خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي

خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي

خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/07/12

اضفنا الى المفضلة

خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي

إن خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، من الأمور المنظمة المنهجية التي يفترض على الباحث العلمي أن يكون على إدراك كامل لجميع مراحلها وخطواتها.

إن البحث العلمي يمر بالعديد من المراحل التي لا يمكن أن يغفل الباحث عن أي مرحلة منها، فكل مرحلة من هذه المراحل تشكّل عنصر أساسي للوصول الى دراسة علمية موثوقة، تنتهي بالوصول الى نتائج صحيحة وحلول منطقية مثبتة بالأدلة والبراهين.

إن خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، تستلزم في البداية المرور بالخطوات السابقة لمرحلة الكتابة، والتي سنحاول الاطلاع عليها في فقرتنا التالية:

  • اختيار موضوع البحث العلمي:

إنها المرحلة الاساس التي يعتمد عليها نجاح البحث العلمي، فعلى الباحث أن يختار الموضوع الأصيل الذي يتسم بالحداثة، والذي يحقق الفائدة للتخصص العلمي الذي ينتمي اليه، أو للمجتمع بشكل عام، أما أهم شروط  اختيار الموضوع، فهي قابليته للبحث والحل والتطبيق، وأن يكون له قيمة وفائدة للتخصص العلمي والمجتمع، ويجب الابتعاد عن المواضيع المكررة التي لا تحقق الفائدة، كما يجب أن يختار الباحث الموضوع الذي تتوافر فيه الكثير من المصادر والمراجع.

  • تحديد مشكلة البحث العلمي:

بعد اختيار الموضوع وقبل الوصول الى مرحلة خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، يقوم الباحث العلمي بتحديد مشكلة أو ظاهرة البحث، وذلك بناء على الخبرات العلمية، أو القراءات والدراسات السابقة، أو الأبحاث التي اطلع الباحث العلمي عليها، ثمّ يقوم الباحث بصياغة المشكلة على هيئة فروض البحث، أو من خلال سؤال البحث الرئيسي والاسئلة الفرعية التي تغطي أهداف البحث. 

  • جمع المواد العلمية:

بعد اختيار الموضوع وتحديد المشكلة تأتي إحدى أهم المراحل من مراحل البحث العلمي، وفيها يبدأ الباحث العلمي بجمع المواد العلمية من عدة مصادر، ومنها الكتب والمقالات العلمية، والابحاث السابقة، والمؤتمرات واللقاءات والندوات العلمية، بالإضافة الى جمع المعلومات ميدانياً عن طريق عينة الدراسة، التي يمكن الحصول من خلالها عن المعلومات عبر عدة وسائل كالاستبيان أو المقابلة أو الاختبارات.

ولأن المصادر متعددة ومتنوعة، يجب أن يستخدم الباحث طرق علمية منظمة، وأن يبتعد عن العشوائية التي تضيع الجهود، ولذلك يفترض أن يحدد الباحث البيانات والمعلومات التي يحتاجها، ويعمل على الحصول اليها بالوسائل الأكثر كفاءة وفعالية.

  • تنظيم البيانات والمعلومات وتحليلها:

إن الخطوة الأخيرة التي تسبق خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، هي تنظيم البيانات والمعلومات التي تمّ جمعها، وذلك من خلال الاشكال أو الجداول أو الرسوم البيانية، مع استخدام إحدى الأساليب الإحصائية المناسبة، التي توصل الباحث العلمي الى النتائج الصحيحة المثبتة بالقرائن والبراهين.

اعداد خطة البحث

خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي:

بعد الانتهاء من المراحل التمهيدية، يتجه الباحث العلمي الى مرحلة الكتابة في البحث العلمي، والتي تتألف من مراحل متعددة هي:

  • صياغة عنوان البحث العلمي:

إن أول خطوة في كتابة البحث العلمي هي صياغة العنوان المناسب، وهذا العنوان يجب أن يحمل كل صفات العنوان الجيد، بحيث يعبر عن ما يتضمنه البحث العلمي، وأن يكون متوسط الطول بحيث لا يقل عن خمس كلمات (كي يكون معبر عن موضوع البحث)، وأن لا يزيد عن خمسة عشرة (فيكون ممل للقارئ)، كما يفترض على الباحث اختيار الكلمات المفهومة الواضحة الغير قابلة للتأويل، والتي تكون كلماته سهلة الحفظ وبسيطة.

  • مقدمة البحث العلمي:

إن خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، تتضمن بعد صياغة العنوان كتابة المقدمة التي تعتبر القسم التسويقي في أي بحث علمي، بحيث يستخدم فيها الباحث أسلوب تشويقي يشجع الباحث على الاستمرار في قراءة البحث، وتتميز المقدمة بأنها مختصرة وكلماتها سهلة ومفهومة، ويوضح الباحث فيها أهمية البحث وأهدافه، ويشير الى المنهج أو المناهج التي سيتبعها في بحثه.

  • صياغة إشكالية أو ظاهرة البحث:

وهو من أبرز أقسام البحث التي يفترض أن يهتم الباحث بها بصورة كبيرة، حيث يصوغ الباحث العلمي من خلالها إشكالية أو ظاهرة البحث العلمي، ومن خلالها يعرف الباحث عن إشكالية أو ظاهرة البحث من خلال جمل واضحة ومختصرة ومعبرة.

  • كتابة أهداف البحث العلمي:

إن أهمية البحث العلمي تظهر من خلال الأهداف التي تسعى الدراسة الى تحقيقها، وعلى الباحث أن يوضح أهداف بحثه والفائدة المنتظرة من هذه الدراسة العلمية.

  • صياغة فروض أو أسئلة البحث:

من اهم خطوات خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، هي صياغة فروض البحث أو اسئلة البحث التي تظهر التصور المبدئي لما يعتقد الباحث العلمي أن بحثه سيصل اليه، علماً أن هذه الفروض او الاسئلة البحثية يجب أن تغطي كافة فصول أو أبواب البحث عبر الفروض او الاسئلة الرئيسية أو الفرعية، وهنا يمكن أن نشير الى أن الكثير من الباحثين يتجهون الى تحديد أهداف البحث الرئيسية أو الفرعية من خلال أسئلة البحث. 

  • متن البحث العلمي:

وهو محور البحث العلمي وأكبر جزء من أجزاء البحث العلمي، حيث يتكّون من عدد من المباحث والفصول والأبواب، التي يفترض أن تكون مرتبة ومنظمة ومتسلسلة بالشكل الصحيح، حيث يتنقل الباحث من المعلومات العامة الى المعلومات الأكثر تفصيلاً، وهنا لا بدّ لنا من الإشارة الى أن الباحث الجيد هو الذي يتنقل بين فقرات وفصول وأبواب بحثه بشكل سلس، بحيث تكون كل فقرة تكملة للفقرة التي قبلها، ويشكّل كل فصل تتمة لما ورد في الفصل الذي قبله، وكل باب يطرح فكرة تعتبر تطوير للفكرة التي وردت في الباب السابق، وخطوة باتجاه الوصول الى نتائج البحث.

من الامور الأساسية من خلال المتن الذي يعتبر من أهم أجزاء خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، الابتعاد عن الحشو والتكرار للمعلومات، بل تطوير المعلومات مبحث بعد آخر.

  • نتائج البحث  العلمي:

وهي خلاصة البحث وأهم خطوة فيه، فالباحث العلمي قام بجميع الخطوات السابقة من أجل الوصول الى هذا القسم الذي يعبر عن نجاح البحث من عدم نجاحه، وتظهر أهمية البحث من خلال الفائدة المحققة من نتائج البحث، وهل هي نتائج صحيحة ودقيقة، وصل اليها الباحث بشكل منطقي من خلال الخطوات السابقة للدراسة، وأثبتها بالأدلة والبراهين.

  • توصيات الباحث العلمي:

وهي الفقرة التي يظهر فيها الباحث توصياته ومقترحاته للباحثين اللاحقين، وذلك بأن يكملوا الدراسة البحثية من النقطة التي وصل اليها هذا البحث، أو التوسع في دراسة نقطة ما، أو الإضاءة على مشكلة يمكن أن تكون محور لأبحاث علمية لاحقة، وهنا يجب ان نشير الى ان معظم الباحثين العلميين، يقومون بضم التوصيات الى قسم خاتمة البحث العلمي.

 

  • خاتمة البحث العلمي:

وهي آخر قسم من خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي، وفيها يعرض الباحث بشكل مختصر لأهمية ما وصل اليه من نتائج، وما هي الصعوبات والعقبات التي واجهته، وطريقة تخطيها.

  • توثيق المصادر والمراجع:

لا يمكن لأي دراسة علمية أن تنجح ما لم يقوم الباحث بتوثيق المصادر والمراجع التي اعتمد عليها، فذلك يحقق الامانة العلمية، ويظهر مجهودات الباحث، ويساعد القارئ على العودة السهلة للمصدر.

وبذلك نكون قد اطلعنا بشكل مفصل عن الخطوات التمهيدية للبحث، وعن خطة بحث حول مرحلة الكتابة في البحث العلمي. 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك