أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/05/26

اضفنا الى المفضلة

أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

أولا: أداة الملاحظة المباشرة 

تعتبر أداة الملاحظة أداة من أدوات جمع البيانات والمعلومات، التي تتيح الفرصة للحصول على الكثير من البيانات، ويُقصد بها وضع تصرف أو سلوك معيّن تحت الملاحظة والمشاهدة، أو هي عبارة عن أسلوب يستخدمه الباحث للتوصل للمعلومات ذات الصلة بموضوع البحث (بدر، 1991، ص129). 

ولكي تكون الملاحظة علمية لا بدّ أن تتوافر فيها الشروط التالية: 

  1. تحديد هدف ومجال ومكان وزمان الملاحظة. 

  2. أن يعد الباحث بطاقة ليسجل عليها المعلومات التي يحصل عليها عن طريق الملاحظة. 

  3. التثبت من صدق أداة الملاحظة من خلال إعادتها لأكثر من مرة. 

  4. تسجيل ما يتم ملاحظته بشكل مباشر (دشلي، 2016، ص89). 

وتتميز أداة الملاحظة بعدد من المميزات، منها: 

  1. تسمح بتسجيل السلوك الذي تمت ملاحظته بشكل دقيق. 

  2. يمكن أن تستخدم الملاحظة في مختلف المواقف والمراحل العمرية. 

  3. تمكن الملاحظة الباحث من الحصول على المعلومات الدقيقة حول الظاهرة في ظروفها الطبيعية. (دشلي، 2016، ص92). 

ثانيا: العينة 

يدل مصطلح العينة على ذلك الجزء الذي لا يتجزأ من المجتمع البحثي، ويتم استخدام العينة في البحث؛ لأنه يصعب على الباحث أن يطبق موضوع بحثه على كل المجتمع، لذا يختار العينة التي تتناسب خصائصها وسماتها مع خصائص وسمات المجتمع؛ للتوصل في النهاية إلى نتائج يصلح تعميمها على المجتمع (زيدان، 1980، ص46). 

وتنقسم العينة إلى الأنواع التالية: 

  1. العينة العشوائية البسيطة، وهي العينة التي تتيح الفرصة لكل فرد من أفراد المجتمع الأصلي في وجوده داخل العينة بشكل متكافئ؛ أي أنّ سحب أي واحد منهم لن يؤثر على الآخر، بحيث تكون احتمالية اختيار كل واحد منهم متساوية، ومن ثمّ لا يؤثر الاختيار في الباحث من الانحياز. ويتم اختيار هذه العينة إما بطريقة القرعة أو باستعمال جداول الأعداد العشوائية. 

  2. العينة الطبقية، التي يتم من خلالها تقسيم عينات المجتمع الأصلي إلى أقسام، فقد يتم تقسيم هذه العينة حسب السن أو المهنة او السنة الدراسية. 

  3. العينة المنتظمة، وتتّسم هذه العينة بأنها منتظمة في فتراتها أو أعدادها بين الوحدات الاختيارية، بحيث تكون المسافة بين العدد وآخر وحدة في المجتمع الأصلي. 

  4. العينة العرضية، التي لا تهدف إلى تمثيل المجتمع الأصلي بشكل صحيح، بل تعمل على تمثيل العينة فقط، إذ يقوم الباحث هنا بأخذ العينات من الأشخاص الذين يصادفهم، ولكن تجد الإشارة هنا إلى أنّ هذا النوع من العينات لا يمثل المجتمع الأصلي، بل تعطي فكرة عن مجموع الأفراد الذين أُخذت منهم المعلومات. (مجموعة من المؤلفين، 2019، ص70). 

ادوات الدراسة

ثالثا: أداة المقابلة 

تعد أداة المقابلة من أدوات البحث العلمي التي تُعنى بجمع المعطيات حول دراسة الأفراد والجماعات، ويقوم الباحث هنا بطرح مجموعة من الأسئلة الدقيقة على أفراد البحث. أو هي محادثة بين الباحث وأفراد العينة يهدف من خلالها إلى الحصول على المعلومات لاستعمالها في درسته أو يستخدمها في العمليات التوجيهية والتشخصية والعلاجية. (مجموعة من المؤلفين، 2019، ص70). 

ولتحقق المقابلة الأهداف المطلوبة منها، لا بدّ أن تتوافر فيها الشروط التالية: 

  1. أن تكون المعلومات المطروحة على أفراد العينة قابلة للإجابة. 

  2. أن يكون أفراد العينة قادرين على فهم أسئلة الباحث ومدى ارتباطها بموضوعه. 

  3. أن يكون لدى أفراد العينة الدافع للإجابة بشكل صحيح ودقيق. (مجموعة من المؤلفين، 2019، ص71). 

وتنقسم المقابلة من حيث الهدف إلى: 

  1. المقابلة المسحية، التي تهدف إلى الحصول على المعلومات والبيانات من خلال دراسات الرأي العام والاتجاهات نحو قضية ما. 

  2. المقابلة التشخيصية، التي تهدف إلى تحديد مشكلة معينة والكشف عن أسبابها. 

  3. المقابلة العلاجية، التي تهدف إلى علاج مشكلة معينة. (دشلي، 2016، ص94). 

وتتميز أداة المقابلة بعدد من المميزات، منها: 

  1. تكون نسبة الردود مرتفعة في أداة المقابلة مقارنة بغيرها من أدوات جمع البيانات والمعلومات. 

  2. تعتبر أداة المقابلة أداة تتميز بالمرونة وقابليتها للشرح والتوضيح لأفراد العينة في حالة صعوبتها.

  1. تفيد أداة المقابلة بشكل كبير في الدراسات التي يصعب استخدام أداة الاستبانة فيها (دشلي، 2016، ص95). 

رابعا: أداة الاستبانة Questionnaire

تعد أداة الاستبانة من أهم أدوات البحث العلمي وأكثرها استخداما في العلوم الاجتماعية، وهي استمارة بحث يتم من خلالها الحصول على المعلومات والحقائق في مختلف الظروف والبحث في مختلف الاتجاهات والمواقف (عاقل، 1979، ص225). وتشتمل على مجموعة من الأسئلة التي يُطلب من أفراد العينة الإجابة عليها، ويمكن أن يتم إرسال هذه الأسئلة بالبريد الإلكتروني، ويطلق عليها في هذه الحالة الاستبانة البريدية (مجموعة من المؤلفين، 2019، ص71). 

المراجع: 

  1. أحمد بدر. (1991). أصول البحث العلمي ومناهجه. الكويت: وكالة المطبوعات.

  2. فاخر عاقل. (1979م). أسس البحث العلمي . بيروت: دار العلم للملايين.

  3. كمال دشلي. (1437هــ - 2016م). منهجية البحث العلمي. منشورات جامعة حماه.

  4. مجموعة من المؤلفين. (2019م). منهجية البحث العلمي وتقنياته في العلوم الاجتماعية. برلين، ألمانيا: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.

  5. محمود زيدان. (1980). الاستقراء والمنهج العلمي، ط4. القاهرة: دار الفكر العربي.

المزيد عن: 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك