أدوات الدراسة في البحث العلمي

أدوات الدراسة في البحث العلمي

أدوات الدراسة في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/01/12

اضفنا الى المفضلة

أدوات الدراسة في البحث العلمي

 

تعتبر أدوات الدراسة في البحث العلمي من أهم عناصر جمع البيانات والمعلومات حول المشكلة التي يختص بها البحث، لذلك يجب على كل من طلاب الدراسات العليا وغيرهم من الباحثين أن يكونوا ملمين ومطلعين بشكل جيد حول كل أداة بحثية وكيفية استخدامها بما يخدم دراسته، ومن الممكن استخدام أكثر من أداة بحثية لإجراء بحث علمي واحد، في هذه المقالة سنتحدث عن " أدوات الدراسة في البحث العلمي ". 

 

 تعريف البحث العلمي 

 

● يعرف البحث العلمي بأنه مجموعة من الدراسات التي تقدم الحلول للكثير من المشاكل وفي مختلف المجالات والاختصاصات العلمية، حيث قدمت نتائج مهمة جدا وأحدثت تطور كبير للعلم والمعرفة .

● تعتبر الأبحاث العلمية معيار لتقدم الدول وتطورها، وذلك نظرا للاكتشافات والاختراعات الكثيرة التي خدمت الإنسان والطبيعة أجمع.

● للبحث العلمي مراحل ينظم الباحث من خلالها أفكاره وينسقها ويرتب بها معلوماته وبياناته والتي يتم الحصول عليها من خلال أدوات الدراسة في البحث العلمي.

 

 أهمية أدوات البحث العلمي :

 

لاستخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي أهمية كبيرة نذكر منها :

1- تمكن أدوات الدراسات من الباحث القدرة على تحصيل معلومات وبيانات حديثة والتي بدورها تساعد الباحث على إيجاد الأجوبة لجميع تساؤلاته واستفهاماته.

2- قدرة هذه الأدوات على تحصيل المعلومات والحقائق تغني الأبحاث العلمية وترفع من جودتها.

3- تقدم أدوات الدراسة في البحث العلمي بيانات أكثر جدوى من تلك التي يحصل عليا من المراجع التاريخية.

4- المعلومات والبيانات التي يحصل عليها الباحث عن طريق أدوات الدراسة تعتبر مقنعة وذو فائدة كبيرة بالنسبة للقراء، وبالنسبة للباحثين اللذين مازالوا في أول طريقهم البحثي.

5- تساعد أدوات الدراسة في البحث العلمي على إيجاد حلول لكثير من المشاكل العالقة عند الباحثين الأخرين .

تصميم أدوات الدراسة

 أدوات الدراسة في البحث العلمي :

 

يتطلب إعداد الأبحاث العلمية أدوات بحثية ويعود اختيارها تبعا لمتطلبات البحث وحاجته من معلومات، وهذه الأدوات هي أربعة، وعن طريقها يصل الباحث إلى ما يريد من معلومات وبيانات تخدم بحثه، ومن خلالها يحصل الباحث في النهاية على بحث ناجح ومهم، فالاعتماد على هذه الأدوات يعتبر من أهم خطوات النجاح في إعداد الأبحاث العلمية.

 

فيما يلي سيتم ذكر أدوات الدراسة في البحث العلمي :

 

1- الاستبيان :

● يعتبر الاستبيان من الأدوات المهمة في جمع المعلومات، حيث يقوم الباحث بوضع مجموعة من الأسئلة والعبارات الخبرية بشكل دقيق في استمارة، وتقدم هذه الاستمارة إلى عينة الدراسة التي أيضا يقوم الباحث باختيارها والتي هي عبارة عن مجموعة معينة من الناس يتعرف الباحث على ميولهم وآرائهم وتوجه أفكارهم تجاه ظواهر وقضايا معينة ، وهذا الاستبيان ممكن أن يكون ورقي أو الكتروني.

● يتميز هذا النوع من أدوات البحث :

أ- بأنه اقتصادي فهو غير مكلف ماليا على الباحث.

ب- يتميز الاستبيان أيضا في سهولة تصميم الاستمارات الخاصة به وإعدادها.

ج- يوفر الاستبيان حرية الاجابة واختيار الخيار المناسب لتفكيرهم دون أي إملاء خارجي .

د- إضافة لتوفير التعب والجهد على الباحث.

● عيوب الاستبيان : لهذه الأداة بعض السلبيات وأهمها احتمالية عدم المصداقية في الأجوبة المختارة.

● للاستبيان أربعة أنواع يختار الباحث النوع الذي يخدم بحثه ويغنيه، وهذه الأنواع هي :

أ- الاستبيان المغلق.

ب- الاستبيان المفتوح .

ج- الاستبيان المفتوح والمغلق .

د- الاستبيان المصور .

2- المقابلة :

● تعرف المقابلة بأنها من الأدوات المهمة جدا، فهي عبارة عن لقاء يتم بين الباحث والأفراد الذين اختارهم ليستمد منهم المعلومات حول موضوع البحث الذي قام باختياره، ومن المفضل أن تتم المقابلة في جو يعطي الأشخاص اللذين تمت مقابلتهم الراحة النفسية، ويخلق الباحث الكثير من المودة بينهم وبينه، حيث يتطلب ذلك اسلوب وحنكة من الباحث مع الأفراد حتى يتمكن من الوصول إلى ما يريد.

● تتميز المقابلة بحصول الباحث على أجوبة لاستفساراته واستفهاماته مباشرة، وبالأخص في الحالات التي يعجز عنها الاستبيان، حيث تعتبر المقابلة كاستبيان شفوي وتستخدم في كثرة عندما تكون عينة الدراسة من الأطفال أو الأميين أو العجزة وغيرهم من الحالات التي تصعب عليها الاستبيان.

 

● ومن سلبيات هذه الأداة :

 

أ- أنها تحتاج إلى فترة زمنية طويلة.

ب- وصعوبة مقابلة بعض الأشخاص أو الوصول لهم، وتعتبر من الأدوات التي تتطلب باحث ذو خبرة جيدة في إجراء وإعداد المقابلات.

● لأداة المقابلة أنواع وهي :

أ- المقابلة العادية .

ب- المقابلة الموجهة .

ج- المقابلة المفتوحة .

3- الملاحظة :

● الملاحظة هي أقدم أدوات الدراسة في البحث العلمي، تقوم الملاحظة عن طريق مشاهدة الظواهر ومراقبتها، وتتبع جميع مراحل تطورها، وما هي علاقاتها مع متغيرات الدراسة ويتم ذلك بأسلوب ومنهج علمي منظم ومنسق، بهدف تسجيل المعلومات والبيانات حول هذه الظواهر وتفسيره حدوثها والتنبؤ لنتائجها وكيفية إداراتها بحيث تخدم العلم والمعرفة.

● مزايا هذه الأداة هي :

أ- الدقة في جمع المعلومات نظرا لاعتمادها على مشاهدة الباحث للظاهرة ضمن ظرفها الطبيعي والواقعي.

ب- تمكن الباحث القدرة على التنبؤ وتوقع الظواهر في المستقبل.

ج- ومن مزاياها الهامة إمكانية تطبيقها على عينة دراسة محددة في حالات مختلفة يختارها الباحث وضمن فئات عمرية مختلفة أيضا.

 

● عيوب الملاحظة تتمثل :

 

أ-  بالجهد والتعب التي يبذله الباحث أثناء جمعه للمعلومات من خلالها.

ب- إضافة للنفقات المالية العالية التي تحتاجها.

ج- هناك احتمال أن يتأثر الباحث بالظاهرة نتيجة لمشاهدته والذي بدوره قد يسبب انحياز برأي الباحث، وبالتالي خروج البحث عن الموضوعية.

د- بعض الظاهر من الصعب استخدام الملاحظة لجمع البيانات.

 

● تصنف الملاحظة إلى عدة أنواع وهي :

 

أ- الملاحظة حسب دور الباحث .

ب- الملاحظة حسب هدف البحث .

ج- الملاحظة بحسب العدد الذي يطبق عليها الباحث ملاحظته .

د- الملاحظة حسب درجة الضبط .

 

4- الاختبار :

 

● يعرف الاختبار بأنه من الأدوات المهمة جدا في الأبحاث العلمية، ويكون الاختبار عبارة عن أسئلة أو رسومات أو صور وغيرها، يقوم الباحث بتحضيرها من أجل قياس الظواهر من الناحية الكمية والكيفية.

● يجب أن تتصف الاختبارات بما يلي :

أ-  بالصدق والشفافية نظرا لتأثير هذا العنصر موثوقية الاختبار.

ب- أن تكون الاختبارات شاملة لجميع جوانب الظاهرة المدروسة .

ج- تكرار الاختبار على الظواهر المتماثلة لتأكد من صحة نتائج الاختبارات.

د- انتباه الباحث على اجراء الاختبارات وطرح أسئلتها في الوقت المثالي لها وذلك لضمان النتائج .

 

● ولهذه الاختبارات أنواع عديدة :

 

أ- الاختبارات حسب الإجراءات الإدارية المتخذة .

ب- الاختبارات التعليمات المتخذة .

ج- الاختبارات وفق الظواهر التي يتم قياسها .

د- الاختبارات بحسب الطريقة التي تعرض بها .

 

 نستنتج مما سبق :

 

أدوات الدراسة في البحث العلمي هي أربعة كما تم ذكرها والتعرف عليها أعلاه، أثبتت هذه الأدوات أهمية استخداما تبعا لأهمية ودقة المعلومات والبيانات التي يجمعها الباحث من خلالها والتي أغنت الأبحاث العلمية وجعلتها أكثر جودة وفعالية .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك