الإطار النظري وتوثيق معلومات البحث

الإطار النظري وتوثيق معلومات البحث

الإطار النظري وتوثيق معلومات البحث

تم التحرير بتاريخ : 2020/11/16

اضفنا الى المفضلة

الإطار النظري وتوثيق معلومات البحث

 الاطار النظري هو كتلة المعلومات المكتوبة في الأوراق البحثية و التي تعبر عن مضمونها بكل ما تحمله من تعاريف و شروحات و تحاليل لمشاكل و قضايا متعلقة بموضوع الدراسة، و هذا المضمون هو الذي يعبر عن جهد الباحث و إبداعاته خلال العملية البحثية ، و التي عبر عنها من خلال هذا الجزء، و اطار البحث يتبع منهجية محددة و معروفة في البحث العلمي تبدأ بكتابة العنوان الملائم للدراسة و تنتهي بوضع النتائج و طرح الحلول و اقتراح التوصيات، لذا يتخلف عدد الصفحات الموثق لهذه المعلومات تبعا لحجم المشكلة و العينات التي اختارها للدراسة و المصطلحات الموجودة و كل ما ينطوي تحت موضوع المشكلة، و في هذا المقال سنتناول الإطار النظري و توثيق معلومات البحث. 

 

عناصر البحث العلمي 

 

فإطار البحث العلمي كما هو معروف في السابق يحوي مجموعة من العناصر و التي جرت العادة أن يتم استسهالها في الدراسة وفق ترتيب محدد يقود لفهم ماهية كل جزء بحثي و يعرف القارئ بالدراسة بشكل تدريجي، و هذه العناصر هي كالتالي :

  • عنوان البحث، و هو أبرز الأجزاء و في مقدمة العناصر المعرفة بالدراسة ، فهي تعرف القارئ بالمشكلة التي ستتناولها الدراسة و عن طبيعة البحث و الأمور التي يدور حولها و التي سيطلع عليها، و هذا العنوان له خصائص يجب مراعاتها و شروط يجب التقيد بها، فعنوان البحث العلمي يجب أن يكون معرف و معبر عنه و ألا يبتعد عن مشكلة الدراسة، و كون العنوان أول ما يظهر للقارئ فيجب أن يكون واضح مفهوم مختصر و بعيد عن التعقيد. 

  • مقدمة البحث : تعتبر المقدمة في الدراسات العلمية ذات أهمية عليا لا يمكن التغاضي عنها، فهي التعريف بالظاهرة أو مشكلة الدراسة بشكل عام، و تعريف بالأسباب التي دفعت الباحث للقيام بها ، حيث يمكن اعتبارها من أساسيات الاطار النظري و التي من خلالها يتم اختصار مشكلة الدراسة، و كذلك يوجد شروط للمقدمة، حيث يجب ألا تتجاوز عدد محدد من الكلمات مشمولة بالبيانات اللازم طرحها. 

  • موضوع الدراسة أو البحث : هي تعريف بالمشكلة التي واجهت الباحث أو الظاهرة التي ظهرت له و صياغتها بشكل علمي دقيق و واضح، و تعريف مكامن الضعف و نقاط و سلبيات الظاهرة ، و موضوع الدراسة يجب أن يكون جديد و ذات أهمية للمجتمع و يقدم حل لخلل ما، أو يشرح أحد السلبيات في المجتمع أو العلوم و سبل حلها و معالجتها،. و قد تكون الدراسة أو الظاهرة متفرعة وعلى الباحث توجيهها و الابتعاد عن التشتيت. 

  • المصطلحات : عادة يتم تدوينها في نهاية أوراق البحث أو خلال صفحات الدراسة ، و هذه المصطلحات هي عبارات غامضة متعلقة بموضوع الدراسة يقوم الباحث بتوضيحها و شرحها للقارئين من المهتمين بالدراسة أو الباحثين الآخرين ، فقد يسوء فهم القارئ للمصطلح مما يؤدي لتشتيت ذهنه و ابتعاده عن القصد من الدراسة، و هذه الشرح للمصطلحات يجب أن يكون علمي و دقيق و معتمد على المعرفة المسبقة لدى الباحث لإيصال الفكرة أو من خلال قاموس علمي في مجال و اختصاص البحث. 

  • الفرضيات و التساؤلات الفرضيات من العناصر فائقة الأهمية في الإطار النظري للبحث و يتم فيها وضع بعض افتراضات الحلول للمشكلة و التي تعتبر حلول مبدئية متنبأ بها إضافة لتحليل هذه الفرضيات و دراستها و التأكد من إمكانية الاعتماد عليها، و هذه الفرضيات تبنى غالبا اعتمادا على ثقافة الباحث و خبرته و معرفته بالدراسات السابقة  التي تدور حول مشكلة البحث، أما التساؤلات فهي مجموعة من الأسلة المتعلقة بموضوع الدراسة بشكل مرتكز أو متفرع، و هذه الأسئلة قد تأتي من المجتمع أو الشريحة المتعاملة مع الظاهرة و المتعرضة لها. 

  • الأهداف : و هي ما ينوي الباحث تحقيقه من خلال الدراسة، و فيها إجابة عن بعض التساؤلات التي يطرحها، و هذه الأهداف يجب أن تصاغ بطريقة علمية جيدة ، فالبعض يعتمدها في تقييم أهمية هذه الأوراق البحث ، لذا يركز الإطار النظري على ضرورة تضمين هذا العنصر الهام، و هذه الأهداف سيتم مقارنتها مع النتائج الحقيقية التي توصل لها الباحث مع دراسة قابلية تحقيقها في الواقع. 

توثيق الدراسات السابقة

 

المنهج المستخدم في البحث على الباحث ذكر المنهج الذي اعتمده في دراسته

 

  • ،. و كما هو معروف توجد العديد من مناهج البحث العلمي و التي تتبع لاختصاص الباحث و نوع الدراسة ، و هذه المناهج قد تأتي بشكل مستقل أو مشتركة مع بعضها، و من أهمها المنهج الوصفي ، و الذي يبدأ بوصف الظاهرة و ما يحيط بها ثم تفسير الأسباب التي تقع ورائها و التي تؤثر بها و الوصول إلى نتائج حقيقية تبعا لها، و المنهج التحليلي و المعتمد في الدراسات العميقة البعد، و القائم على تحليل الظاهرة و ما يدور حولها للوصول إلى حلول للمشكلة، و المنهج المقارن الذي يقارن بين الظواهر بكل ما تحمله من دراسات و قوانين و براهين للوصول إلى الحل الأمثل، و المنهج التاريخي و المنهج الاستقرائي و غيرها من المناهج البحثية التي يجب السير على الطريق التي تضعها و وفق العناصر التي تقوم عليها. 

  • النتائج و هي ما توصل إليه الباحث في دراسته و المبنية على كل ما ذكر من عناصر سابقة، و هذه النتائج يجب أن تكون دقيقة و ثابتة بمعنى الحصول عليها نفسها في حال إعادة الدراسة، و يتم وضعها تبعا لأدلة وبراهين علمية و تدوينها بشكل ثابت، فقد يتم اعتمادها

  • المقترحات و التوصيات : و هي مجموعة الحلول المتعلقة بالنتائج التي توصل إليها الباحث من خلال الدراسة و التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع و الاعتماد عليها كبراهين لنظريات في دراسات لاحقة. 

  • توثيق معلومات البحث: التوثيق شرط أساسي في جميع العمليات البحثية و على أهمية كبيرة بالنسبة لوسائل النشر العلمي ، فكافة وسائل النشر تطالب المتقدم للنشر فيها بتوثيق دراسته و ذكر مصادر المعلومات التي اعتمد عليها، فذكر هذه المصادر هي تقدير لمجهود الباحثين الآخرين و من أخلاقيات البحث و النشر العلمي ، و هي رسالة شكر للباحثين الذي قدموا هذه الدراسات و التي كان لها لمسة مؤثرة في تطوير المجتمع أو حل مشكلة ما. 

و توثيق معلومات البحث هي الإشارة في أحد أجزاء الأوراق البحثية للباحثين أو المؤلفين وفق الطريقة التي تم اعتمادها و ذكر أسمائهم و دراساتهم والتاريخ الذي قامت به و طريقة إيجادها و كافة البيانات المعبرة عنها ، و يستخدم الباحثون عدد من الطرق للتوثيق و التي تتعلق بمكان وجودها و كيفية ذكرها و من أهمها :

  • توثيق معلومات البحث في المتن

حيث يذكر الباحث معلومات المصدر ضمن صفحات البحث بذكر اسم صاحب الدراسة و عائلته و تاريخ الإصدار، و يتم وضعها غالبا في أسفل الصفحة مع إشارة أو رمز للدلالة عليها. 

  • توثيق معلومات البحث في قائمة المراجع :

يتم وضع قائمة المراجع في نهاية الأوراق البحثية ، حيث يضع الباحث بيانات المصدر وفق الترتيب الأبجدي ، وذكر أصحاب الفضل السابقون في هذه الدراسة، و بالتالي فمن خلال العودة إليها يمكن معرفة اسم الباحث و عنوانه و سنة إصدار الدراسة و مكان نشرها، لتساعد الباحثين الآخرين على الوصول إليها إذا دعت الحاجة لذلك، و في قائمة المراجع من اللازم ذكر المصادر التي تم الاستناد إليها في توثيق المتن.

 

للمساعده في اعداد الاطار النظري تواصل عبر خدمه إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة


مواضيع ذات صلة :

نموذج الإطار النظري لرسالة الماجستير

الإطار النظري في البحث العلمي


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك