مشكلة البحث العلمي

مشكلة البحث العلمي

مشكلة البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2020/02/18

اضفنا الى المفضلة

تعرف مشكلة البحث العلمي بأنها المشكلة التي تواجه الباحث وتدفعه للقيام بالبحث العلمي، وتعد مشكلة البحث العلمي من الأجزاء المهمة في البحث العلمي التي لا يمكن أن يقوم البحث العلمي من دونها.

وهي شيء غامض يشعر به الباحث يدفعه للقيام بالبحث العلمي، من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة.

ويتم حل مشكلة البحث العلمي من خلال قيام الباحث بجمع المعلومات حولها، وتحليل البيانات التي تساعده على إيجاد حلول لها.

ولمشكلة البحث العلمي مجموعة من الشروط التي سنتعرف عليها من خلال سطور مقالنا هذا.

ما هي شروط مشكلة البحث العلمي؟

1- الجدة والابتكار:  تعد من أهم الأمور التي يجب توفرها في مشكلة البحث العلمي، لذلك يجب أن يختار الباحث مشكلة جديدة لبحثه العلمي وغير مسبوقة.

2- يجب أن تساهم مشكلة البحث العلمي في تقديم معلومات جديدة تطور البحث العلمي وتدفعه إلى الأمام، وبدون وجود هذه المعلومات لن يكون لمشكلة البحث العلمية أي قيمة تذكر.

3- ولكي ينجح الباحث في صياغة مشكلة البحث العلمي يجب عليه أن يقوم بالاطلاع بشكل موسع على البحث العلمي، وأن يكون على دراية تامة بكافة التفاصيل المرتبطة والمتعلقة بالبحث العلمي.

4- يجب أن يقوم الباحث باختيار مشكلة البحث انطلاقا من الواقع، كما يجب أن يحرص على أن تكون مشكلة البحث منطقية وأن يكون من الممكن حلها بسهولة.

5- ولن يستطيع الباحث الإبداع في حل مشكلة البحث العلمي ما لم يكن محبا للمجال الذي يدرس فيه.

6- ولكي تكون مشكلة البحث العلمي صحيحة يجب أن يقوم الباحث بإيضاح العلاقة بين هذه المشكلة وبين الأبحاث العلمية السابقة، كما يجب عليه تحديد نقاط الاتفاق والاختلاف.

7- ويعد القياس الطريقة المفضلة والتي يجب على الباحث أن يستخدمها من أجل أن يقوم بحل مشكلة البحث العلمي.

ما هي خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي؟

1- تحديد مشكلة البحث العلمي: تعد أولى خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي تحديدها، حيث يجب على الباحث أن يحدد مشكلة البحث العلمي بدقة وذلك لكي يكون قادرا على إيجاد الحلول لها.

2- الاطلاع على الأبحاث والدراسات المرتبطة بمشكلة البحث العلمي: يجب أن يقوم الباحث بالاطلاع على أكبر قدر ممكن من الأبحاث والدراسات التي تتناول جزئيات الدراسة، تتحدث عن المشكلة الموجودة فيها، وذلك لكي يصبح لديه معلومات كثيرة عن مشكلة الدراسة تمكنه من صياغتها شكل صحيح.

5- صياغة مشكلة البحث العلمي بوضوح: يجب أن يمتلك الطالب الأسلوب الكافي لكي يقوم بصياغة مشكلة البحث العلمي بأسلوب لغوي قوي ومتين.

6- قابلية مشكلة البحث العلمي للحل: يجب على الباحث أن يتأكد من أن مشكلة البحث العلمي قابلة للحل، أن يستطيع من خلالها تحقيق الأهداف التي سعى إليها منذ بداية بحثه العلمي.

7- إيضاح الفجوة الموجودة في الدراسات السابقة: ولكي يقوم الباحث بصياغة مشكلة البحث بطريقة سليمة يجب أن يقوم بإيضاح الفجوة الموجودة بين مشكلة البحث والدراسات السابقة، والأسباب التي أدت إلى عدم قيام الباحث بحل هذه المشكلة.

ما هي معايير صياغة مشكلة البحث العلمي؟

1- يعد الوضوح من أهم معايير مشكلة البحث العلمي، حيث يجب على الباحث أن يستخدم الكلمات الواضحة للغاية أثناء قيامه بصياغة مشكلة البحث العلمي، وذلك لكي يفهم القارئ المشكلة التي يعرضها الباحث في بحثه العلمي، والتي يسعى إلى حلها.

2- يعد صياغة مشكلة البحث على شكل سؤال من أهم معايير صياغة مشكلة البحث العلمي، وبإمكان الباحث أن يقوم بصياغة مشكلة البحث العلمي على شكل سؤال استفساري أو استفهامي أو إخباري.

3- يجب أن يبين الباحث معاني كافة المصطلحات التي تحتوي عليها مشكلة البحث العلمي، وذلك من خلال تقديم تعريفات لهذه المشكلة، ولكي يقوم الباحث بتعريف هذه المصطلحات يجب أن يكون لديه اطلاع كامل موضوع مشكلة البحث العلمي التي يسعى إلى حلها، كما يجب عليه أن يجيد استخدام طرق العصف الذهني.

4- يعد تحديد متغيرات مشكلة البحث العلمي من أبرز معايير صياغة مشكلة البحث العلمي، حيث أن مشكلة البحث العلمي في أساسها تكون بين المتغيرين الأول والثاني، وقد تتعدد أنواع المتغيرات في البحث العلمي، فنجد المتغير التابع، والمتغير الدخيل.

5- يجب أن تتوفر المصادر والمراجع الكثيرة التي ترتبط بمشكلة البحث العلمي، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يتأكد من أن مشكلة البحث العلمي التي يقوم بدراستها من الممكن أن تحل، وأن الحل الذي ستقدمه سيفيد في تطور المجتمع.

وهكذا نرى أن لمشكلة البحث العملي دور كبير في مساعدة الباحثين على القيام بالأبحاث العلمية، فهي تحفزهم على إيجاد حلول لمشكلة البحث العلمي الذي يقومون به.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في عرض كافة الأمور المتعلقة والمرتبطة بمشكلة البحث العلمي.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك