الفرق بين رسالة الماجستير والدكتوراه

 

الفرق بين رسالة الماجستير والدكتوراه

 

الفرق بين رسالة الماجستير والدكتوراه  

تم التحرير بتاريخ : 2021/02/20

اضفنا الى المفضلة

 الفرق بين رسالة الماجستير والدكتوراه

تعد درجتي الماجستير والدكتوراه حلما من أحلام الطلبة الجامعيين بعد انتهائهم من إكمال مرحلة البكالوريوس، وللحصول على هذه الدرجات يتوجب عليهم أن يقدموا رسائل علمية خاصة بكل درجة وتعتبر رسالة الماجستير بمثابة حلقة وصل بين المرحلة الجامعية الأولى ومرحلة الدكتوراه. ولكن، يحتار العديد من الطلاب في التفريق بين رسالة الماجستير والدكتوراه. وفي هذا المقال سنوضح الفرق بين الرسالتين. 

رسالة الماجستير

تهدف رسالة الماجستير إلى أن يقوم الطالب بتحديد مشكلة أو قضية لدراستها وتحليلها باستخدام طرق البحث العلمي، وأن يكون موضوعها إضافة للمجال المعرفي والأكاديمي. كما تعتبر رسالة الماجستير الأساس الذي يعتمد عليه الطالب للتحضير لرسالة الدكتوراه، وتكون رسالة الماجستير في العادة بين (100-150) صفحة. (تشاها، تشيتين، وأوزجانال، 2017، ص10). 

رسالة الدكتوراه

تعد رسالة الدكتوراه تطرقا إلى موضوع معيّن في حدود نظرية ما، ومن ثم تحليل هذه النظرية استنادا إلى النتائج التي توصل إليها الباحث لتأييد النظرية أو نقدها ورفضها، إذ تهدف رسالة الدكتوراه إلى تطوير رسالة أو منهج أو مقاربة من نوع فريد وجديد لموضوع ما، أو المساهمة في منهج ما أو نظرية أو قضية، وتكون عدد صفحات رسالة الدكتوراه في العادة ما بين (200-300) صفحة. (تشاها، تشيتين، وأوزجانال، 2017، ص10). 

مكونات رسالة الماجستير والدكتوراه 

تتكوّن رسالة الماجستير والدكتوراه من الأمور التالية: 

  1. صفحة العنوان. 

  2. صفحة الإقرار.

  3. صفحة الاهداء. 

  4. صفحة الخلاصة. 

  5. صفحة الشكر. 

  6. قائمة المحتويات. 

  7. قائمة الجداول والأشكال. 

  8. قائمة الاختصارات. 

  9. قائمة الاختصارات. 

  10. مقدمة الرسالة. 

  11. فصل عرض البحوث السابقة. 

  12. فصل منهجية البحث. 

  13. فصول الرسالة. 

  14. فصل النتائج ومناقشتها. 

  15. خاتمة الرسالة. 

  16. الببليوجرافيا أو قائمة المراجع. 

  17. الملاحق. 

  18. الملخص العربي وصفحة العنوان بالعربية. (الخطيب، د.ت، ص1). 

المساعدة في رسائل الماجستير والدكتوراة والابحاث في مصر

الفرق بين رسالة الماجستير والدكتوراه 

تتشابه رسائل الماجستير والدكتوراه في الكثير من الجوانب، إلا أنهما تختلفان في جوانب أخرى، ويمكن توضيح جوانب التشابه والاختلاف بينهما على النحو التالي: 

  1. أوجه التشابه بين رسائل الماجستير والدكتوراه: 

  1. تتشابه رسائل الماجستير والدكتوراه في اتباعهما لأصول وقواعد البحث الأكاديمي. 

  2. تستخدم كلتا الرسالتين طرق الكتابة الاكاديمية السليمة. 

  3. تشترك كلتا الرسالتين في في البنية (structure) والتنظيم (organization) والشكل(formatting). 

  4. تتطلب كلتا الرسالتين معرفة الشخص بتخصصه والأصالة في كتابة البحث. 

  1. أوجه الاختلاف بين رسائل الماجستير والدكتوراه: 

  1. تعتبر رسالة الماجستير واحدة من أكثر متطلب للحصول على الدرجة، في حين أنّ رسالة الدكتوراه هي التطلب الوحيد. 

  2. تعتبر رسالة الماجستير اكتمالا لدراسة سابقة في سياق مختلف. 

  3. تستغرق كتابة رسالة الماجستير (عامين)، في حين أنّ رسالة الدكتوراه تستغرق (ثلاثة سنوات فأكثر).

  4. تتكون رسالة الماجستير في العادة من (50 ألف كلمة – 75 ألف كلمة) أي حوالي (200-300) صفحة، في حين أنَّ رسالة الماجستير تتكون من (100) ألف كلمة على الأقل، أي حوالي (400) صفحة للدكتوراه. 

  5. يكون تصميم رسالة الماجستير أكثر بساطة من تصميم رسالة الدكتوراه. 

  6. يكون عرض الدراسات السابقة في رسالة الدكتوراه أكثر شمولا من رسالة الماجستير. 

  7. يكون تصميم رسالة الدكتوراه أكثر عمق من رسالة الماجستير، وفي الغالب تهتم رسالة الدكتوراه بالموضوعات التي لم تدرس من قبل وكانت مهملة. 

  8. تكون نتائج رسالة الدكتوراه مهمة في فتح آفاق جديدة للبحث. (الخطيب، د.ت، ص2-3). 

  9. . تناقش رسالة الماجستير من قبل لجنة مكونة من ثلاثة دكاترة داخل الجامعة، في حين أنّه تتم مناقشة رسالة الدكتوراه من قبل خمسة دكاترة، وقد يكون بعضهم من الخارج.

  10. تكون مراجع ومصادر رسالة الماجستير أقل مقارنة بالمستخدمة في رسائل الدكتوراه. 

  11. تعتبر رسالة الماجستير بمثابة مؤهل لدراسة الدكتوراه، في حين أنّ رسالة الدكتوراه تؤهل الباحث بأن يصبح دكتورا جامعيا، لذا تعتبر درجة الدكتوراه أعلى من درجة الماجستير. 

  12. تؤهل مرحلة الماجستير الباحث للتدريب على كيفية اعداد البحث العلمي، بحيث يكتسب من خلالها الخبرة الكافية التي تؤهله لإكمال مرحلة الدكتوراه. 

القواعد الأخلاقية المشتركة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه 

تتطلب كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه اتباع مجموعة من القواعد الأخلاقية، منها: 

  1. أن يتجنب الباحث نقل دراسات الآخرين بشكل كلي أو جزئي وتقديمها على أنها جزء من دراسته. 

  2. أن يتجنب الباحث الاقتباس من دراسات أخرى دون الإشارة للمرجع الأصلي. 

  3. أن يتجنب الباحث النسبة المسموحة للاقتباس من الدراسات الأخرى. 

  4. أن يتجنب الباحث إدراج مراجع علمية لم يستخدمها في بحثه. 

  5. أن يتجنب الباحث الكشف عن مصادر المعلومات ذات الطابع السري. 

  6. أن يتجنب الباحث تقديم عمل سابق قد تم نشره على أنه عمله جديد. 

  7. أن يتجنب الباحث استخدام معلومات المقابلات أو اللقاءات دون أخذ موافقة أصحابها. (تشاها، تشيتين، وأوزجانال، 2017، ص11).

المصادر: 

  • احمد شفيق الخطيب. (د.ت). مكونات الرسالة العلمية (الماجستير والدكتوراه). 
  • عمر تشاها، مهمت تشيتين، ومصطفى أوزجانال. (2017). دليل كتابة رسائل الماجستير. اسطنبول: جامعة اسطنبول صباح الدين زعيم، معهد العلوم الاجتماعية.

 

المزيد: 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك