ما هي خطوات دراسة الحالة؟

ما هي خطوات دراسة الحالة؟

ما هي خطوات دراسة الحالة؟

تم التحرير بتاريخ : 2020/02/23

اضفنا الى المفضلة

دراسة الحالة وهي الخطة التي يقوم بوضعها أحد المختصين للعمل الذي سيكون بينه وبين العميل الذي يرتبط معه، وذلك لكي يتعرف على مجموعة من الحقائق الاجتماعية والنفسية ومن أجل الوصول لتشخيص دقيق يساعد الشخص على إنشاء خطة عمل ناجحة بكافة المقاييس.

وتحتاج دراسة الحالة لأن يقوم المختص بجمع معلومات عديدة ومميزة حولها، وذلك لكي يطلع عليها بشكل كافي ووافي، وتساعد دراسة الحالة في دراسة الظواهر المختلفة واكتشاف أسبابها.

وتمر دراسة الحالة بعدد من الخطوات التي يجب على المختص الاطلاع عليها ومعرفتها حتى يتمكن من إنشاء دراسة حالة ناجحة وصحيحة.

ما هي خطوات دراسة الحالة؟

  1. مصادر الدراسة: إن جمع مصادر الدراسة ومعرفتها وتحديدها من أولى خطوات دراسة الحالة، وتساهم مصادر الدراسة في تحديد الموقف الإشكالي وتحديده.

وتتعدد مصادر الدراسة ومن أبرزها العميل ويكون صاحب المشكلة، والمصدر الأساسي للبيانات، كما ويعد الأهل والأصدقاء من مصادر الدراسة المميزة، نظرا لارتباطهم الوثيق بالعميل.

بالإضافة إلى ذلك فإن الخبراء من مصادر الدراسة المهمة، وتعد السجلات والوثائق من مصادر الدراسة المهمة، بالإضافة إلى ذلك فإن الأجواء المحيطة بالعميل من أهم الأمور التي تمنح الباحث معلومات ول الدراسة.

  1. تحديد السؤال الخاص بدراسة الحالة: ويبدأ هذا السؤال بالعادة بكلمة كيف أو لماذا من أجل تحديد الأفكار الرئيسية والفرعية بوضوح.
  2. استكشاف البيئة المحيطة بالحالة التي يتم دراستها وذلك من أجل التعرف على أسباب المشكلة، وإن كان هناك احتمالية لزوال هذه المشكلة أم لا.
  3. اختيار الأسئلة والعناوين: خطوة مهمة من خطوات دراسة الحالة حيث يجب أن يتم اختيارها بوضوح وبطريقة تجعلها مناسبة للجمهور المستهدف.
  4. تحديد أهداف الدراسة: خطوة مهمة من خطوات دراسة الحالة، ومن خلالها يتم تحديد إن كانت الدراسة لدعم منتج أو لتحسين وضع معيشي أو لزيادة البيانات.
  5. تحديد طريقة جمع المعلومات، وتعد هذه الطريقة من أهم وأبرز خطوات دراسة الحالة، حيث تطرق دراسة الحالة إلى جميع الحالات الممكنة، وتقوم بتحليلها وتفسيرها.
  6. تنظيم البيانات: يؤدي وجود بيانات كثيرة إلى انهيار الدراسة في حال لم تتم عملية تنظيمها وترتيبها بطريقة صحيحة، حيث يجب إنشاء قاعدة بيانات منظمة تضاف إليها جميع البيانات وترتب بطريقة صحيحة وسليمة، ومن ثم تحليل هذه البيانات وكتابة التقرير النهائي عن الدراسة.

مفاهيم ترتبط وتتعلق بدراسة الحالة

قبل أن يقوم أي شخص بدراسة حالة يجب عليه أن يطلع على مجموعة من المفاهيم المرتبطة والمتعلقة فيها ومن أبرز هذه المفاهيم:

  1. البيئة المدروسة: يساهم فهم البيئة المدروسة في فهم المشكلة واقتراح الحلول اللازمة لها.
  2. المشكلة: تعد المشكلة من أهم مفاهيم دراسة الحالة، ويجب أن تكون المشكلة واضحة حتى تتم دراستها بنجاح.
  3. الأهداف: يجب أن يتم تحديد التي يجب أن تحقق من خلال دراسة الحالة، ويجب أن تكون هذه الأهداف واضحة وقابلة للتحقيق.
  4. التنفيذ: يجب أن يكون هناك حلول صحيحة وحقيقية قابلة للتنفيذ.
  5. النتائج: يجب أن تقدم دراسة الحالة نتائج واضحة ومنطقية وصحيحة، ويجب أن تكون هذه الحلول قادرة على حل المشكلة.

ومن خلال ما سبق نرى أن دراسة الحالة تمر بمجموعة من الخطوات التي يجب أن يكون الباحث عالما بها وذلك حتى يكون قادرا على القيام بدراسة حالة صحيحة.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات وضحنا من خلالها خطوات دراسة الحالة.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك