بحث حول مناهج البحث العلمي في العلوم القانونية

بحث حول مناهج البحث العلمي في العلوم القانونية

بحث حول مناهج البحث العلمي في العلوم القانونية

تم التحرير بتاريخ : 2021/10/18

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

 تعريف مناهح البحث العلمي .

أهمية مناهج البحث العلمي .

أنواع مناهج البحث العلمي في القانون .

أصناف البحث العلمي في العلوم القانونية .

بحث حول مناهج البحث العلمي في العلوم القانونية

 

تعريف مناهج البحث العلمي :

تعرف مناهج البحث العلمي على أنها عبارة عن الوسيلة أو الطريقة التي يتبعها الباحث العلمي من أجل عرض المعلومات و البيانات التي تم الإعتماد عليها من أجل إعداد بحثه العلمي بشكل منظم و منسق فالمنهج البحثي هو عبارة عن وثيقة علمية تساعد الباحث في إعداد بحثه بشكل منظم و موثق  .

هناك العديد من أنواع المناهج العلمية يجب على الباحث أن يختار نوع منهج معين يتناسب مع البحث المراد إعداده ، فهناك المنهج  التاريخي و المنهج التحليلي و المنهج الإستقرائي و المنهج الوصفي و المنهج التجريبي  ... الخ .

 

أهمية مناهج البحث العلمي : 

 

تلعب المناهج البحثية المستخدمة في إعداد الأبحاث العلمية دوراً فعالاً في مساعدة الباحثين و الطلبة على كتابة أبحاثهم العلمية وفقاً لأسس و معايير صحيحة .

تبرز أهمية المناهج البحثية بزيادة إدراك الباحث العلمي و فتح المجال للتنبؤات بما سيحدث في المستقبل القريب .

 

أنواع مناهج البحث العلمي في العلوم القانونية :

 

هناك العديد من المناهج الخاصة من أجل إعداد بحث علمي في مجال العلوم القانونية ، ومن أهم مناهج البحث في مجال العلوم القانونية :

 

 المنهج القانوني التاريخي :

 

و هو يعتبر من أبرز المناهج البحثية المستخدمة في إعداد الأبحاث التي تدرس العلوم القانونية ، فمن خلال المنهج القانوني التاريخي يقوم الباحث بالبحث حول مشكلة معينة تتعلق بالعلوم القانونية و كل ما يخص الدساتير و التشريعات السابقة ، فمن خلال الإعتماد على هذا المنهج في إعداد البحث العلمي يتم دراسة تطور القوانين و الدساتير و الدراسات التشريعية السابقة  ، و يتعرف الباحث العلمي على المشكلات القانونية التي تم التعرض إليها في وقت سابق .

 

 منهج المقارنة القانوني :

 

يعتمد منهج المقارنه القانوني على القيام بالمقارنة بين القوانين و الدساتير و الأحكام التشريعية بين بلدين أو أكثر ، و يكون الهدف الأساسي من عملية المقارنة هو الحصول على قوانين و درساتير متطورة في دولة الباحث تتناسب مع التطور و الحداثة التي يحدث في مختلف أنحاء العالم و في البلدان القوية بشكل  خاص . 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

 منهج التحليل القانوني :

 

يعتبر هذا المنهج من المناهج البحثية الأكثر استخداماً في إعداد الأبحاث العلمية في العلوم القانونية ، فعند الإعتماد على هذا المنهج في إعداد الأبحاث العلمية في العلوم القانونية يقوم الباحث بتقسيم المشكلة التي يدور حولها البحث العلمي في مجال العلوم القانونية وفقاً لكل قسم قانوني و العمل على حل كل جزء منها بشكل منفصل عن الآخر و ذلك يضمن الحصول على أفضل الحلول للمشكلة التي يدور حولها البحث العلمي .

 

المنهج القانوني الجدالي :

 

و هو واحد من المناهج البحثية التي استخدمت قديماً ، و لكنها لا تزال مستخدمة في وقتنا الحالي ، تهدف هذه المناهج للقيام بوضع عدة حلول و تفسيرات للمشكلة التي يدور حولها البحث العلمي ، و يجب أن تتميز تلك الحلول  بالموضوعية  .

 

المنهج القانوني الإستدلالي :

 

يطلق على هذا المنهج اسم المنهح القانوني الإستنتاجي أيضاً ، حيث يعتمد هذا المنهج  بشكل أساسي على الإستنتاج ، فالباحث العلمي الذي يعتمد على المنهج القانوني الإستدلالي في إعداد بحثه العلمي يعتمد بشكل أساسي على الإستنتاج من أجل إيجاد حلول مناسبة للمشكلة التي يدور حولها بحثه العلمي ، و يفرض هذا المنهج على الباحث الذي يرغب بالاعتماد عليه في إعداد بحثه العلمي العديد من الشروط و الخطوات التي تكون على الشكل التالي  :

  • بداية يجب على الباحث العلمي أن يختار عنواناً مناسباً للبحث القانوني ، بحيث يكون هذا العنوان متوافقاً مع الفكرة الأساسية للبحث العلمي المراد إعداده .
  • بعد ذلك يجب أن يتم إعداد مقدمة البحث العلمي بحيث يجب أن تكون المقدمة معبرة عن أهمية البحث العلمي و الغاية الأساسية منه ، فالمقدمة الجيدة تجذب القارئ و تساعد على نجاح البحث العلمي .
  • بعد ذلك يتوجب على الباحث العلمي القانوني أن يقوم بتحديد الغاية الأساسية من البحث المراد إعداده في مجال العلوم القانونية ، و كما يتوجب على الباحث العلمي أن يذكر ما تم استخدامه من دساتير و قوانين في البحث العلمي مع ضرورة ذكر النتائج و الحلول التي تم التوصل إليها .
  • و بعد ذلك تاتي مرحلة كتابة الخاتمة بحيث يجب أن تتضمن الخاتمة على رأي الباحث و نبذه مختصرة عن البحث ، مع ضرورة التأكد من موضوع الدقه اللغوية و العلمية و النحوية .

 

أصناف البحث العلمي في العلوم القانونية :

 

يصنف البحث العلمي القانوني لقسمين أساسين هما على الشكل التالي :

الصنف الأول : البحث القانوني النظري : في هذا النوع يعمل الباحث العلمي القانوني على إيجاد حلول لمشكلة معينة يجدها الباحث كأنما يعطي رأيه بموضوع معين و يعمل على إيجاد الحلول لهذه المشكلة من خلال القوانين و الأحكام و الدساتيير من أجل إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة ، و يمكن ان تكون هذه الحلول معتمدة في أبحاث و دراسات قانونية أخرى .

الصنف الثاني : البحث القانوني العملي : في هذا النوع من الأبحاث القانونية يقوم الباحث العلمي على السعي من أجل إيجاد حلول لمشكلة بحثية قائمة على أرض الواقع و يسعى الباحثين القانونين لإيجاد أفضل الحلول التي تتناسب مع المشكلة القائمة .

 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على مناهح البحث العلمي و أهميتها ، كما تعرفنا  على أنواع مناهج البحث العلمي في القانون ، و تعرفنا أيضاً على أصناف البحث العلمي في العلوم القانونية .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك