نموذج تعقيب على الدراسات السابقة

نموذج تعقيب على الدراسات السابقة

نموذج تعقيب على الدراسات السابقة

تم التحرير بتاريخ : 2021/09/09

اضفنا الى المفضلة

نموذج تعقيب على الدراسات المسابقة

 

مقدمة حول الدراسات السابقة :

 

يعتبر عرض الدراسات السابقة المتعلقة بموضوع البحث من أهم عناصر البحث العلمي الناجح.

تساعد الدراسات السابقة الباحث في جمع معلومات كافية يرتكز عليها وينطلق منها في إعداد رسالته. من الأفضل أن يبدأ الباحث بقراءة الدراسات السابقة بالتدريج وصولا إلى أكثرها أهمية وارتباطا ببحثه، لأن هذا يساعده على المضي وفق تسلسل صحيح في بحثه ويمكنه من التحكم بجوانب البحث بالشكل الأمثل.

و من الجدير بالذكر أن عملية التعقيب على الدراسات السابقة تبتعد كل البعد عن عملية النقد العلمي لبحث ما. 

حيث أن النقد العلمي يقوم على دراسة الأبحاث وتقييمها  دون تلخيصها بهدف عرضها ونشرها كاملة في المجلات العلمية المحكمة.

بينما التعقيب على الدراسات السابقة عبارة عن عملية تلخيص لهذه الأبحاث  وأهدافها والنتائج التي توصلت إليها يقوم بها الباحث عندما يجري بحثا يتعلق بشكل مباشر أو غير مباشر بموضوع هذه الدراسات حيث يدرج التلخيصات ضمن بحثه في جزء مخصص للدراسات السابقة.

لذا من الضروري جداً أن يقوم الباحث بالاطلاع على الدراسات السابقة التي تتناول نفس موضوع بحثه وأن يقوم بنقدها والتحقق من نتائجها وأن يقارن بينها وبين دراسته من خلال التعقيب على هذه الدراسات.

كما وتساعد الدراسات السابقة الباحث على الإلمام بجوانب إضافية ذات صلة بموضوع بحثه مما يزيد من قدرته على الإجابة عن الأسئلة التي قد تطرح عليه أثناء عرض مناقشة بحثه وخلال عرض نتائجه في حال مشاركته في أحد المؤتمرات سواء أكانت محلية أو على نطاق عالمي .

 

من المهم أيضا أن يوضح الباحث إذا كان بإمكانه أن يحقق نتائج إضافية تتجاوز نتائج الدراسات السابقة التي تتناول نفس موضوع بحثه، كون هذا الأمر يفيد في عدة نقاط وهي:

 

  • تسليط الضوء على البحث والأهداف التي يقوم عليها. 
  • التجديد في الأبحاث والدراسات وعدم تكرارها. 
  • إثراء البحث العلمي ورفع مستواه. 

 

أهمية عرض الدراسات السابقة:

 

  • تعطي الباحث أسماء مراجع المعلومات التي يستطيع استخدامها. 
  • تزيد من ثقة الباحث بنفسه حيث يكون بين يديه كمية كافية من المعلومات التي تساعده في رسم خطة بحثه. 
  • تظهر للباحث جوانب من البحث قد لا يكون انتبه إلى أهميتها، كما تغنيه بالأفكار وتعطيه عدة طرق لتناول الموضوع نفسه.

 

عند عرض الدراسات السابقة يكون على الباحث أن يأخذ بعين الاعتبار كل من النقاط التالية:

 

  • توافق الدراسات السابقة مع موضوع البحث الذي يقوم به. 
  • أن يستخدم الباحث مراجع ومصادر موثوقة ومهمة تتناول البحث بشكل واسع. 
  • أن يستخدم طريقة مناسبة لعرض الدراسات السابقة. 

 

خطوات على الباحث إتباعها في التعقيب على الدراسات السابقة:

 

يعرض الباحث الدراسات السابقة في الجزء النظري من بحثه ،أي في الفصل الثاني للبحث، حيث يقوم بتلخيص كل دراسة يرغب في عرضها على أن يشمل التلخيص ما يلي:

 

  • المقدمة:

يجب أن تكون مختصرة وبنفس الوقت واضحة، ويجب أن يذكر فيها اسم الباحث وتاريخ صدورها.

  • ذكر أهداف البحث:

وذلك يجب أن يكون بطريقة علمية صحيحة توضح أوجه التشابه بينها وبين أهداف البحث الذي يقوم به الباحث. 

  • عرض عينة البحث:

على الباحث أن يشير في تلخيصه للدراسة السابقة إلى عينة البحث التي تناولتها هذه الدراسة. 

  • المنهج المتبع :

من الضروري جدا أن يحدد الباحث المنهج العلمي المتبع في الدراسة السابقة وأن يحدد النقاط الموجودة في الدراسة التي قام باستخدام المنهج فيها .

  • عرض النتائج:

كما وعلى الباحث أن يعرض نتائج الرسالة السابقة بطريقة موضوعية صحيحة وأن ينقد هذه النتائج بشكل موضوعي غير متحيز وأن يقرن بينها وبين نتائج بحثه.

  • التوصيات:

على الباحث أيضا أن يوضح مدى أهمية التوصيات العلمية للدراسات السابقة، وأن يذكر ما إذا اعتمد على هذه التوصيات كنقطة بداية لبحثه.

 

الشروط الواجب اتباعها للتعقيب على الدراسات السابقة بالشكل الأمثل:

 

  • تلخيص كل دراسة بشكل منفرد وموضوعي مع ذكر أهدافها والعينة التي اعتمدت عليها وكذلك ذكر التوصيات، ويجب أن يتم ذلك بصورة موضوعية غير متحيزة وبعيدة كل البعد عن كل أشكال التعصب. 
  • تحديد نقاط الضعف في الدراسات السابقة أثناء نقدها، و هذا يفيد في تقديم مناقشة جيدة خصوصا اذا كان الباحث قد درس هذه النقاط وعمل على تطويرها وتقويتها.
  • على الباحث أن يحدد السبب الذي جعله يختار كل واحدة من هذه الدراسات وكيف ينعكس عرضها على نتائج بحثه.
  • التركيز على أحدث الدراسات فهي حتما مبنية بالاعتماد على بحوث أقدم مما يوفر على الباحث الوقت المطلوب للاطلاع على البحوث القديمة.
  • يجب أن يتم عرض تلخيصات الدراسات السابقة بشكل جيد وواضح وأن تكون التلخيصات كافية وتبتعد عن الشكل السردي للمصادر و المراجع.
  • يجب التركيز على الفصل الزمني بين التلخيصات.

 

إن مراعاة الباحث لشروط التعقيب على الدراسات السابقة واتباعه الخطوات اللازمة لذلك بشكل جيد ونقده لهذه الدراسات بصورة موضوعية يدل على النضج العلمي للباحث ويساعد على شهرته وبالتالي يضع بحثه في الموضع الأمثل ليكون بدوره دراسة جيدة يعتمد عليها غيره من الباحثين.

وبهذا نصل إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه نموذج تعقيب على الدراسات السابقة ، حيث تناولنا في عناوينه الفرعية ما يلي ؛ مقدمة حول الدراسات السابقة ،أهمية عرض الدراسات السابقة. خطوات التعقيب على الدراسات السابقة ،الشروط الواجب اتباعها للتعقيب على الدراسات السابقة بالشكل الأمثل. 

نتمنى لكم الاستفادة ، و الله ولي التوفيق .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك