فهرس المصادر والمراجع

فهرس المصادر والمراجع

فهرس المصادر والمراجع

تم التحرير بتاريخ : 2021/04/01

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

فهرس المصادر والمراجع

إن فهرس المصادر والمراجع يظهر للقارئ او المشرف او لجان التقييم جميع الدراسات السابقة التي اعتمد عليها الباحث العلمي في البحث العلمي، وهي من أوائل الأمور التي ينظر اليها المقيمون ولجان المناقشة، لأنها تثري البحث العلمي وتظهر اهميته ومدى الجهود المبذولة من قبل الباحث العلمي.

إن كتابة فهرس المصادر والمراجع يحتاج من الطالب او الباحث العلمي أن يكون على معرفة بالنظم والقواعد اللازمة لتوثيق الدراسات السابقة، وهذا ما يتطلب منه اتخاذ إجراءات منهجية مرتبة.

فهرس المصادر والمراجع:

تجري عملية ترتيب الدراسات السابقة في معظم الابحاث بالقائمة النهائية للمصادر والمراجع، بعد الانتهاء من كتابة كامل البحث العلمي حيث تتم عملية كتابة فهرس المصادر والمراجع بإحدى الطرق التالية:

  • فهرس المصادر والمراجع وفق ترتيب الأهمية.

  • فهرس المصادر والمراجع وفقاً لترتيب الاحرف الابجدية.

  • فهرس المصادر والمراجع حسب تاريخ نشر المصدر.

وتبقى طريقة فهرس المصادر والمراجع وفقاً لترتيب الأحرف الابجدية أو الهجائية هي الاكثر استخداماً من قبل الطلاب أو الباحثين العلميين، مع ضرورة الانتباه الى حالة وجود مصادر ومراجع باللغة العربية وأخرى باللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات الأجنبية، فهنا يجب أن يقوم الباحث بوضع المصادر العربية في البداية وبعدها المصادر من لغات أخرى، كما ان بعض الباحثين يقومون بوضع فهرس المصادر والمراجع باللغة العربية، وفهرس آخر للمصادر من اللغات الأجنبية.

التوثيق في قائمة المراجع والمصادر وفق طريقة هارفارد: 

بعد أن اطلعنا على كيفية كتابة فهرس المصادر والمراجع من المفيد الاطلاع على كيفية توثيقها، وذلك عندما يكون التوثيق في قائمة المراجع والمصادر بنهاية البحث، والتي تكون بعدة طرق منها طريقة هارفارد التي تتم كما يلي:

  • إذا كان مؤلف المصدر هو شخص واحد فتتم عملية التوثيق كما يلي: (اسم العائلة للمؤلف، اسمه الشخصي، عام النشر، عنوان المصدر ويكتب بخط مائل أو يوضع تحته خط، رقم الجزء او الطبعة في حال وجوده، المكان الذي جرى فيه النشر، الناشر).

  • إذا كان المصدر لأكثر من مؤلف واحد تتم عملية التوثيق بكتابة اسماء المؤلفين مع الفصل بينها بالفاصلة (،)، ثم عام النشر، عنوان المصدر ويكتب بخط مائل أو يوضع تحته خط، رقم الجزء أو الطبعة في حال وجوده، المكان الذي جرى فيه النشر، الناشر).

  • إذا كان المصدر عبارة عن بحث علمي او مقال منشور بإحدى المجلات او الدوريات العلمية، يقوم الباحث العلمي بتمييز عنوان الدورية العلمية دون أن يميز عنوان المقال، وذلك وفق الشكل التالي، (اسم العائلة للمؤلف، اسمه الشخصي، عام النشر، عنوان المصدر، اسم المجلة ويكتب بخط مائل، رقم العدد إن وجد، رقم الصفحة).

  • يجري توثيق المجلات الالكترونية والكتب وغيرها من المصادر على شبكة الانترنت وفق الشكل السابق مع وضع عنوان الموقع الالكتروني والتاريخ الذي تمت فيه الزيارة.

  • يجري التوثيق في قائمة المصادر والمراجع حسب طريقة هارفارد وذلك لمواقع الانترنت التابعة للجامعات وغيرها من الشخصيات الاعتبارية كما يلي: (اسم الجامعة او الهيئة الاعتبارية التي يتبع لها الموقع، تاريخ الزيارة، رابط الموقع).

توثيق الدراسات السابقة

ما هي شروط التوثيق في قائمة المصادر والمراجع وفق طريقة هارفارد:

تتعدد الشروط التي يجب الالتزام بها من قبل الطالب أو الباحث العلمي الذي يوثق دراسته بقائمة المصادر والمراجع وفق نظام هارفارد، ومن ابرزها:

  • أن توضع قائمة المصادر والمراجع في نهاية البحث او الرسالة العلمية وبصفحات منفصلة.

  • أن يستخدم الباحث العلمي طريقة فهرس المصادر والمراجع بطريقة الترتيب الهجائي أو الابجدي، إلا في الحالة التي لا يكون متوفر فيها، فيتم الترتيب وفق العنوان، علماً أن أدوات التعريف مثل (ال) باللغة العربية و( (the a ,an  باللغة الإنجليزية لا تحتسب ضمن الترتيب الهجائي.

  • عندما يكون لنفس المؤلف أكثر من مصدر يجب توثيقه، فإن ترتيبها يتم حسب تاريخ النشر، وعندما يكون النشر في العام ذاته، يتم التوثيق بشكل ابجدي حسب العنوان.

  • على الباحث العلمي ان يذكر جميع التفاصيل الخاصة بالمصادر والمراجع المذكورة في متن بحثه.

 

التوثيق في قائمة المراجع والمصادر وفق طريقة APA:

نعتبر هذه الطريقة من اكثر طرق التوثيق استخداماً من قبل الطلاب والباحثين العلميين حول العالم، وأطلق اسم APA على هذه الطريقة كاختصار ل American psychological Association، وهي "منظمة العلوم النفسية الامريكية" التي يرجع اليها الفضل في ابداع وصناعة هذا النظام للتوثيق.

وعند اتباع الباحث العلمي في فهرس المصادر والمراجع لنظام ومنهجية التوثيق APA في قائمة المصادر والمراجع، فإنه سيفرد في نهاية بحثه وبعد الخاتمة عدة صفحات لهذه القائمة، التي يوثق فيها الدراسات السابقة، مع قيامه بتوثيق المراجع والمصادر العربية أولاً، ثمّ المصادر بباقي اللغات الأجنبية بعد ذلك، وفق الأسلوب التالي:

  • إن توثيق الكتاب او المصدر سواء كتب باللغة العربية او باللغة الإنجليزية او غيرها من اللغات الاجنبية فيتم على الشكل التالي: (اسم العائلة لمؤلف المصدر، اسمه الشخصي، عام نشر المصدر، عنوان المصدر ويكتب بخط مائل أو يوضع تحته خط، اسم الناشر، مكان نشر المصدر).

  • توثيق بحث أو رسالة علمية منشورة بإحدى الدوريات او المجلات العلمية، سواء كان البحث مكتوب باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية او بإحدى اللغات الاجنبية فيتم التوثيق على الشكل التالي: (اسم العائلة للباحث العلمي، اسمه الشخصي، سنة نشر البحث، عنوان الرسالة أو البحث العلمي ويوضع بين علامتي تنصيص " "، اسم المجلة العلمية، المجلد، رقم العدد إن وجد، رقم الصفحة التي نشر فيها البحث).

  • توثيق رسالة علمية او بحث علمي لم ينشر بالمجلات أو الدوريات العلمية، سواء كتب باللغة العربية او اللغة الإنجليزية او بغيرها من اللغات الاجنبية، ويتم التوثيق على الشكل التالي: (اسم عائلة الطالب أو الباحث العلمي، اسمه الشخصي، عام كتابة البحث، عنوان الرسالة أو البحث الجامعي ويوضع بين علامتي التنصيص " "، الكلية التي يتبع لها البحث، الجامعة التي تتبع لها الكلية، بلد الجامعة أو الهيئة العلمية).

  • توثيق بحث علمي او مقالة منشورة على موقع الكتروني تتم عملية التوثيق بالأسلوب التالي: (اسم العائلة لمؤلف المقالة او البحث، اسمه الشخصي، عام نشر البحث، عنوان المقال او البحث ويوضع بين علامتي التنصيص " "، اسم الموقع الالكتروني ويوضع تحته خط أو يكتب بخط مائل).

 

التوثيق وفق طريقة MLA:

إن التوثيق في فهرس المصادر والمراجع وفق هذه الطريقة يكون من خلال اتباع الباحث العلمي لخطوات متعددة هي:

  • توثيق مؤلف المصدر وذلك من خلال تحديد اسم عائلة المؤلف ثمّ اسمه الشخصي.

  • كتابة العنوان للمرجع ويوضع بين علامتي التنصيص " " ويكتب بخط مائل.

  • كتابة عنوان موضوع البحث ويكون بالخط المائل كذلك.

  • في حال وجود مساهمين آخرين بالتحرير او الترجمة وبغيرها من الأمور فيتم كتابة أسمائهم بهذه الخطوة.

  • رقم الإصدار ثمّ رقم المجلد إن وجد وبعده اسم الناشر، ونكتب بعد ذلك التاريخ بشكل تفصيلي، وبالنهاية يأتي اسم الموقع أو زيارة الموقع في حال كان المصدر موقع الكتروني.

 

وفي نهاية هذا المقال نكون قد اطلعنا على أهم طرق التوثيق للمصادر والمراجع في البحث العلمي وأبرزها هارفارد وAPA و MLA، كما أننا ألقينا الضوء على فهرس المصادر والمراجع.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك