مراحل البحث العلمي 

مراحل البحث العلمي 

مراحل البحث العلمي 

تم التحرير بتاريخ : 2020/12/08

اضفنا الى المفضلة

جدول المحتويات

مراحل البحث العلمي 

 

الأبحاث العلمية هي أمل الشعوب في الوصول إلى الحياة المنشودة من راحة ورفاهية، حيث قدمت الأبحاث العلمية الكثير من الاكتشافات والاختراعات والحلول لكثير من المشاكل وفي جميع الاختصاصات العلمية، وأحرزت تقدم ملحوظ في جميع المجالات، وولت الكثير من الدول اهتماما كبير بالأبحاث والباحثين العلميين لإيمانها بهم وبقدراتهم وبإنجازاتهم، و للبحث العلمي خطوات يجب مراعاتها والالتزام بها حتى يحقق البحث العلمي هدفه على أكمل وجه، في مقالتنا هذه سنتحدث عن " مراحل البحث العلمي ".

 

مفهوم البحث العلمي :

 

- يعرف البحث العلمي بأنه اسلوب وطريق يتبعها الباحث العلمي لتحقيق هدفه بتوصل إلى حل ونتائج حول مشكلة معينة أو ظاهرة محددة، والتي يتم اثبات صحتها ومن ثم اعتمادها ونشرها.

- وانتشرت الأبحاث العلمية في جميع المجالات العلمية من قانون وهندسة وطب والعلوم الإنسانية وغيرها، وللبحث العلمي مناهج علمية عديدة تحدد طريقة وأسلوب البحث.

- عرف الباحث كرلنجر البحث العلمي بأنه تقص تجريبي ناقد ومنظم ومضبوط لافتراضيات تحدد طبيعية العلاقات بين متغيرات ظاهرة معينة.

 

مراحل البحث العلمي :

 

المرحلة الأولى الشعور بالظاهرة أو المشكلة البحثية قبل تحديدها :

 

- ويقصد بذلك قدرة الباحث على الشعور بالظواهر التي تحدث في المجتمع والتي يجب دراستها .

- يرافق الباحث العلمي شعور الشغف لدراسة مشكلة وطرح الأسئلة والاستفسارات عنها، ومحاولة جمع البيانات والمعلومات التي تتعلق بها، ولذلك تعتبر المرحلة الأولى من مراحل البحث العلمي .

 

المرحلة الثانية هي تحديد المشكلة البحثية التي سيتم دراستها في البحث العلمي :

 

- يعود اختيار المشكلة البحثية إلى رغبة واهتمام الباحث أو تعود إلى ظواهر عملية تحدث في مجتمع ما ومن المفروض دراستها، فمن الممكن أن تكون الظاهرة المدروسة من اهتمام شخصي ودافع ذاتي للباحث، أو من الممكن أن تكون ظاهرة تتطلب الدراسة وتقديم حلول لها تبعا لمسؤوليات معينة تترتب على الباحث .

- ويعتبر أمر تحديد مشكلة البحث ليس بالأمر السهل، فهي المرحلة الأساسية وعليها تتوالى باقي المراحل، فيجب أن يكون اختيارها دقيق .

 

المرحلة الثالثة هي وضع الخطة الأولية للبحث :

 

- ويقصد بالخطة الأولية بأنها الخطوات الأساسية العريضة التي يضعها الباحث أمامه، بحيث يرتب أفكاره من خلالها وينظمها.

- يجب أن تكون خطة البحث مناسبة للبحث ومحققة لهدفه.

- يضع الباحث في خطة البحث المنهج العلمي الذي اتبعه سواء كان تجريبي، وصفي، تاريخي،... الذي سيعتمد عليه في أثناء بحثه ومن الممكن اتباع أكثر من منهج في البحث الواحد .

- يضع الباحث في خطة البحث الدارسات السابقة التي تتعلق ببحث وتتقاطع معه، فبعد تحديد مشكلة البحث يقوم الباحث بالعودة إلى جميع الدراسات التي قام بها الباحثين من قبل للاطلاع على ما توصلت إليه هذه الدراسات وعلى أي حد توقفت، ويجب أن نكون هذه الدراسات ذات مصداقية عالية وموثوقية، بحيث يستطيع الباحث اضافة ما توصل له من معارف جديدة تتعلق بالمشكلة نفسها .

 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

 

المرحلة الرابعة هي مرحلة جمع المعلومات والحقائق التي تتعلق بمشكلة البحث :

 

- في هذه المرحلة يقوم الباحث بجمع المعلومات والحقائق من خلال العودة إلى المراجع المختلفة من كتب وصحف ومجلات ومقالات، يتطلب من الباحث توثيق كل الاقتباسات والمراجع التي استخدمها في بحثه مع ذكر المؤلف والمصدر.

- وتقسم البيانات التي يعتمد عليها الباحث إلى :

● بيانات الأولية : ويقصد بالبيانات الأولية بالبيانات التي يقوم الباحث بجمعها بنفسه من خلال إجراء المقابلات، وطرح الأسئلة، وملاحظة الباحث وقدرته على التحليل وتفسير الحقائق بما يخص بحثه ويخدمه .

● بيانات الثانوية : ويقصد بالبيانات الثانوية البيانات التي يقوم باحثون أخرون بجمعها، وقد تكون هذه البيانات عبارة عن إحصائيات أو غيرها من المعلومات التي تخص موضوع البحث .

 

المرحلة الخامسة صياغة فرضيات الدارسة :

 

- يقوم الباحث بوضع مجموعة من الفرضيات والتي هي عبارة عن تساؤلات تتعلق بالبحث، ومن خلال البحث يتم إثبات صحتها أو نفيها.

- يفيد وضع الفرضيات الباحث في تحديد مسارات البحث، والوصول إلى حقائق وأدلة تفيد بحثه، فمثلا إذا أثبت البحث صحة الفرضية فهذا دليل على صحة النتائج وبالتالي التوصل إلى معارف جديدة وبالتالي الحصول على موافقة تامة للبحث ، أما في حال تم إثبات نفي الفرضة فهذا يدل أيضا على اجتياز مرحلة مهمة في البحث العلمي.

 

المرحلة السادسة تحليل النتائج :

 

- وتعتبر أهم مرحلة من مراحل البحث العلمي، وهناك نوعين من أنواع تحليل النتائج :

● التحليل النوعي : ويقصد به تحليل الباحث لنتائج من خلال الاستمارات .

● التحليل الكمي : ويقصد به تحليل الباحث لنتائج البحث من خلال المقابلات التي قام البحث بها بنفسه .

- في هذه المرحلة يستعرض الباحث كل المعلومات التي توصل إليها، والاستنتاجات ويفسرها تفسير منطقي وموضوعي.

- وفي هذه المرحلة الباحث يقوم الباحث بالإجابة حول جميع التساؤلات التي كانت تراوده.

 

المرحلة السابعة كتابة البحث العلمي :

 

- يجب أن يعتمد الباحث أثناء كتابة بحثه على اسلوب واضح وسهل ومفهوم، وتتألف هذه المرحلة من :

● كتابة عنوان البحث العلمي : ويعتبر من أهم عناصر كتابة البحث نظرا لقدرته على جذب القراء، ويجب أن لا يكون العنوان طويل وأن يكون مناسب لهدف البحث وموضوعه، وأن يكون واضح وبسيط بعيدا عن الكلمات الغامضة.

● كتابة مقدمة البحث العلمي : من خلال المقدمة يحكم القارئ على البحث فيما إذا كان شيق وجذاب له أو عكس ذلك، لذلك على الباحث وضع كل اهتمامه عند كتابة المقدمة بحيث تكون موضحة أهمية البحث بلغة واضحة وبسيطة، ويجب أن يبتعد الباحث عن الإطالة، ومن الممكن أن يذكر بعض نتائج البحث في المقدمة من أجل تشويق القارئ وتشجعيه على قارئة البحث.

● كتابة مشكلة البحث العلمي : وهنا يوضح الباحث مشكلة البحث التي تم اختيارها عن طريق طرحها كأسئلة.

● كتابة المراجع الأساسية التي تم الاستناد عليها في البحث العلمي : ويقصد بها المصادر العلمية التي جمع الباحث من خلالها معلوماته ودونها.

● كتابة الأفكار الأساسية للبحث العلمي : وذلك بهدف توضح المسار الذي اتبعه الباحث في بحثه حتى لا يتشتت القارئ ويكون ترتيب أفكار البحث واضحة ومفهومة.

● كتابة نتائج البحث العلمي : وهنا يكتب الباحث ما توصل له من نتائج، ويجب أن تكون هذه النتائج منطقية ومقنعة للقارئ .

● كتابة تحليل النتائج ومناقشتها : وهنا يناقش الباحث النتائج التي توصل إليها فلا يكتفي بذكرها وحسب.

● كتابة جميع المراجع والاقتباسات :  وهنا يوثق الباحث جميع مراجعه العلمية، فيجب ذكر هذه المراجع مع ذكر مؤلفها بشكل منظم.

 

 

هناك مراحل متعددة للبحث العلمي وعلى الباحث الالتزام بها حتى يقدم في النهاية بحث متكامل جديد ومهم، وتكمن أهمية مراحل البحث العلمي في تنظيم البحث وترتيب أفكار الباحث وتدوين المراجع بشكل مرتب، بحيث يصل للقارئ بأسلوب بسيط وسهل ومشجع للقراءة .

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك