بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/01/28

اضفنا الى المفضلة

بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

المصادر و المراجع في البحث العلمي هي مجموعة مصادر المعلومات التي يستمدها ويستخدمها الباحث في إطار عمل البحث العلمي الذي يقوم به ، و تعتبر هذه المصادر والمراجع في البحث العلمي هي أساس الأهمية فكلما زادت هذه المصادر والمراجع وكانت ذات شأن وقيمة علمية كلما زادت أهمية البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

تكمن أهمية المصادر والمراجع في البحث العلمي بعملية نسب المعلومات إلى أصحابها، وتعتبر هذه العملية هي إظهار الفضل للباحثين الذين قاموا بكتابة هذا المؤلفات العلمية والتوصل إلى تلك المعلومات , و نظراً لأهمية هذا الموضوع سنقوم في هذا المقال بعمل بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي.

تتعدد أنواع المصادر والمراجع في البحث العلمي بحسب نوع البحث العلمي الذي يقوم به الباحث ، كما تختلف أنواع المصادر والمراجع في البحث العلمي بحسب نوع هذه المصادر والمراجع نفسها.

 

أنواع المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

أولاً أنواع المصادر والمراجع في البحث العلمي بحسب نوع المصادر والمراجع فهي تنقسم إلى ما يلي:

1-المصادر والمراجع الأساسية في البحث العلمي: وهي مجموعة المؤلفات والكتب والمخطوطات التي يعتمد عليها الباحثين كمراجع ، وتكون من تأليف أصاحبها أنفسهم أي ليست شروحات أو تفسيرات لتلك المؤلفات ، و المصادر و المراجع الحكومية ، و الأبحاث العلمية المعروفة من المصادر العلمية المعروفة ،وتعد المصادر و المراجع الأساسية هي المرجع الرئيسي المصادر و المراجع في البحث العلمي .

2- المصادر و المراجع الفرعية في البحث العلمي : و هي مجموعة المؤلفات و الكتب و الأبحاث العلمية التي أنتجت كتفسير أو شروحات للكتب والمؤلفات الأساسية ، و تكون هذه المصادر والمراجع مختصة بشكل عام بشرح تفصيلي لأجزاء مخصصة من المؤلفات الأساسية، وتكون ذات معلومات مفصلة عنها.

3- المصادر والمراجع الدورية في البحث العلمي: وهي مجموعة من المقالات والأبحاث والدراسات العلمية التي تصدر بشكل منهجي ومعين كالصحف والمجلات العلمية التي تصدر بشكل دوري كل أسبوع ، أو كل أسبوعين ، أو الشهرية ، أو كل سته أو كل سنه وهكذا. 

4-المصادر والمراجع الإلكترونية في البحث العلمي: وهي مجموعة المؤلفات و الكتب و المخطوطات و الأبحاث العلمية التي يقوم الباحث بالاعتماد عليها كمصادر و مراجع مأخوذة من الإنترنت سواء كانت أساسية أو ثانوية أو دورية أو من مرجع محدد من الشبكة العنكبوتية.

ثانياً المصادر والمراجع في البحث العلمي بحسب نوع البحث العلمي الذي يقوم به الباحث فكل بحث علمي تكون له مصادره الخاصة فالأبحاث التاريخية تعتمد على المصادر التاريخية ، و الأبحاث القانونية تعتمد على المصادر و المراجع القانونية و التشريعية ، و هكذا لكل بحث علمي مصادره الخاصة بشتى المجالات العلمية.

 

طرق تدوين المراجع والمصادر في البحث العلمي

 

هناك العديد من طرق تدوين المراجع والمصادر في البحث العلمي ومن أهم تلك الطرق المشهورة والمعروفة ما يلي :

1-طريقة تدوين المصادر والمراجع العلمية APA: وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق استخداما في كتابة المراجع والمصادر العلمية وخاصة في مجال البحث العلوم الإنسانية والاجتماعية وهو اختصار لجمعية علم النفس الأمريكية.

2-طريقة تدوين المصادر والمراجع العلمية ASA وتستخدم هذه الطريقة في العلوم الإنسانية أيضاً وهي اختصار الجمعية الاجتماعية الأمريكية.

3-طريقة تدوين المصادر والمراجع العلمية AMA وتستخدم هذه الطريقة في البحث العلمي المختص بالعلوم الطبية وتعرف بالجمعية الطبية الأمريكية.

4-طريقة تدوين المصادر والمراجع العلمية Vancouver وتستخدم هذه الطريقة في البحث العلمي في مجال العلوم الكيمائية والطبية.

5-طريقة تدوين المراجع والمصادر العلمية APSA وتستخدم هذه الطريقة في البحث العلمي في المجال السياسي وهي اختصار جمعية العلوم السياسية الأمريكية.

6-طريقة تدوين المصادر والمراجع العلمية في البحث العلمي المختص في المجال اللغوي والذي يدعى جمعية اللغات الحديثة.

تتم كتابة المراجع والمصادر في البحث العلمي بعدة طرق فإما يقوم الباحث بكتابة هذه المراجع والمصادر في المتن  وتتم بطريقتين مختلفتين أيضاً وهي كتابة المراجع والمصادر في بداية النص المقتبس ، وكتابة المصادر والمراجع في نهاية النص المقتبس ، أما الطرقة الثانية وهي وضع مكان مخصص لقائمة المصادر والمراجع في البحث العلمي وتكون إما في بداية البحث أو في نهايته وهذه هي الطريقة المنتشرة بشكل كبير بين الباحثين العلميين وتتم في طريقة توثيق المراجع والمصادر في قائمة مخصصة لها وضع إشارة أو رمز معين او رقم معين بجانب كل نص مقتبس في البحث العلمي ، وكتابة المراجع والمصادر في تلك القائمة ووضع تلك الإشارات والرموز بجانب كل مصدر.

توثيق الدراسات السابقة

أهمية المصادر والمراجع في البحث العلمي

 

للمصادر والمراجع في البحث العلمي أهمية كبيرة وتتجلى في عدة نقاط نذكر من أبرزها ما يلي:

1-إظهار المعلومات المقتبسة و الإشارة إلى أصحابها كنوع من أنواع العرفان بمجهوداتهم وأهمية ما قدموه من معلومات للبشرية.

2-أن وجود المصادر والمراجع في البحث العلمي تمكن القراء والنقاد من مراجعة تلك المصادر والمراجع والتأكد منها للوقوف على أهمية هذا البحث العلمي.

3-تعد المصادر والمراجع في البحث العلمي مرجع للمعلومات يستفاد منه الباحثين العلميين الآخرين وخصوصاً عند القيام بأبحاث متعلقة بهذا البحث العلمي.

4-تعد هذه المصادر والمراجع العلمية في البحث العلمي كدليل مباشر على أهمية البحث العلمي والجهد المبذول من قبل الباحث بإنجاز هذا البحث.

5-عبر استخدام الباحث العلمي المصادر والمراجع العلمية في عملية البحث ، يستطيع الباحث الحصول على المعلومات الأساسية والمهمة التي تتعلق بموضوع البحث العلمي، والتي تجب أن تكون مصادر علمية وموثوقة.

 

خطوات تدوين المصادر والمراجع العلمية في البحث العلمي

 

لتدوين المصادر والمراجع العلمية في البحث العلمي عدد من الخطوات العامة التي من أهمها ما يلي:

أذا كان المصدر والمرجع هو كتاب لكاتب واحد فيقوم الباحث بتدوين اسم شهرة المؤلف ، ثم اسمه الأول ، ثم عنوان المصدر ، مصدر النشر، سنه الإصدار ورقم الصفحة.

في حال كان المصدر والمرجع هو كتاب لكاتبين أثنين يثوم الباحث بوضع اسم شهرة المؤلف الأول ثم أسمه ، وبعدها أسم شهرة المؤلف الثاني ثم أسمه ، بعدها يضع العنوان ، مصدر النشر ، سنو الإصدار ، ورقم الصفحة.

إذا كان المصدر والمرجع هو مجلة علمية فيقوم الباحث بوضع اسم شهرة الكاتب، اسم المؤلف الأول ، بعدها تاريخ النشر باليوم والشهر والسنة، ثم العنوان، اسم المجلة، ورقم العدد ورقم الصفحة.

أذا كان المرجع أو المصدر صحيفه أو مجلة يقوم الباحث بوضع اسم شهرة الكاتب، اسم الكاتب ، تاريخ النشر يوم شهر سنة، العنوان ، اسم المجلة، الصفحة. 

إذا كان المصدر أو المرجع أبحاث علمية أو أوراق بحثية يقوم الباحث بوضع اسم شهرة الكاتب ، اسم الكاتب، سنة النشر، عنوان البحث، تاريخ الإصدار يوم شهر سنة ، مكان النشر ، ورقم الصفحة.

أما إذا كان المصدر أو المرجع دراسة علمية جامعية يقوم الباحث بوصع اسم شهرة الكاتب، اسم الكاتب ، عنوان الدراسة، المشرف على البحث ، تاريخ النشر ، رقم الصفحة ، الجامعة والدولة التابعة لها.

 اذا كان المرجع أو المصدر مخطوطات او وثائق علمية يقوم الباحث بوضع عنوان المخطوطة أو الوثيقة ، تاريخ المخطوطة أو الوثيقة، مكان وجودها وفي أي دولة.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بعمل بحث حول المصادر والمراجع في البحث العلمي.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك