ما هو الفرق بين اختبار التوفل واختبار الأيلتس

ما هو الفرق بين اختبار التوفل واختبار الأيلتس

ما هو الفرق بين اختبار التوفل واختبار الأيلتس

ما هو الفرق بين اختبار واختبار الأيلتس؟ سؤال يدور في ذهن كل طالب يرغب في الحصول على شهادة إحدى هذين الاختبارين، وذلك من أجل الاستفادة منهما في الحصول على قبولات جامعية أو الحصول على فرص للعمل.

وتعد اللغة الإنكليزية اللغة الرائدة على مستوى العالم ، كما أنها تحتل المرتبة الأولى من حيث الانتشار في كافة أنحاء العالم ، ويعد اتقان اللغة الإنكليزية سببا لحصول عدد كبير من الطلاب على المنح الجامعية في الجامعات العالمية ، لكن غير الناطقين باللغة الإنكليزية يحتاجون لشهادة اختبار معترف بها ، وهي إما شهادة الأيلتس أو شهادة التوفل ، وقد تقبل بعض الجامعات أي شهادة منهما.

 

ما هو التوفل؟

يعد اختبار التوفل من الاختبارات التي يتم من خلالها قياس مدى إتقان الطالب للغة الإنجليزية، وهو اختبار أمريكي معتمد، ومن خلاله يتم معرفة قدرة الطالب على التحدث باللغة الإنجليزية، وتقبل الجامعات الأمريكية بنتائج هذا الاختبار، وفي حال امتلك الطالب لشهادة التوفل فإن أسهمه في الحصول على قبول جامعي ترتفع.

ويخصص اختبار التوفل للأشخاص والطلاب الغير ناطقين باللغة الإنجليزية، ويتم اختبار توفل من خلال مؤسسة ETS ويوجد لهذا الاختبار نوعين الأول امتحان ورقي PBT والثاني من خلال الإنترنت IBT، ويجرى الاختبار في أكثر من 130 دولة حول العالم، وتعترف بنتائج هذا الاختبار أكثر من 7500 مؤسسة تعليمية.

 

ما هي أقسام اختبار توفل؟

  1. اختبار القراءة: يعد هذا الاختبار أولى اختبارات التي يمر فيها الطالب خلال قيامه باختبار توفل، وتتراوح مدة اختبار القراءة ما بين ساعة إلى ساعة ونصف، ويحتوي قسم القراءة على أربعة قطع يجب على الطالب أن يقرأ كل مقطع من هذه المقاطع، ومن ثم يجب عليه الإجابة عن أسئلة هذه المقاطعة والتي تتراوح ما بين اثنا عشر إلى أربعة عشر سؤالا لكل مقطع من هذه المقاطع، لذلك يجب على الطالب أن يخصص لكل مقطع عشرين دقيقة لكي ينهي الاختبار بثمانين دقيقة ويترك الدقائق العشرة للمراجعة، ومن خلال هذه الأسئلة سيتم تقييم قدراتك الاستنتاجية وقدراتك البلاغية، وتعد النصوص التي تقدم في اختبار القراءة موضوعات متنوعة يتم أخذها من الكتب الأكاديمية.
  2. اختبار الاستماع: ويعد اختبار الاستماع الجزء الثاني من اختبار توفل، وتبلغ مدة هذا الجزء من الاختبار ساعة ونصف الساعة، وخلاله يستمع الطالب إلا مقاطعة صوتية يتم أخذها من محاضرات أكاديمية ومن محادثات بين أشخاص، ويتكون هذا الاختبار من أربع إلى ست محاضرات أكاديمية مدو كل واحدة منها حوالي ثلاث إلى خمس دقائق، ولكل محادثة ستة أسئلة يجب على الطالب الإجابة عنها، يضاف إلى ذلك محادثتين إلى ثلاث محادثات بين شخصين أو عدة أشخاص في مواضيع عامة ومدة كل محادثة ثلاث دقائق ويلي كل محادثة خمسة أسئلة يجب على الطالب أن يجيب عنها، ويفضل أن تقوم بتسجيل ملاحظاتك حول المقاطع التي تسمعها وذلك لكي تساعدك على الإجابة.
  3. اختبار المحادثة: وهو الاختبار الثالث في اختبار توفل، ومدة هذا الاختبار عشرين دقيقة، ويحتوي هذا القسم على نوعين من الأسئلة النوع الأول هو  Independent Speaking Tasks وهو عبارة عن سؤالين يجيب الطالب من خلالهما على آرائه وخبراته وأفكاره الشخصية في الحياة، وقد يتحدث الطالب من خلالهما عن تجربة مألوفة حدثت معه، أما النوع الثاني فهو Integrated Speaking Tasks وهو عبارة عن أربعة أسئلة ومن خلالها يتم قياس مهارة المحادثة مع مهارة الاستماع أو مهارة القراءة، حيث يجب أن يستمع الطالب لأحد المقاطع الصوتية ومن ثم يقوم بالإجابة عنها ، أو قد تظهر أمامه قطعة يقوم بقراءتها ومن ثم يجيب على السؤال المطروح حولها، ونظرا لأن اختبار التوفل يتم من خلال الكمبيوتر في حالات كثيرة فإن الطالب يجيب عن أسئلة قسم المحادثة من خلال سماعة الميكرفون المخصصة له، ومن ثم ترسل الإجابة إلى المصححين والذين يقومون بوضع الدرجة التي يستحقها هذا الطالب.
  4. اختبار الكتابة: وهو الاختبار الرابع والأخير في اختبار توفل، وتبلغ مدة هذا الاختبار خمسين دقيقة، ويتكون هذا الاختبار من سؤالين، ففي السؤال الأول يقوم الطالب بقراءة قطعة قصيرة ومن ثم يستمع لمقطع صوتي، وبعد ذلك يطلب منه أن يقدم إجابة عن الشيء الذي قرأه وسمعه، ويعطى لهذا السؤال عشرين دقيقة فقط، أما السؤال الثاني فيقوم الطالب من خلاله بكتابة مقال عن موضوع معين تحدده لجنة الاختبار، ويجب أن يكون المقال مقنعا ومتماسكا ومترابطا، ويعطى لكتابة هذا المقال نصف ساعة، ويجب أن يراعي الطالب عدم وجود أخطاء إملائية أو لغوية تنقص من درجاته، كما يجب أن يعي الطالب أنه سوف يكتب المقال من خلال الكيبورد، لذلك يجب أن يتدرب قبل الامتحان على استخدام الكيبورد وذلك لكي ينجز المقال بوقت أسرع.

يجرى امتحان التوفل أكثر من خمسين مرة في العام، وفي عدد كبير من دول العالم، حيث تنتشر المراكز المعتمدة لامتحان التوفل، تبغ مدة امتحان التوفل أربع ساعات، أما بالنسبة لنتائج الامتحان فإنها تحتاج لعشرة أيام حتى تظهر، وبعد ذلك يتم منح شهادة موثقة للطالب بالعلامة التي حصل عليها باختبار التوفل، وبإمكانه تقديم هذه الشهادة إلى الجامعة التي يرغب في الحصول على قبول جامعي فيها.

 

ما هو اختبار أيلتس؟

يعد اختبار أيلتس من أهم وأبرز الاختبارات الموجودة في العالم والتي تجرى لقياس درجة إتقان الطالب للغة الإنجليزية، ويعد هذا الاختبار من الاختبارات المخصصة لغير الناطقين باللغة الإنجليزية، وتعني أحرف كلمة أيلتس المنظومة الدولية لقياس إتقان اللغة الإنجليزية، ويعد اختبار الأيلتس من أهم الطرق التي يحصل الطالب من خلالها على قبول جامعي، وذلك نظرا لاعتماد عدد كبير من الجامعات على نتائج هذا الاختبار، ويوجد أكثر من عشرة آلاف جامعة منتشرة في مئة وأربعين دولة تعترف بنتائج اختبار الأيلتس.

تبلغ مدة اختبار الأيلتس ثلاث ساعات، ويتم إجراء هذا الاختبار ثمانية وأربعين مرة في العام الواحد في جميع مراكز الاختبار المنتشرة في العالم والتي يبلغ عددها حوالي 1100 مركز.

ويعد اختبار الأيلتس نتيجة للشراكة ما بين المركز الثقافي البريطاني، وأي دي بي أيلتس، وامتحانات جامعة كامبريدج لتقييم اللغة الإنجليزية، تبلغ درجة امتحان أيلتس التامة عشر درجات، ويجب على الطالب أن يحصل على ست درجات على أقل تقدير لكي يؤمن القبول الجامعي في جامعة عالمية، أما في الكليات الطبية فقد يجد الطالب نفسه مضطرا لتحقيق علامة تفوق السبعة درجات، ولا يوجد نجاح ورسوب في اختبار الأيلتس.

وبعد أن تظهرن نتائج اختبار الأيلتس يتم إعطاء الطالب شهادة الأيلتس ويستطيع تقديم هذه الشهادة للجامعة التي يرد الالتحاق فيها.

 

ما هي أقسام اختبار الأيلتس؟

  1. اختبار الاستماع: تبلغ مدة اختبار الاستماع نصف ساعة ومن ثم يضاف إليها عشرة دقائق وذلك لكي يقوم الطالب بنقل الإجابة إلى ورقة الإجابة حيث يجب أن يضع إجابته في القسم المخصص لإجابة الاستماع.

ويتكون قسم الاستماع من أربعة أجزاء، ويتم طرح عشرة أسئلة على كل جزء من هذه الأجزاء الأربعة، ويختص الجزء الأول والجزء الثاني بأمور الحياة اليومية الاجتماعية، فعلى سبيل المثال يكون الجزء الأول عبارة عن محادثة بين شخص قام أحدها بحجز تذكرة لحضور مباراة من أرض الملعب، بينما الجزء الثاني يتحدث في شخص واحد عن أمر ما، كأن يقوم أحدهم بالتحدث عن تاريخ أحد الأندية الكروية وإنجازاتها، ومن المحتمل أن يكون الجزء الثاني عبارة عن خريطة أو مجسم توضع أمام الطالب ويتم الحديث في المقطع عنها.

بينما يتناول الجزء الثالث والجزء الرابع أمور تعليمية وتدريبية، فقد يكون الجزء الثالث عبارة عن حوار بين طالبين جامعيين حول كيفية القيام ببحث معين.

أما الجزء الرابع فيتحدث فيه شخص واحد فقط عن أحد الموضوع الأكاديمية العلمية، كأن يتحدث عن بعض الظواهر الطبيعية.

  1. قسم القراءة: وهو القسم الثاني في اختبار أيلتس، وتبلغ المدة المخصصة لهذا القسم ساعة واحدة فقط، ولا يضاف لها أي وقت لنقل الإجابات لذلك يجب أن يقوم الطالب بالإجابة بشكل مباشر على ورقة الإجابة.

يتألف قسم القراءة من ثلاثة أقسام وتتنوع الأسئلة التي تطرح حول هذه الأقسام، فقد تكون اختيار من متعدد، إكمال الفراغات أو توصيل الإجابات، أو إكمال نهاية الجمل والفقرات.

ويتألف قسم القراءة في النوع الأكاديمي من  نصوص تم اختيارها من الجرائد أو المجلات أو مصادر الإنترنت، وتتميز هذه النصوص بأن المحتوى الذي تقدمه يكون لغير المختصين، كما أن الموضوعات التي تقدمها هذه النصوص تخص الطالب قبل أو بعد التخرج.

أما بالنسبة لقسم القراءة في النوع العام فهي تتألف من ثلاثة أجزاء، حيث يحتوي الجزء الأول على نصين أو على ثلاثة نصوص صغيرة، وتناقش هذه النصوص موضوعا من مواضيع الحياة اليومية، أما الجزء الثاني فيحتوي على نصين يرتبطان بالعمل ارتباطا وثيقا، بينما يحتوي الجزء الثالث على نص واحد يتحدث عن مواضيع عامة، ويتميز هذا النص بطوله مقارنة بالنصوص السابقة، وبتعقيده، وصعوبته.

  1. قسم الكتابة: وهو القسم الثالث في اختبار أيلتس، مدة هذا القسم ساعة واحدة يجب على الطالب خلالها أن يقوم بكتابة تقرير ومقال.

حيث يجب أن يقوم الطالب بكتابة 150 كلمة على الأقل خلال ثلث ساعة، أما الجزء الثاني فيجب أن يكتب الطالب فيه 250 كلمة على الأقل خلال 40 دقيقة.

ويختلف نوع المقالات والتقارير التي يكتبها الطالب، ففي كان الطالب يقتدم لاختبار أيلتس أكاديمي فهذا يعني أن المقالة الأول تكون عن كتابة تقرير لوصف مخطط أو سم بياني، بينما يطلب منه في المقال الثاني مناقشة مشكلة معينة، وذلك من خلال تحديد أسباب تلك المشكلة، وطرح نتائج لحلها، كما يجب أن يقوم بإبداء رأيه حول تلك المشكلة.

وفي حال كان الطالب متقدم لاختبار أيلتس عام فيطلب منه كتابة رد على رسالة تخص أحد مواضيع الحياة العامة، ككتابة رسالة إلى رئيس الجامعة للشكوى حول موضوع معين، أما المقال الثاني فيطلب منه كتابة مقال حول موضوع معين كأن يكتب موضوع عن أهم الأنشطة التي تدخل البهجة والسرور إلى قلوب الأطفال.

  1. قسم المحادثة: وهو القسم الرابع والأخير من اختبار أيلتس، وهو أقصر أجزاء اختبار أيلتس إذ تتراوح مدته مابين أحد عشر إلى أربعة عشر دقيقة، ومن الممكن أن يجري الطالب اختبار المحادثة في نفس اليوم الذي يجري فيه الاختبارات الثلاث الأولى، ومن الممكن أن يتم تحديد موعد اختبار المحادثة خلال السبعة أيام التي تسبق أو تلي اختبار المحادثة.

ويقسم اختبار المحادثة إلى ثلاثة أجزاء، ويستغرق الجزء الأول أربع إلى خمس دقائق ويتضمن هذا الجزء أسئلة عن العائلة، العمل، الدراسة، الهوايات، بالإضافة إلى الأسباب التي جعلت الطالب يرغب في التقدم إلى اختبار أيلتس، ويجب أن يجيب الطالب عن هذه الأسئلة برزانة.

أما الجزء الثاني فمدته ثلاث أو أربع دقائق وفيه يعطى الطالب بطاقة فيها مجموعة من الأسئلة حول موضوع معين، ويجب عليه خلال دقيقة واحدة تحضير إجابته، ومن ثم يجب عليه أن يعرض هذه الإجابة خلال دقيقتين أو ثلاث دقائق فقط.

بينما تبلغ مدة الجزء الثالث أربع إلى خمس دقائق، ويتضمن هذا القسم مناقشة للإجابة التي قدمها في الجزء الثاني من هذا الاختبار.

ويتشابه اختبار التوفل والأيلتس بأنهما اختباران صمما خصيصا لقياس مستوى الطالب في اللغة الإنكليزية ، ولمعرفة قدرته على استخدامها كلغة للتواصل ، لكن على الرغم من تشابه هذين الاختبارين ظاهريا ، إلا أن هناك عدد من الاختلافات الجوهرية بينهما ، وفي رحاب هذا المقال سوف نتحدث عن هذه الاختلافات .

 

ما هو الفرق بين اختبار التوفل والأيلتس ؟

  1. اختلاف الدرجات : في اختبار الأيلتس تقسم الدرجات من صفر وحتى تسع درجات ، والصفر تعني عدم إلمام الطالب باللغة ، والدرجة واحد تعني أنه لا يستخدم الإنكليزية إلا نادرا  والخمس درجات تعني أنه مستواه متوسط ، والدرجة تسعة تعني إجادته للغة الإنكليزية بشكل تام ، أما في اختبار التوفل فالنظام درجات ، حيث أن الدرجة 617 تساوي الدرجة في الأيلتس .
  2. اختلاف الشكل : شكل اختبار الأيلتس يشابه نظام الدراسة المتبع في الجامعات ، ولذلك يجده العديد من الطلاب المناسب لهم ، لأنه يطلعهم على بيئة الدراسة ، بينما اختبار التوفل صمم خصيصا على طريقة التدريس في الجامعات الأمريكية ، لذلك فهو يناسب الجامعات الأمريكية فقط .
  3. اختلاف اختبار القراءة :  في امتحان الأيلتس يتكون هذا الاختبار من ثلاثة اختيارات ، وتكون القراءة ذات طابع أكاديمي ، وتكون صيغة السؤال املاء الفراغ بما يناسبه ،  أما بالنسبة لامحتان التوفل فتتعدد الخيارات لتكون بين ثلاثة اختيارات إلى خمسة ، وتكون الأسئلة  اختيار من متعدد ، وفي كلا الاختبارين تكون مدة الإجابة عشرون دقيقة .
  4. اختلاف اختبار الاستماع : يكون الاستماع في اختبار الأيلتس من مقاطع مختلفة ، ومن ثم يطلب من الطالب الإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بهذه المقاطع ، أما بالنسبة لاختبار التوفل  فالاختبار عبارة عن جزء من محاضرة أو محادثة جرت ضمن الجامعة وتتراوح مدتها بين أربعين إلى ستين دقيقة  ،وعلى الطالب بعد أن يسمعها أن يجيب على الأسئلة المتعلقة فيها .
  5. الاختلاف في اختبار الكتابة : في اختبار الأيلتس يطلب من الطالب كتابة مقالين الأول يتراوح طوله بين 200 إلى 250 كلمة ويجب أن يكون موضوعه عن مادة بصرية ، أما الثاني فيكون مقال عن إحدى النظريات وطريقة تنفيذها ، أما بالنسبة لاختبار التوفل فيجب على الطالب أن يكتب مقالين أيضا الأول بطول 300-500 كلمة ، وعليه أن يقسمه لفقرات ، والثاني تقديم ملاحظات حول جزء اطلع عليه الطالب من كتاب أو محاضرة ، ويجب تقديم الإجابة بشكل ملاحظات تتكون من 150-225 كلمة .
  6. الاختلاف في اختبار التحدث :  في اختبار الأيلتس تبلغ مدة الاختبار بين 12-14 دقيقة ، ويوجد فيه مختبر يبدأ بالحديث مع الطالب بمقدمة غير رسمية ، ومن ثم يقوم بوصف الصور ، وليتم النقاش بعدها حول موضوع أحد الصور ، أما اختبار التوفل يجرى دون متحدث ، حيث يكون هناك ست أسئلة على الطالب الإجابة عنها خلال عشرين دقيقة ، ويتم تسجيل الإجابة بواسطة الحاسوب .
  7. الانتشار: ينتشر اختبار الأيلتس في بريطانيا أوربا بشكل كبير ، بينما ينتشر التوفل في أمريكا بشكل أكبر .
  8. المدة : يستق اختبار التوفل أربع ساعات ونصف ، ويتم تصحيحه من خلال الكمبيوتر ، بينما تبلغ مدة اختبار الأيلتس ساعتان وخمس وأربعين دقيقة ، ويتم تصحيحه يدويا ،وتجرى فيه المقابلة في نفس اليوم أو في اليوم التالي.

وفي الختام نرى أنه وعلى الرغم من التشابه الكبير بين اختبار التوفل والأيلتس في الظاهر إلا أن مضمون الاختبارين مختلف بشكل كبير، ويعد اختبار الأيلتس المفضل للطلاب في حال أراد الدراسة في أوربا ، أما إذا أراد الدراسة في أمريكا فعليه بالاتجاه نحو اختبار التوفل .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك