تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي

تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي

تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2020/11/26

اضفنا الى المفضلة

تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي

 

 في البداية البحث العلمي هو أساس التقدم والتطور في الحياة البشرية ، ويتخلل البحث العلمي عدة مراحل مثل جمع مصادر المعلومات ، وكتابة عنوان البحث ، ثم كتابه مقدمة تمهد لما يحتويه هذا البحث العلمي ، ثم شرح البحث وما توصل إليه الباحث من خلاله ، ثم مرحله تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي وهذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال لنعرف القارء ما هو تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي.

نتائج البحث العلمي هي الإجابات والحقائق التي توصل إليها الباحث من خلال البحث فهي بمعنى أخر حل البحث العلمي الذي قام بدراسته.

 

تفسير نتائج البحث العلمي

 

تفسير نتائج البحث العلمي هي النظريات والقوانين والخطوات التي تثبت صحة النتائج التي توصل إليها الباحث في بحثه والتي يستمدها الباحث من نظريات سابقه أو قوانين رياضية معينه متعلقة بموضوع البحث .

فكما ذكرنا سابقاً أن تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي هي أحدى المراحل الأساسية لأي بحث فيجب على الباحث أن يدون نتائج البحث العلمي بشكل علمي وواضح و تعتبر النتائج وتفسيرها في البحث العلمي كقاعدة للبيانات العلمية يقوم الباحث من خلال البراهين بتأكيد صحة البحث الذي قام به .

إنّ البحث العلمي يعتمد على منهجيات معينة والمنهجية هي مجموعة معايير وخطوات علمية معينة يتعبها الباحث عند أجراء البحث العلمي وكل منهجية ترتبط مع فرضيات معينة في بداية كل بحث ، حيث يقوم الباحث بمطابقة نتائج البحث مع الفرضيات المعتمدة مع منهج بحثه.

 

طريقة تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي

 

يتساءل الكثير من الطلاب والمهتمين في البحث العلمي عن طريقة تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي :

فكتابة نتائج البحث العلمي وتفسيرها يغني البحث ويعرف الناس والباحثين الأخرين بنتائج هذا البحث ، تكتب هذه النتائج وتفسيرها في البحث العلمي على شكل بيانات علمية تكون هذه البيانات نوعية بحسب كل نوع من أنواع البحث العلمي .

يتم تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي بأسلوب يبين الغرض من هذا البحث و تتم كتابة وتدوين تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي من قبل الباحث قبل عرض بحثه على الأخرين و يجب أن يرتبط تفسير نتائج البحث العلمي مع أدلة علميه ومنطقية .

 

التحليل الإحصائي SPSS

 

عوامل تفسير النتائج في البحث العلمي

 

تفسير النتائج في البحث العلمي يدخل فيها عدة عوامل تساعد في هذه التفاسير ، وتندرج هذه العوامل المساعدة تحت قسمين رئيسين وهما 

  • أولا قسم العوامل الشخصية 

  • ثانيا قسم العوامل الرياضية الرقمية 

العوامل الشخصية كتعريف هي العوامل الشخصية للباحث الذي يقوم بدراسة المقال ، حيث أن البحث يرتبط بالمستوى العلمي للباحث وما يمتلكه من خبرات بالبحث العلمي و تكون نهاية البحث بالنتائج التي توصل أليها الباحث من خلال العمل على الفرضيات المعتمدة في بداية البحث أو بمزيج من نتائج معتمده على الفرضيات المسبقة أو نتائج جديده للبحث , كما تختلف طرق تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي من باحث إلى أخر ، فكل باحث يقدم بحثه بحسب خبرته ومستواه العلمي .

 

العوامل  الرياضية الرقمية

 

أما العوامل  الرياضية الرقمية هي العوامل التي يعمل بها الباحث في البحث العلمي من خلال القوانين والقواعد الرياضية والبراهين العلمية .

في الآونة الأخيرة وفرت الحضارة الحديثة برامج دقيقه للقوانين الرياضية تساعد الباحث على إتمام التفسير العلمي لبحثه.

للوصول الى نتائج بحث وتحليل صحيحة في البحث العلمي على الباحث أن يتبع عدة خطوات دقيقة على أسس علمية سليمة ، سوف نذكر عدد من أهم هذه الخطوات : 

أولاً تحديد ما هي ماهية البحث :  أي أن الباحث يحدد مشكلة البحث وموضوع البحث العلمي الذي سوف يتناوله في بحثه وتحليله وعلى الباحث أن يكون مؤمن بموضوع البحث الذي أختاره. 

ثانياً كتابة عنوان مناسب للبحث العلمي المراد أجراءه : فعند اختيار الباحث لعنوان بحثه العلمي عليه التأكد من أن هذا العنوان يعطي فكرة صحيحه عن موضوع البحث العلمي المقدم ، وعلى الباحث أن يختار عنوان علمي واضح مع مراعاة صحة هذا العنوان لغوياً .

ثالثا تدوين مقدمة عن البحث العلمي : فالمقدمة الخاصة بالبحث العلمي ركيزة أساسيه لهذا البحث لأنها تعطي فكرة مختصرة عن البحث وتكون شاملة لجميع عناصر البحث العلمي ، ويجب أن تدون بطرق علمية سليمة توضح الغرض من البحث وسببه وأهميته .

رابعاً تحديد فرضيات البحث العلمي :  وهي تعتبر خلاصة البحث الذي يقوم به الباحث فهي مجموعة الفرضيات المعتمدة من قبل الباحث والتي يحاول أثباتها في بحثه العلمي من خلال النظريات والفرضيات المتعلقة بالموضوع التي أعتمد عليها الباحث  ،ومن مجموعة الأدلة والبراهين التي أستخدمها لأثبات وتحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي الذي قام به .

تعد أدوات الاختبار والاستبيان  من اهم الوسائل التي يعتمد عليها الباحثين , و يقوم الباحث بمراجعة جميع المصادر التي يمتلكها التي ترتبط بموضوع البحث العلمي الذي يعمل عليه لإتمام بحثه على أتم وجه .

خامساً تدوين وكتابة نتائج البحث العلمي : عند الانتهاء من عرض البحث يقوم الباحث بتدوين وعرض النتائج وتفسيرها في البحث العلمي الذي أتمه .

يقوم الباحث بوضع قاعدة البيانات التي حصل عليها من بحثه العلمي والأدوات التي أستخدمها للوصول إلى النتائج والبراهين والتفسيرات التي توصل إليها والتي بسبها قام بالعمل على هذا البحث .

بالاعتماد على أدوات التحليل المستخدمة من قبل الباحث يتم تدوين كامل لشرح النتائج وتفسيرها في البحث العلمي بشكل علمي ومنطقي وموضوعي. 

 

الطرق المتبعة بتحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي :

 

في البحث العلمي يوجد العديد من الأساليب المتبعة بتحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي وسوف نستعرض عددا منها :

1- الأسلوب الاستنتاجي :  وهنا يمكننا تعريفه بأنه أسلوب استنتاج مجموعه من المتغيرات المرتبطة ببعضها البعض علميا ويمكن أن تتكون من متغيرين على أقل تقدير .

وتكون العلاقة بين هذين المتغيرين طردية أي أن أي زيادة 

في الأول تسبب نقص في الثاني .

2- أسلوب الاحتمال و الموثوقية : عند حصول الباحث على نتيجة معينة من خلال بحثه يقوم بإعادة وتكرار التجربة والبحث على عدة مرات للتأكد من النتيجة التي توصل إليها .

وفي مرحله تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي يقوم الباحث بالتأكد من دقه النتائج التي توصل إليها بعد عمليات التكرار التي قام بها والتأكيد على صحه الفرضيات التي توصل إليها من خلال بحثه .

لتحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي أهمية كبيرة تتلخص في عدة نقاط والتي من أهمها ما يلي :

1- نتائج البحث العلمي هي ثمرة الجهد الذي قام به الباحث لإنجاز بحثه العلمي والخروج بالنتائج التي تتصف بالمنطق العلمي والدقة اللازمة.

2- تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي من قبل الباحث تؤدي إلى الوصول إلى توصيات البحث والتي تمثل نهاية بحثه العلمي الذي أتمه والأسلوب الذي عن طريقه تحل مشكلة البحث.

3- يعد تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي هو  الذي من خلاله يتم معرفة على ما نتج عن دراسات علمية سابقة في نفس مجال البحث العلمي ، ومن خلال هذه النتائج يتمكن الباحث من تأكيد نقاط الضعف أو تثبيت النتائج السابقة.

4- تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي يمثل جزء هام يتوقف عنده الباحثون والمحللون لنتائج البحث العلمي وفي الكثير من الأبحاث يتم الاطلاع مباشرةً على نتائج البحث العلمي والتي تحوي خلاصة وأهداف البحث.

5- تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي يندرج ضمن التقييمات التي تحدد القيمة والأهمية للبحث.

تحليل النتائج وتفسيرها في البحث العلمي ليست بمرحلة بسيطة فهي تحتاج جهد كبير من الباحث مع تمازج أدوات البحث العلمي والأدوات الإحصائية لإنجاز هذه المهمة التي تمثل نتائج الباحث وقيمة بحثه العلمي.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك