عناصر خطة البحث الرئيسية

عناصر خطة البحث الرئيسية

عناصر خطة البحث الرئيسية

تم التحرير بتاريخ : 2021/05/26

اضفنا الى المفضلة

 عناصر خطة البحث الرئيسية 

 خطة البحث 

هو الهيكل المنظم للرسالة، ويشتمل على الإجراءات التي حددها الباحث لعلاج المشكلة البحثية والتي تشتمل على كافة عناصر الخطة. 

الشكل الأولي لخطة البحث 

  • عنوان البحث 

  • مقدمة مختصرة 

  • مشكلة البحث 

  • الدوافع والمبررات التي أدّت بالباحث لاختيار الموضوع. 

  • أهداف البحث التي سيحققها البحث من خلال الأدوات والمنهج العلمي.

  • الغرض من البحث؛ أي ما يمكن أن يحققه البحث من أهداف من خلال الاستفادة من نتائج البحث وتطبيق توصياته. 

  • أسئلة البحث التي سيجيب عنها الباحث. 

  • فرضيات البحث، وهي الإجابات الأولية على أسئلة البحث. 

  • حدود البحث الموضوعية والبشرية والزمانية والمكانية، ومجتمع البحث وعينته. 

  • محددات البحث ومعوقاته. 

  • طريقة البحث وإجراءاته وتصميمه، ومنهجه، وأدواته، وأساليب جمع البيانات وتحليلها. 

  • متطلبات البحث وإجراءاته من الناحية المالية والمخبرية والمراجع والمصادر وغيرها. 

  • الدراسات والأدبيات السابقة حول موضوع البحث. 

  • الجدول الزمني المطلوب لإنجاز البحث قس صورته النهائية، 

  • قائمة المراجع الأولية وتوثيقها وفقا لتعليمات الجامعة التي ينتسب إليها الطالب. 

اعداد خطة البحث

عناصر خطة البحث الرئيسية

أولا: عنوان البحث

يمثل عنوان البحث موضوعا من الموضوعات التي تقع ضمن دائرة اختصاص المشرف وتخصص واهتمام الطالب، ويقوم الطالب هنا باختيار عنوان بحثه وأخذ موافقة المشرف عليه، حيث يمكنه اختياره باقتراح من المشرف، أو بعد الانتهاء من مراجعة الدراسات السابقة، أو باقتراح من لجنة الدراسات العليا بالكلية. ويتوجب على الطالب أن يتأكد من الأمور التالية عند اختيار العنوان: 

  • أن يكون العنوان في مجال تخصصه. 

  • أن يكون العنوان قابلا للبحث. 

  • أن يكون موضوع البحث جديدا ولم يتطرق إليه بحث سابق، وليس قيد البحث من قبل طالب آخر. 

  • أن يتأكد الطالب والمشرف من أنّ نص العنوان ينطبق مع المواصفات المطلوبة للعنوان. 

  • أن يتأكد الطالب من توفر كافة الأدوات والإمكانيات اللازمة للبحث، من مراجع ومصادر، وأدوات مخبرية أو غيرها. 

  • أن يكون الطالب منجذبا للموضوع وراغبا في دراسته. 

  • أن يعبر العنوان عن مضمون الرسالة. 

ثانيا: المقدمة 

تعتبر المقدمة جزء مهم من البحث ولا تقل أهميتها عن الأجزاء الأخرى للبحث، وتوجب على الباحث أن يكون حذرا ودقيقا في تدوين أفكار المقدمة وكتابتها ومراجعتها لأكثر من مرة. 

ثالثا: مشكلة البحث

يتم اختيار مشكلة البحث وتحديدها من خلال أسئلة واضحة؛ لأنّ هذه المشكلة يعتمد عليها تحديد منهج البحث واتجاهه، وتكثيف الجهود والدراسات السابقة ذات الصلة. 

رابعا: أسئلة البحث وفروضه

خامسا: أهداف البحث 

من خلال أهداف البحث يسعى الباحث إلى تحقيق إحدى النقاط التالية: 

  • إثبات صحة بعض الأفكار أو المعتقدات. 

  • إضافة بعض أشكال المعارف التي تؤدي إلى التقدم في المعارف. 

  • اكتشاف أمر جديد أو فكرة جديدة لم يتم البحث فيها من قبل. 

  • تصحيح بعض الأفكار أو المفاهيم.

  • تنظيم بعض القضايا وتبويبها؛ لتيسير الاستفادة منها. 

  • حل بعض المشكلات التي يعاني منها المجتمع. 

  • دحض بعض الآراء أو النظريات. 

  • شرح بعض القضايا الصعبة أو المبهمة وتحليلها. 

سادسا: أهمية البحث ومبررات اختياره 

تشير أهمية البحث العلمي إلى ما سيقدمه البحث للمجتمع والإنسانية من فوائد، ويتوجب على الباحث هنا أن يبين المبررات الحقيقية التي دعته إلى اختيار موضوعه البحثي بكل صدق وأمانة، ويكون ذلك على شكل نقاط موضوعية ومنطقية، وأن يبتعد عن ذكر النقاط الضعيفة. 

سابعا: أدوات البحث 

تشير أداة البحث إلى تلك الطريقة التي يقوم الباحث من خلالها جمع المادة العلمية (البيانات)، ومن الأدوات الأكثر استخداما في مجال البحث العلمي هي: الوثائق، والمقابلات، والملاحظة، والوثائق، والاستبانات. 

ثامنا: الدراسات السابقة 

يتم ذكر الدراسات السابقة ذات الصلة بموضوع البحث ليبرز الباحث الإضافة العلمية للبحث أو التعديلات التي يتوقع أن يحتويها البحث وما الذي يتميز به عما سبقه، وأن يبين الباحث الأسباب التي دعت إلى تكرار البحث في الموضوع مرّة ثانية كظهور معطيات حديثة، أو أنّ النتائج التي توصّل فيها من سبقه من الأبحاث لا تتمتع بالصحة. وتتمثل أهمية ذكر الدراسات السابقة في النقاط التالية: 

  • تجعل الباحث يبدأ من حيث ما انتهى إليه غيره؛ ليبتعد عن التكرار ويختصر الوقت والجهد. 

  • تجعل الباحث يقف على ما يتوصل إليه الباحثون الذين سبقوه؛ ليستفيد من جهودهم. 

  • تجعل الباحث ينطلق إلى الإبداع والأصالة في الرسائل والأبحاث الجامعية. 

  • تعطي المبررات المقنعة للجان العلمية التي يقدم لها البحث للموافقة عليه. 

تاسعا: حدود البحث 

تشير حدود البحث إلى الحدود الموضوعية والبشرية والزمانية والمكانية. 

عاشرا: منهج البحث 

يشير المنهج إلى الطريقة التي يتم من خلالها الكشف عن حقيقة الأشياء أو الوصول إليها بأساليب منطقية وعقلية. 



 

المصادر 

  • جامعة الأزهر. (2009). مواصفات رسالة الماجستير، ط1. عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي، غزة.
  • جامعة مدينة السادات. (2014). دليل إعداد وكتابة الرسائل العلمية. 
  • حسين مطاوع الترتوري. (2010م). البحث العلمي: خطته وأصالته ونتائجه. مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات (20)، 81 - 115.
  • مجموعة من المؤلفين. (2019م). منهجية البحث العلمي وتقنياته في العلوم الاجتماعية. برلين، ألمانيا: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.

المزيد:


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك