بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/04/04

اضفنا الى المفضلة

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

إن اطلاعنا على بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي، يظهر لنا الاهمية الكبيرة والقيمة العلمية التي تضيفها الدراسات العلمية السابقة على أي دراسة علمية.

وتكمن أهمية عمليات التوثيق للمراجع والمصادر في البحث العلمي في إثراء قيمة البحث، وإظهار مجهودات الباحث العلمي، والامانة العلمية من خلال نسب الحقوق الأدبية الى أصحابها، وغيرها من الامور التي سنفصّل فيها فيما تبقى من مقالنا لهذا اليوم وهو بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي.

ومن الضروري الإشارة الى أن أنواع المصادر والمراجع تتعدد في الأبحاث العلمية، وهذا يعتمد على نوع وتخصص الدراسة العلمية، كما يعتمد على نوعية هذه المراجع والمصادر نفسها.


أهمية بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي:

إن اهمية الدراسات السابقة من مصادر ومراجع تمّ الاعتماد عليها في البحث العلمي تظهر من خلال:

  • إن الدراسات السابقة تثري الدراسة العلمية، فهي تقدم لها الكثير من البيانات والمعلومات المفيدة والقيمة المرتبطة بموضوع البحث العلمي، وبذلك فإن اعتماد الطالب أو الباحث العلمي على المقدار الأكبر من المصادر والمراجع، والتي تكون مرتبطة بالدراسة بشكل كلي أو جزئي، سيترك أثر واضح على نجاح البحث او الرسالة العلمية وعلى تقييم الدراسة.

  • إن واجب الأمانة العلمية هو امر أساسي في الأبحاث العلمية، فمن الضروري ان تنسب الأعمال الى من قام بإعدادها، فهذا يحافظ على مجهودات الباحثين السابقين، ويعتبر اعتراف بمجهوداتهم وتكريم لما قاموا به من أبحاث.

  • إن عمليات التوثيق العلمية الاكاديمية المعروفة عالمياً، تساعد عند اتباعها بالشكل الصحيح على معرفة المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث العلمي في دراسته، وهذا له الكثير من الفوائد ومنها الحفاظ على مجهودات الباحثين العلميين السابقين، والحماية من السرقة الادبية او دس المعلومات العلمية، كما أنها تساهم في معرفة قيمة وموثوقية هذه المصادر والمراجع، كما يساعد القارئ على العودة بكل سهولة الى المعلومة الاساسية في المصدر للتأكد من صحتها او للتوسع فيها.

  • إن عمليات التوثيق الاكاديمية العلمية الصحيحة بمختلف طرقها تظهر تاريخ المصدر أو المرجع الذي عاد اليه الباحث، وهذا الأمر ضروري بالكثير من الأمور والدراسات، وبالخصوص في الأبحاث التطبيقية التي تتطور بشكل مستمر، مما يجعل الباحث العلمي ملزماً ان يعود الى أحدث الدراسات الموثوقة والملائمة لموضوع دراسته، وذلك يختصر عليه الكثير من الوقت والجهد ويساعده على الوصول الى النتائج الدقيقة والمبرهنة.

  • إن المصادر والمراجع العلمية الموثوقة والمرتبطة بمشكلة او ظاهرة البحث العلمي، تكون مثبتة بالأدلة والبراهين وتعبر عن رأي العلم، وهي تكون موضوعية وحيادية وعلمية، وبهذا هي تختلف عن الصحف أو المجلات العادية التي تعبر غالباً عن ميول ورغبات وآراء الكاتب.

  • تساعد الدراسات السابقة والمعلومات والبيانات الواردة فيها على الوصول الى نتائج صحيحة ودقيقة مثبتة ومبرهنة، وذلك خلال مدة أقصر وبمجهودات أقل من قبل الباحث العلمي.

  • يعتمد الباحث العلمي في أوقات كثيرة على الدراسات السابقة للإجابة عن بعض الاستفسارات والتساؤلات المطروحة بالأبحاث العلمية.

  • هناك دور كبير يلعبه بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي ومختلف الدراسات السابقة في تراكم المعارف وتنمية المعارف.

  • إن المصادر والمراجع تعتبر في معظم الحالات كصلة للوصل بين الماضي والحاضر، بالإضافة الى اعتبارها مؤشر للتطور الذي وصل اليه التخصص أو المجال العلمي الذي تنتمي الدراسة العلمية اليه، وللتطور الذي وصلت اليه المجتمعات والبشرية جمعاء.

  • يمكن اعتبار الدراسات السابقة كوسيلة غير مباشرة لتتبادل الشعوب المتنوعة في الكرة الارضية جميع علومها ومعلوماتها وثقافاتها.

توثيق الدراسات السابقة

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي:

تتنوع طرق التوثيق الخاصة بالمصادر والمراجع في الأبحاث أو الرسائل العلمية، حيث غالباً ما يعتمد كل مجال علمي على نوع او انواع محددة لتوثيق المراجع والمصادر، وسنحاول من خلال ما تبقى من مقالنا بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي أن نعرض لكم مختلف طرق التوثيق المستخدمة في أهم المجالات العلمية:

  • طرق توثيق المصادر والمراجع في البحث العلمي الطبي:

إن الأبحاث والرسائل العلمية الطبية تعتمد في توثيق دراساتها السابقة عادة على طريقة التوثيق المتبعة من قبل المكتبة الوطنية للطب بالولايات المتحدة الامريكية " National Library of Medicine"، او على طريقة جمعية الطب الامريكية "America Medical Association"، كما نجد بعض الرسائل العلمية بالعلوم الطبية او الكيميائية تعتمد على طريقة التوثيق ""Vancouver .

  • طرق توثيق بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي بالعلوم الإنسانية:

تتعدد طرق التوثيق في مجالات علم النفس والعلوم الإنسانية، ويبقى الاصدار السادس من نظام APA  " هو أشهرها على الإطلاق، وقد جاءت تسمية هذا النظام نسبة الى منظمة العلوم النفسية الامريكية " American psychological Association" التي يعود اليها الفضل في ابتكار هذه الطريقة المميزة في التوثيق، والتي وضعت أساساً لتوثيق الأبحاث والرسائل العلمية في تخصص علم النفس، لكن جودتها جعلت مختلف المجالات العلمية تعتمد عليها في توثيق المصادر والمراجع الخاصة بأبحاثها.

ومن طرق التوثيق الأخرى المستخدمة في أبحاث علم الاجتماع فقط نجد طريقة "American Sociological "Association التي امتد استخدامها لاحقاً الى الدراسات العلمية في مجالات السياسة والعلوم القانونية وعلم النفس.

  • طرق توثيق بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي بالعلوم اللغوية:

يعتبر نظام "" Modern Language Association 8th edition الخاص بتوثيق المصادر والمراجع في العلوم اللغوية الطريقة الوحيدة المتخصصة بهذا المجال العلمي.

  • توثيق المصادر والمراجع بالأبحاث والرسائل العلمية في التخصصات الهندسية:

تبقى طريقة جمعية مهندسي الكهرباء والتقنية " IEEE" الطريقة الاهم إن لم تكن الوحيدة في توثيق المصادر والمراجع في مجال العلوم الهندسية.

  • توثيق المصادر والمراجع بالأبحاث والرسائل العلمية في مجالات العلوم السياسية: 

إن الأبحاث والرسائل العلمية في مجالات العلوم السياسية تستخدم عادة طريقة "American Political Science Association "، وإن كان البعض يخلط بين هذه الطريقة ونظام APA الذي تحدثنا عنه سابقاً، علماً أن الطريقتان تختلفان بصورة كاملة.

أهم انواع المصادر والمراجع في البحث العلمي:

يمكننا تقسيم المصادر والمراجع الى انواع متعددة ومن اهمها:

  • المصادر والمراجع الأولية (الرئيسية) في الدراسات العلمية، ومن أبرزها الكتب والمؤلفات والمخطوطات وغيرها من المصادر الأساسية التي يعتمد عليها من قبل الباحثين العلميين او الطلاب في دراساتهم العلمية.

  • المصادر والمراجع الفرعية بالأبحاث والدراسات العلمية، وهي عدد من الكتب والمؤلفات والأبحاث العلمية التي انبثقت عن المراجع الاولية لتكون شروحات او تفسيرات لها.

  • المنشورات العلمية التي تنشر في المجلات العلمية المحكمة أو الدوريات الموثوقة، ومن خلال بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي، نجدها من أكثر المراجع العلمية استخداماً من قبل الباحثين العلميين.

  • إن الدراسات والرسائل والابحاث العلمية والمنشورة من قبل الهيئات الاعتبارية العلمية كالجامعات تعتبر من المصادر والمراجع المهمة والمعتمد عليها بكثرة في الدراسات العلمية.

  • في ظل التطور التكنولوجي الذي نشهده باتت الكثير من المواقع العلمية المعروفة والموثوقة مصدر رئيسي للمعلومات بالنسبة للباحثين العلميين.

 

وبذلك نكون قد تعرفنا على أهمية المصادر والمراجع في البحث العلمي، كما أننا اطلعنا على طرق التوثيق المعتمدة في بعض التخصصات العلمية المعروفة، وفي فقرتنا الاخيرة عرضنا لأهم أنواع المصادر والمراجع، آملين أن نكون قد وفقنا في مقالنا لهذا اليوم الذي حمل عنوان بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك