن أنثى أو ذكر، الجنسية، حجم العينة، طريقة اختيارها). 

  2. المعلومات الكافية حول مكان إجراء البحث وكيفية اختيار العينة. 

  1. إبراز الأدوات التي ستستخدم في القياس، ولا بدّ من ترتيب المقاييس التي أخذت في البداية، مثل: 

  1. قياس السلوكيات.

  2. قياس المعلومات.

  3. المقاييس الجسمية.

  4. المقاييس المخبرية. 

ويتوجب على الباحث أن يوضح هنا الأمور الآتية: 

  1. إبراز الطرق التي سيتم أخذ المقاييس من خلالها، سواء الطرق الشائعة الني تتمثل في الوزن والطول، والطرق غير الشائعة التي تتمثل في محيط الخصر أو سمك الجلد مثلا، أو الطرق النادرة. 

  2. استعمال الاستبيان أهم المعلومات الواردة فيها. 

  3. بيان الكيفية التي سيتم من خلالها السيطرة على نوعية المعلومات؛ لتجنب الأخطاء أو البيانات التي لا تتسم بالدقة. 

  4. بيان المعادلات التي تم سيتم استخدامها في القياس. 

  1. طرق التحليل الاحصائي الأكثر استخداما، والتي تتمثل في: 

  1. الاختبارات. 

  2. تحليل التباين. 

  3. التحليل المتعدد العوامل. 

  4. المتوسط الحسابي والانحراف المعياري. 

  5. مربع كاي. 



 

سابعا: كتابة مراجع البحث، ويمكن للباحث أن يستعمل إحدى الطرق التالية في توثيقها (حسب نوع بحثه): 

  1. طريقة (جمعية علم النفس الأمريكية). 

  2. طريقة المجلات الطبية والحيوية. 

  3. طريقة هارفارد 

  4. المئيات. 

  5. نسبة الخطر او الخطر النسبي. 

المصادر: 

  • ربحي مصطفى عليان. (2001م). البحث العلمي: أسسه، مناهجه وأساليبه، وإجراءاته. الاردن: بيت الأفكار الدولية.
  • عبد الرحمن عبيد مصيقر. (2012م). الدليل المختصر في كتابة البحث العلمي (مع التركيز على البحوث الميدانية)، ط1. مملكة البحرين: المركز العربي للتغذية.
  • عبود عبد الله العسكري. (2002م). منهجية البحث في العلوم الانسانية، ط2. دمشق: دار النمير.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك