مناهج البحث العلمي وتطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية والإدارية 

مناهج البحث العلمي وتطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية والإدارية 

مناهج البحث العلمي وتطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية والإدارية 

تم التحرير بتاريخ : 2021/10/10

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

التعرف على المقصود من مناهج البحث العلمي .

أنواع مناهج البحث العلمي .

الفائدة من مناهج البحث العلمي .

مناهج البحث العلمي و تطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية و الإدارية .

مناهج البحث العلمي و تطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية و الإدارية

 

 

تعريف مناهج البحث العلمي :

 

يقصد بمناهج البحث العلمي قيام الباحث العلمي باتباع إسلوب أو طريقة منتظمة من أجل إعداد بحثه العلمي بشكل سهل و مبسط ، فبوجود منهج بحثي معتمد في البحث العلمي يتمكن الباحث العلمي من إعداد بحث متناسق متوازن بطريقة علمية تعتمد على أسس و معايير صحيحة .

 

الفائدة من مناهج البحث العلمي :

 

لمناهج البحث العلمي أهمية كبيرة في نجاح إعداد الأبحاث العلمية ، فبوجود منهج بحث علمي يتمكن الباحث العلمي من إعداد بحثه بإسلوب علمي منتظم بالإعتماد على مجموعة من الأسس العلمية التي يفرضها المنهج العلمي المعتمد في البحث العلمي ، فالمنهج العلمي يساعد الباحث على جمع البيانات و المعلومات التي تتعلق بالبحث العلمي المراد إعداده .

حيث يوجد لكل بحث منهج علمي يتناسب معه فهناك أبحاث علمية ينطبق عليها المنهج الوصفي و لا تتناسب مع المنهج الإستقرائي و أخرى تتوافق مع المنهج التاريخي و لاتتوافق مع مناهج أخرى ، و لكن هناك منهج بحثي على الأقل لكل بحث علمي و هناك أبحاث علمية يعتمد الباحث على منهجين بحثين من أجل إعدادها و هناك أبحاث  تعتمد على عدة مناهج بحثية مشتركة .

فبوجود منهج علمي معتمد لإعداد البحث العلمي يتمكن الباحث من فحص الفرضيات التي تم طرحها في خطة البحث و التأكد من أنها تتناسب مع البحث العلمي ، كما يسمح وجود منهج بحثي بالتفكير بإيجاد حلول لمشكلة البحث العلمي من خلال الإطلاع على عدد أكبر من المراجع و المصادر و الدراسات السابقة التي تناولت موضوع البحث العلمي في وقت سابق .

 

أنواع مناهج البحث العلمي :  

 

هناك العديد من أنواع مناهج البحث العلمي ، فيجب على الباحث العلمي أن يختار المنهج العلمي الذي يتناسب مع بحثه العلمي المراد إعداده ، و من اشهر أنواع مناهج البحث العلمي المستخدمة في إعداد الأبحاث العلمية :

 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

 

 المنهج الوصفي :

 

يستخدم المنهج الوصفي في إعداد الأبحاث العلمية التي  تتطلب الوصف و التحري عن ظاهرة معينة ، فمن خلال الإعتماد على المنهج الوصفي يتمكن الباحث العلمي من القيام بجمع المعلومات و البيانات الكافية حول ظاهرة معينة ، حيث يساعد هذا المنهج  الباحث العلمي في الحصول على نتائج جيدة و مقبولة و يتم تفسيرها بشكل موضوعي و منطقي .

يستخدم المنهج الوصفي في الأبحاث العلمية التي تتناول دراسة موضوعات تتعلق بالظواهر الإجتماعية و الإنسانية ، ويتم اللجوء لهذا المنهج عند توفر معلومات كافية حول موضوع الدراسة و عندما يكون لدى الباحث مهارة و خبرة جيدة باستخدام أدوات المنهج الوصفي المعتمدة كالقياس و التحليل .

 

 المنهج التاريخي :

 

يستخدم الباحث العلمي المنهج التاريخي من أجل إعداد أبحاث علمية تعتمد على دراسة الماضي من أجل التعرف على الحاضر و التنبؤ بالمستقبل ، يعتمد المهنج التاريخي بشكل أساسي على التنبؤ و الملاحظة من أجل القيام بعرض الفكرة المطلوبة بالشكل المطلوب .

المصادر الأساسية التي يعتمد عليها المنهج التاريخي من أجل إعداد أبحاث علمية تتعلق بالموضوعات التاريخية الآثار و المخطوطات و الوثائق الثانوية و التسجيلات التلفزيونية و الإذاعية و غيرها الكثير من المصادر الأخرى .

يفيد المنهج التاريخي في التعرف على الأصول التاريخية التي تعود إليها النظريات المستخدمة في إعداد الأبحاث العلمية .

 

المنهج التجريبي :

 

هو المنهج الذي يععتمد عليه الباحث العلمي عند الرغبة بإثبات جميع المتغيرات باستثناء متغير وحيد تقوم الدراسة بأجمعها على ذلك المتغير .

و يعتمد هذا المنهج بشكل أساسي على التجربة ، فمن خلال اعتماد الباحث على هذا المنهج في إعداد بحثه يتوجب عليه أن يقوم بتحديد مجتمع البحث و كذلك الأمر بالنسبة للعينة ، كما يتوجب عليه التأكد من صحة النتائج و دقتها ، مع ضرورة القيام بكتابة التصميم التجريبي .

 

مناهج البحث العلمي و تطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية  و الإدارية :

 

تفيد المناهج البحثية التي تطبق في الأبحاث التي تتعلق في العلوم القانونية و الإدارية الباحثين و الطلبة الذين يرغبون بإعداد أبحاث علمية تتعلق بمجال المكتبات و مصادر التعليم حيث يتعلق مجال العلوم القانونية و الإدارية بالعديد من التخصصات المتنوعة منها علم الفهارس و المكتبات و كل ما يتعلق بدراسة المخطوطات القديمة و تكنولوجيا الدراسات التعليمة الحديثة .

حيث تستخدم المناهج البحثية في الأبحاث التي تدرس العلوم القانونية و الإدراية لمساعدة الباحث العلمي في إعداد بحث علمي مختص بالعلوم القانونية و الإدراية بشكل صحيح و منظم ، حيث يتطلب المنهج البحثي من الباحث العلمي القيام بالامور التالية :

أن يتاكد الباحث العلمي بأن موضوع بحثه مختصاً بالعلوم القانونية مهما  كان نوعها كالمشرع و الفقيه و العديد من العلوم القانونية الأخرى ، لأن يتوجب على الباحث العلمي أن يقوم بالعمل على أسس و ظواهر مفترضة ، فمن أجل إعداد بحث علمي في العلوم القانونية بالإعتماد على المنهج البحثي يتوجب على الباحث أن يقوم بجمع معلومات و بيانات مسبقة حول موضوع البحث المراد دراسته تفيد الباحث في إعداد بحث قانوني متكامل و ناجح .

كما يتوجب على الباحث العلمي القيام بالبحث و التحري عن المشكلة التي يدور حولها البحث العلمي من خلال الرجوع لجميع المصادر و المراجع و الدراسات السابقة التي تتعلق بموضوع البحث المراد إعداده .

ينقسم المنهج البحثي المطبق في ميدان العلوم القانونية و الإدارية لعدة انواع منها :

 

  • المنهج القانوني التاريخي .
  • منهج المقارنة القانوني .
  • منهج التحليل القانوني .
  • المنهج القانوني الجدالي .
  • المنهج القانوني الإستدلالي .

 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على المقصود من مناهج البحث العلمي ، و تعرفنا على أنواع مناهج البحث العلمي ، كما تعرفنا على أهمية  مناهج البحث العلمي ، و الفائدة منها ، و في الختام تعرفنا على مناهج البحث العلمي و تطبيقاتها في ميدان العلوم القانونية و الإدارية  .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك