المنهج القياسي في البحث العلمي

المنهج القياسي في البحث العلمي

المنهج القياسي في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/10/05

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

المنهج القياسي في البحث العلمي

 

وصف المحتويات :

  • تعريف مناهج البحث العلمي و تصنيفاتها  .

  • أهمية مناهج البحث العلمي .

  • خصائص و مميزات مناهج البحث العلمي .

  • تعريف المنهح القياسي في الأبحاث العلمية .

  • الغاية من المنهج القياسي .

 

تعريف مناهج البحث العلمي :

 

تعرف مناهج البحث العلمي على أنها عبارة عن الطريقة المنظمة المتبعة لمساعدة الباحث العلمي في إعداد بحث علمي متميز ، فالمنهج العلمي هو عبارة عن القاعدة التي ينطلق منها الباحث العلمي من أجل إعداد دراسة علمية متميزة في مجالات متنوعة انطلاقاً من مجموعة من الأسس و المعايير الثابتة .

و تعرف مناهج البحث العلمي أيضاً على أنها عبارة عن تنظيم أفكار الباحث و تنظيم معلوماته من أجل إعداد بحثه العلمي و الحصول على نتائج علمية حقيقية تتعلق بواقع المشكلة البحثية .

 

تصنيفات مناهج البحث :

 

صنفت مناهج البحث العلمي من قبل علماء مختصين لعدة أصناف ، فكان هناك :

  1. تصنيف المناهج البحثية وفقاً للعالم جود وسكانس : قام العالم جود و سكانس بتصنيف مناهج البحث العلمي إلى المنهج الوصفي ، و المنهج التاريخي ، و منهج دراسة النمو و التطور .

  2. تصنيف المناهج البحثية وفقاً للعالم ويتني : قام العالم ويتني بتصنيف المناهج البحثية إلى : المنهج الاجتماعي ، و المنهج التنبؤي ، و المنهج الفلسفي ، و المنهج الإبداعي ، و المنهج التاريخي ، والمنهج الوصفي ، والمنهج التجريبي .

  3. تصنيف المناهج البحثية وفقاً للعالم ماركيز : قام العالم ماركيز بتصنيف المناهج البحثية إلى : الدراسات المسحية ، و المنهج التاريخي ، و المنهج الأنثروبولجي ، و منهج دراسة الحالة الواحدة، و المنهج الفلسفي ، و المنهج التجريبي . 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

أهمية مناهج البحث العلمي :

 

تفيد المناهح البحثية في مساعدة الباحث العلمي على إعداد بحثه العلمي ، فيجب أن يتضمن كل بحث علمي أو دراسة علمية على منهج بحثي واحد على الأقل من مناهج  البحث العلمي حيث يقوم الباحث بتحديد نوع المنهج البحثي المتبع في بحثه و ذلك وفقاً لنوعية المشكلة أو الظاهرة المراد دراستها و هناك أبحاث تتعدد المناهج البحثية فيها .

تساعد مناهج البحث العلمي في إجراء المقارنات أي تحديد أوجه التشابه و الإختلاف بين الفرضيات ، فمن خلال المناهج البحثية المتبعة في إعداد أبحاث معينة يتم فحص الفرضيات المفروضة في خطة البحث بناء على القضية المراد دراستها في البحث العلمي .

تساهم مناهج البحث العلمي في التفكير بأسباب انتشار المشكلة أو الظاهرة المراد دراستها في البحث العلمي ، و تساعد المناهج على  مساعدة الباحث العلمي في ايجاد الحلول التي تساعد في حل المشكلة البحثية .

 

خصائص و مميزات مناهج البحث العلمي :

 

  1. الموضوعية : تتميز مناهج البحث العلمي بالموضوعية ، و التي هي عبارة عن اختيار مشكلة البحث وفقاً لميول الباحث العلمي ، فالموضوعية هي عبارة عن دليل لمدى مصداقية الباحث العلمي و مصداقية المعلومات الواردة في بحثه .

  2. الديناميكية : تتميز مناهج البحث العلمي بالديناميكية حيث تعطي الباحث العلمي السماحية بتغيير البيانات الواردة في البحث العلمي من وقت لآخر نتيجة للتطورات التي تطرأ على العلوم بشكل مستمر في وقتنا الحالي  .

  3. الإسلوب و طريقة التفكير : تتسم مناهج البحث العلمي بالإسلوب و طريقة التفكير و هذا ما يساعد الباحث العلمي على إعداد بحثه بسهولة و نجاح .


 

تعريف المنهج القياسي في الأبحاث العلمية :

 

يعرف المنهج القياسي على انه نوع من أنواع المناهج المستخدمة في إعداد الأبحاث العلمية ، و خاصة الأبحاث العلمية التي تختص بدراسة العلوم السياسية و تندرج تحت إطار العلوم الإجتماعية ،  يعتمد هذا المنهج على قيام الباحث بالإعتماد على الفرد لدراسة المجتمع انطلاقاً منه ، أسس هذا المنهج العالم افلاطون ، بينما عمل العالم غروشيسوس على طرح فكرة معايير العدالة و المكر و الخداع ، يعتمد المنهج القياسي على العقل كوسيلة هامة للقيام بعملية القياس و التفاضل  ، حيث يعتمد المنهج القياسي على العقل وسيلةً للقياس والتفاضل .

 

الغاية من المنهج القياسي :  

 

يستفاد من المنهح القياسي في مساعدة الباحث العلمي على إعداد بحثه العلمي الذي يدرس العلوم السياسية ، حيث يهتم المنهج القياسي بالقيام بقياس حالات الدولة من الناحية السياسية و ذلك بالإعتماد على حالة الفرد ، و مثال على ذلك موضوع العدالة في دولة ما هو يكون عبارة عن صورة مكبرة عن العدالة التي تهم الفرد الموجود بتلك الدولة ، و قد تم طرح هذا المنهج من قبل أفلاطون و لكن قام العالم غروشيوس بدعم هذا المنهج حيث عمل على تشجيع فكرة قياس معايير العدالة و المكر و الخداع و ذلك من أصغر عنصر في الدولة و هو الفرد وصولاً للدولة بأكملها ،  لذلك تم اعتبار المنهج القياسي عبارة عن حكماً ذهنياً مبدأه العقل و يستخدم المنطق للقيام بعملية القياس و التفاضل .

 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على مناهج البحث العلمي و تصنيفاتها ، و تعرفنا على أهمية مناهج البحث العلمي ، كما تعرفنا على خصائص و مميزات مناهج البحث العلمي ، و تعرفنا أيضاً على مفهوم المنهح القياسي في الأبحاث العلمية ، و تعرفنا على الغاية الأساسية من هذا المنهج .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك