خاتمة بحث علمي 

خاتمة بحث علمي 

خاتمة بحث علمي 

تم التحرير بتاريخ : 2020/09/13

اضفنا الى المفضلة

تعتبر خاتمة البحث العلمي من الخطوات الرئيسية و الأساسية و المهمة في كتابة بحث علمي أو أكاديمي ما ، و الخاتمة تعكس الشكل العام لموضوع البحث وتدون مضمون البحث و تلخصه من خلال تبني الأفكار و المعلومات و مراجعتها و كتابة مشكلة البحث بأسلوب مختصر و بسيط ، وتكون عبارة عن فقرة واحدة ملمة بكل المواضيع التي تساعد في فهم و تلخيص أفكار البحث و يمكننا من خلال الخاتمة التنويه إلى بحث علمي مستقبلي يمكن للباحثين القيام به .  

و يمكننا معرفة إذا ما كان البحث العلمي قوياً أو ضعيفاً من خلال خاتمته ويعكس مدى فهم الباحث للمادة العلمية التي يناقشها ، و تعتبر النتيجة المهمة لمحتويات البحث التي سوف تكون في نهاية المقال بمثابة البصمة التي يخلفها الباحث للقارئ و ينبغي كتابتها بطريقة صحيحة و ترتيب أفكارها و صحة نتائجها ، و هنالك أنواع من البحوث العلمية لا يتطلب فيها وجود خاتمة حسب نوع البحث و محتواه لأن هنالك أبحاث لا تريد خاتمة بسبب موضوعها الذي قام الباحثون باختياره ، و يجب الابتعاد عن الحشو و تكرار الأفكار و النتائج التي ذكرت في المقدمة و عرض البحث .

 

و الخاتمة تعد عنصر أساسي في البحوث و الرسائل العلمية و الأكاديمية ،حيث تتضمن أفكار مهمة و قيمة ، حيث يبدأ الباحث بعنوان للبحث العلمي يجذب القراء و مفيد و مكتوب بلغة إنشائية قوية و بليغة و بعدها يتم التوضيح عن المنهج العلمي الذي اتبعه الباحث في بحثه العلمي ويذكر أهمية قيامه بالبحث و الهدف منها ، و يدون الفرضيات و التساؤلات و بعدها يقوم الباحث بكتابة بحثه بشكل احترافي مع ذكر المصادر و المراجع التي استعان بها و يدرج النتائج التي وصل إليها من خلال بحثه و تأتي الخاتمة أخيراً تتمم ما قام به الباحث .

 

شروط تتوافر عند كتابة خاتمة : 

 

اللغة المستخدمة: 

تختلف خاتمة البحث العلمي بطبيعة اللغة المستعملة ، و يحدد ذلك حسب نوع أو تخصص البحث ذاته، مثلاً الأبحاث التطبيقية أو العلمية مثل: الكيمياء أو الأحياء أو الفيزياء... إلخ؛ تسير اللغة  مع السياق العلمي و من الهام جداً الوضوح والاختصار، أما الأبحاث النظرية أو الاجتماعية التي ترتبط بالإدارة ،الشريعة ، علم النفس ، القانون أو اللغة العربية فيجب استخدام عبارات صعبة و قاسية وجزلة .

النسبة والتناسب: تعتبر وجود خاصية مثل النسبة و التناسب من الأمور الهامة في البحث العلمي ، و يمكننا أن نصنفها ضمن الخصائص الشكلية  لأنماط البحث العلمي ، حيث أن يتقسم البحث إلى فصول متسلسلة يتألف كل فصل من أربع صفحات و حجمه الكامل ثلاثين صفحة ويعتبر ذلك التقسيم المثالي للبحث ، و لا يكون هنالك مساحة كبيرة فيما بينهم ،و اذا وجد مع الباحث فقرة تتراوح مساحتها إلى صفحتين يجب ألا يفصل بينهما ، لأن ذلك يعطي البحث الرأي السلبي من قبل المختصون .

 

الحجم: تتنوع أحجام الخاتمة من اختصاص لآخر ومن بحث آخر ، حيث البحث العلمي الجامعي تكون خاتمته حجمها من صفحة إلى صفحتين ، أما البحث العلمي في الدراسات العليا يتراوح حجم الخاتمة من صفحتين إلى أربع صفحات ، وفي المدارس يطلب من الطلاب بحوث علمية صغير ضمن مادة ما من مواد المدرسة يجب أن تكون الخاتمة صغيرة حجمها صفحة فقط .

 

أما خاتمة بحث علمي يجب أن تكون متسلسلة و منطقية و توضح إجزاء البحث فإذا كان البحث العلمي المعد من مئة صفحة يجب أن تكون خاتمته تتراوح من صفحتين إلى أربع صفحات و تتضمن المصادر و المراجع أيضا إذا ما أرفقت بالبحث .

 

عناصر خاتمة البحث العلمي

 

  • الجمل الافتتاحية : 

و عادتاً ما يبدأ الباحث خاتمة بحثه بشي يسمى الجمل الافتتاحية التي تكون على سبيل المثال : في نهاية الرسالة ، مع نهاية بحثنا العلمي ، وفي ختام مقالنا الذي تحدث عن ، أو بانتهاء بحثنا الاكاديمي الذي كان عنوانه عن .. 

  • الجمل الختامية :

 تكون الجمل الختامية آخر ما يقوم الطالب أو الباحث بكتابته بالخاتمة حيث تأخذ طابع ديني بحتي يتمنى الباحث من خلاله للقراء المنفعة و المعرفة مثل: الله ولي التوفيق ، الصلاة السلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء ، أو دعاء إلى الله عز وجل .

  • عرض النتائج والتوصيات : 

يدون الباحث بشكل مختصر النتائج التي توصل إليها من خلال بحثه و يمكن أن يدرج ذلك في الخاتمة توضح نتيجة عمله و تعبه ، وتكون بالشكل الآتي :

في نهاية بحثنا أو دراستنا الكبيرة توصلنا إلى هذه النتائج ، يمكن للباحثين الأخذ بنتائج ما توصلنا إليه و عملنا عليه ، نتائج دراستنا هذه تتشابه مع الأفكار التي قدمناها و عملنا عليها .

 

  • تدوين الباحث للمصاعب التي واجهته : 

يوضح الباحث أيضاً من خلال الخاتمة المصاعب التي واجهته و المشاكل التي قام برصدها و حلها و يطرحها على مناقشين بحثه و يعرضها على القراء أيضاً .

 

  • الفكرة العامة عن موضوع البحث :

يعرض الباحث من خلال الخاتمة الفكرة العامة التي تناولها في بحثة و مدى تأثر المجتمع بها أو إذا كانت مسألة علمية كسف قام بحلها و تعامل معها .

و مما تقدم نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان عنوانه خاتمة بحث علمي ، حيث تحدثنا عن أهمية الخاتمة و عرفناها في المقدمة  ، الشروط الذي يجب أن تتوافر في البحث عند كتابة المقدمة ، و عناصر خاتمة البحث العلمي .

نتمنى لكم الاستفادة ، و الله ولي التوفيق .


 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك