الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية

الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية

الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية

تم التحرير بتاريخ : 2021/11/24

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

التعرف على مفهوم الأبحاث العلمية .

التعرف على مصادر الأخطاء في الأبحاث العلمية .

التعرف على أصناف الأخطاء في البحوث العلمي .

الأخطاء الشائعة في البحوث العلمية

 

مفهوم البحث العلمي :

 

البحث العلمي هو عبارة عن عملية معقدة يحتاج الباحث لإعداده العديد من المراجع و المصادر و الدراسات المتنوعة و من هنا قد تصدر الأخطاء و المشكلات المتنوعة التي تواجه الباحث العلمي ، لذلك يتوجب على الباحث العلمي توخي الحذر و الدقه عند قيامه بإعداد بحثه علمي مهما كان محتواه .

 

مصادر الأخطاء التي قد تحدث في البحوث العلمية :

 

أخطاء متعلقة بالملاحظات ، كالملاحظات الغير موثقة أو الملاحظات الناقصة التي لا تعبر عن الفكرة بشكل كامل .

أخطاء متعلقة بالبيانات و المعاملات كأن يكون التصنيف غير كامل  أو غير دقيق .

أخطاء تتعلق بالمنطقية أو العقلانية و يعود السبب لذلك عدم الرؤية الواضحة للكاتب أو الباحث . 

أخطاء تتعلق بالمعنى أو المضمون كأن يكون المعنى غير واضح أو غير مكتمل .

أخطاء تقنية : كالقيام باستخدام تقنيات لا تتوافق مع الموضوع البحثي .

 

أبرز الأخطاء الشائعة التي قد تحدث عند إعداد بحث علمي :

 

قد تواجه الباحث العلمي العديد من الأخطاء الشائعة عند إعداد البحوث العلمية ، و تكون هذه الأخطاء على الشكل التالي :

  • أخطاء تتعلق في عنوان البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في صياغة مقدمة البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في صياغة المشكلة التي يدور حولها البحث العلمي . 
  • أخطاء تتعلق في صياغة أهمية البحث العلمي و أهدافه المراد تحقيقها .
  • أخطاء تتعلق بموضوع اختيار منهج البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في تعريف و توضيح مصطلحات البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في اختيار عينة و أدوات الدراسة البحثية .
  • أخطاء تتعلق في اختيار وصياغة الدراسات السابقة المستخدمة في إعداد البحوث العلمية .
  • أخطاء تتعلق في اختيار وتوثيق المراجع والمصادر المستخدمة في إعداد البحوث العلمية .
  • أخطاء تتعلق في صياغة أسئلة أو فرضيات البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في نتائج البحث العلمي .
  • أخطاء تتعلق في التحليل الإحصائي المستخدم في إعداد البحوث العلمية .

 

أولاً : الأخطاء التي تتعلق بعنوان البحث العلمي :

 

قد يقع الباحث بأخطاء متنوعة كثيرة تتعلق بعنوان البحث العلمي ، و تعتبر هذه الأخطاء من الأخطاء الشائعة التي يتعرض لها الباحث العلمي عند إعداد بحثه العلمي ، مثال على الأخطاء التي تتعلق في عنوان البحث العلمي كالقيام بكتابة عنوان يتألف من عدد كبير من الكلمات أو عدد قليل منها لذلك يجب الإنتباه لهذا الموضوع بشكل كبير بحيث يجب أن لاتزيد عدد كلمات العنوان عن خمسة عشر كلمة و أن لاتنقص عنها ، مع ضرورة الإلتزام بأن يكون العنوان معبر عن مضمون البحث و غير متداول مسبقاً و غير منسوخ عن أبحاث أخرى .

 

ثانياً : الأخطاء التي تتعلق في صياغة مقدمة البحث العلمي : 

 

تعتبر الأخطاء التي تتعلق في صياغة المقدمة من أبرز الأخطاء التي تعترض الباحث عند إعداده لبحثه العلمي ، و تتمثل هذه الأخطاء في كتابة المقدمة بشكل سردي و هذا يعتبر من الأخطاء الشائعة حيث يجب أن تكون المقدمة عبارة عن عنصر تشويقي لمضمون البحث العلمي ، كما يجب عدم الإطالة بالمقدمة بحيث يجب أن لاتتجاوز ثلاث صفحات و أن لاتقل عن صفحة واحدة و ذلك بحسب نوع البحث العلمي .

 

ثالثاً : أخطاء تتعلق في صياغة المشكلة التي يدور حولها البحث العلمي :

 

من أشهر و أبرز الأخطاء التي قد يقع فيها الباحث العلمي عند إعداده لبحثه العلمي الأخطاء المتعلقة في صياغة مشكلة بحثه ، و يكون ذلك من خلال صياغة المشكلة البحثية وفقاً لمحددات خاصة بالبحث سواء كانت زمانية أو مكانية أو موضوعية ،  لذلك يتوجب على الباحث أن يضع إطار عام يسير عليه عند قيامه بصياغة مشكلة بحثه دون حياد .

 

رابعاً : أخطاء تتعلق في صياغة أهمية البحث و أهدافه :

 

من أبرز الأخطاء الشائعة التي تواجه الباحث عند إعداده لبحثه العلمي أن يقوم بصياغة أهمية البحث و أهدافه بشكل متداخل فالكثير من الباحثين لايقومون بفصل أهداف البحث عن أهميته ، لذلك يتوجب على الباحث العلمي أن يقوم بتوضيح أهمية البحث بشكل منفصل عن الأهداف المرجوه منه .

 

خامساً : أخطاء تتعلق في اختيار منهج البحث العلمي :

 

يعتبر المنهج المستخدم في إعداد الأبحاث العلمي من أهم الخطوات التي يجب على الباحث العلمي اتباعها لنجاح بحثه المقدم ، و لكن الكثير من الباحثين يقعون في خطأ  اختيار المنهج الصحيح الذي يتناسب مع موضوع البحث العلمي ، حيث نجد عدد لايحصى من المناهج ، و من أبرز المناهج المستخدمة في إعداد الأبحاث العلمية : المنهج الاستنباطي، و المنهج التجريبي ، و المنهج المُقارن ، و المنهج الوصفي ، و منهج المسح الاجتماعي ، و المنهج الاستقرائي ، والمنهج الفلسفي .

 

سادساً : أخطاء تتعلق في تعريف و توضيح المصطلحات الورادة في البحوث العلمية :

 

يتوجب على الباحثين العلمين القيام بتوضيح مصطلحات العلمية الواردة في البحوث العلمية ليتم إيضاحها للقارئ بالشكل الصحيح ، ومن الأخطاء التي يقع فيها الباحثون هي عدم إيضاح المعنى العام للمصطلح كما هو وارد في البحث العلمي و عدم القيام بشرح المصطلحات بالإعتماد علىى مصادر موثقة  ، و كما أن الكثير من الباحثين لايهتمون بتوضيح كافة المصطلحات الواردة في البحث العلمي بل يكتفون بإيضاح جانب منها فقط .

سابعاً : أخطاء تتعلق باختيار عينة  و أدوات الدراسة البحثية :

 

هناك الكثير من الدراسات البحثية تفترض على الباحث العلمي القيام باختيار أفراد و عينات لاستخلاص المعلومات اللازمة لإعداد البحث العلمي ، و لكن في بعض الأحيان يقوم الباحث العلمي باختيار عينات لا تتوافق بشكل كامل مع الدراسة البحثية ، كما ينبغي على الباحث أن يقوم بإختيار أدوات للدراسة بشكل علمي  و منضبط .

 

ثامناً : أخطاء تتعلق باختيار و توثيق المصادر و المراجع : 

 

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الباحث العلمي هي القيام بالرجوع للإنترنت كمرجع في جمع المعلومات و البيانات اللازمة للبحث العلمي دون التاكد من مصدر المعلومات  ، هناك العديد من الطرق العلمية الشهيرة التي يتوجب على الباحث العلمي الإلتزام بها من أجل توثيق المراجع و المصادر  ، ومن أشهر طرق التوثيق المستخدمة : طريقة جمعية علم النفس الأمريكية APA ، وطريقة جمعية اللغات الحديثة MLA ، ومن المهم جداً أن يلتزم الباحث بمراعاة المنهجية العلمية .

 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على مفهوم الأبحاث العلمية ، و تعرفنا على مصادر الأخطاء في الأبحاث العلمية ، كما تعرفنا على أصناف الأخطاء في البحوث العلمي .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك