نشر الأبحاث العلمية دوليا 

 نشر الأبحاث العلمية دوليا 

 نشر الأبحاث العلمية دوليا 

تم التحرير بتاريخ : 2020/02/11

اضفنا الى المفضلة

يعد نشر الأبحاث العلمية دوليا من أهم الأمور التي يرغب الطالب في معرفة كافة تفاصيلها، نظرا للدور الكبير الذي يلعبه نشر الأبحاث العلمية دوليا في مساعدة الطلاب في تحقيق أحلامهم.

ويساهم نشر الأبحاث العلمية دوليا يساعد في زيادة رصيد الباحثين العلمي، كما يزيد من مصداقيتهم، بالإضافة لذلك فإن يعزز من فرصهم في الحصول على ترقية علمية في مجال عملهم.

ويتم نشر الأبحاث العلمية دوليا من خلال مجموعة من المجلات العلمية المحكمة المختصة في مثل هذه الأمور، حيث تفرض هذه المجلات مجموعة من الشروط التي يجب أن يلتزم بها الباحث حتى تقبل المجلات العلمية نشره بحثه العلمية.

شروط نشر الأبحاث العلمية دوليا

يجب أن يكون البحث الذي يعده الباحث مستوفيا ومحققا لجميع شروط نشر الأبحاث دوليا، والتي تضعها تلك المجلات ومن أهم وأبرز شروط نشر الأبحاث العلمية دوليا ما يلي:

  1. أصالة البحث: أي يجب أن يكون البحث العلمي من إعداد الباحث نفسه، ولم يسبق لأحد أن قام بإعداد بحث مشابه له، كما يجب أن يقدم البحث فائدة للبحث العلمي تساهم في تطوره وتقدمه.
  2. توافق البحث مع تخصص المجلة: يجب أن يكون البحث العلمي متوافقا مع تخصص المجلة لكي تقبل المجلة نشره فيها.
  3. خلو البحث من الأخطاء الإملائية والنحوية: يجب أن يكون البحث العلمي مصاغ بشكل جيد لغويا، ويجب أن يخلو من الركاكة، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون خاليا من الأخطاء الإملائية والنحوية التي تؤثر على البحث بشكل سلبي.
  4. توافق البحث مع شروط المجلة: يجب أن يطلع الباحث قبل إرسال بحثه العلمي على شروط نشر الأبحاث العلمية في المجلة التي سيرسل بحثه العلمي إليها، ومن ثم يجب عليه أن يتأكد من توافر تلك الشروط في البحث العلمي الذي قام به وأعده.
  5. إرسال البحث للمجلة العلمية المحكمة الراغب بنشر بحثه العلمي فيها خلال الفترة المحددة لاستقبال الأبحاث، وعدم التأخر عن تلك الفترة.
  6. أن يقوم بتنسيق البحث العلمي وترتيب المصادر والمراجع الموجودة فيه بطريقة متناسبة ومتوافقة مع الطريقة التي تطلبها المجلة العلمية المحكمة.
  7. أن يكتب الباحث ملخص صغير يرسله للمجلة يحدد من خلاله نوع بحثه العلمي، والأسباب التي دفعته لإرساله لهذه المجلة.

كيفية تحكيم الأبحاث قبل أن تنشر في المجلات العلمية دوليا

لا تنشر مجلات نشر الأبحاث دوليا الأبحاث العلمية إلا بعد أن تخضع للتحكيم من قبل فريق التحكيم الموجود في المجلة، ويمر تحكيم الأبحاث العلمية بعدة مراحل هي:

  1. بعد أن يصل البحث إلى المجلة يتم إبلاغ الباحث بالمدة التي يستغرقها تحكيم بحثه العلمي.
  2. ومن ثم يتم تحويل البحث إلى الفريق المختص بتخصص الباحث لكي يقوم بالاطلاع على البحث وتحكيمه.
  3. يقوم الفريق المختص بتدقيق محتوى البحث، ويتأكد توافقه مع قواعد المجلة العلمية المحكمة، وبخلوه من الأخطاء الإملائية والنحوية، وبعدم احتوائه على أي سرقات علمية.
  4. في حال اكتشف الفريق المختص أي أخطاء في البحث يقوم بتحديدها ويطلب من الباحث إعادة تصحيحها حتى يتم نشر بحثه العلمي فيها.
  5. بعد الانتهاء من البحث يتم إرسال نتيجة التحكيم للباحث سواء أتم قبول بحثه العلمي أم لم يتم قبول نشر بحثه العلمي، وقد يطلب منه إجراء بعض التعديلات على البحث حتى يتم نشره.

مجلات نشر الأبحاث العلمية دوليا

  1. مجلة Mecsj: مجلة من أهم وأفضل مجلات نشر الأبحاث العلمية دوليا،  تقوم هذه المجلة بفسح المجال أمام الباحث لنشر الأبحاث والدراسات في مجموعة من التخصصات المتنوعة والمختلفة، تتمتع بمصداقية كبيرة، وتحظى هذه المجلة بمتابعة واهتمام كبير.

وتصدر هذه المجلة بشكل إلكتروني، ويمكن للباحث الاطلاع على بحثه منشورا فيها، ولكي يقوم الباحث بنشر بحثه في هذه المجلة يجب أن يقوم بمراسلة المجلة ببحثه، كما يجب أن يتعهد بأنه بحثه غير منشور، وتقوم المجلة بعد ذلك بإخضاع البحث للجنة التحكيم، وفي حال تم الموافقة عليه يتم نشر البحث بعد تقاضي رسوم التحكيم، وقد تطلب المجلة من الباحث بعض التعديلات للنشر البحث، وفي حال لم يقم بها يتم رفض البحث.

  1. المجلة الدولية الشاملة ( EIMJ) : مجلة من أهم مجلات نشر الأبحاث دوليا، تأسست هذه المجلة في العام 2017، وهي عبارة عن دورية تصدر بشكل إلكتروني ثلاث مرات في السنة.

 وتهدف هذه المجلة إلى نشر الأبحاث المكتوبة باللغة العربية في جميع التخصصات كالتخصصات الطبية، الهندسية، تخصصات الآداب واللغات، تخصصات العلوم،  والتخصصات القانونية.

 وحققت هذه المجلة خلال فترة قصيرة انتشارا كبيرا وشهرة عالمية بسبب تمتعها بمصداقية عالية، وثقة العديد من الباحثين، والذين عمدوا إلى متابعة أعدادها المتلاحقة وذلك من أجل الاطلاع على آخر المستجدات العلمية في مجالاتهم.

ولكي ينشر الباحث بحثه في هذه المجلة يجب أن يتقدم بطلبه من خلال موقع المجلة الإلكتروني، وتقوم المجلة بعرض بحثه على لجنة التحكيم، والتي قد تتكون من محكمين أو أكثر، ومن ثم يتم دفع رسوم التحكيم ونشر البحث في حال تم الموافقة عليه، وفي حال طلبت المجلة من الباحث تعديلات فيجب عليه القيام بها، وفي حال لم يجرها لأول مرة تمنحه المجلة فرصة أخرى لإجرائها، وفي حال لم يقم بالتعديل، فإن المجلة سترفض نشر البحث.

  1. مجلة أم القرى: تعد هذه مجلة أم القرى من أهم المجلات العلمية لنشر البحوث، وتصدر هذه المجلة عن جامعة أم القرى في المملكة العربية السعودية، وهي عبارة عن مجلة فصلية، ولقد صدر العدد الأول منها في العام 1995، وتنشر هذه المجلة أبحاثها باللغة العربية فقط.
  2. مجلة النيل العلمية: تعد مجلة النيل من المجلات العلمية لنشر البحوث، وتتخصص بنشر الأبحاث في المجالات العلمية والإنسانية، وتصدر هذه المجلة عن أمانة الشؤون العلمية في جامعة وادي النيل في مصر، وتعد هذه المجلة من المجلات الربيعة، حيث يصدر عدد واحد منها كل ثلاثة أشهر، ولقد صدر العدد الأول من هذه المجلة في العام 199ف، وتنشر هذه المجلة أبحاثها باللغة العربية والإنجليزية.
  3. مجلة دراسات حوض النيل: وهي عبارة عن مجلة مهمة من المجلات العلمية لنشر البحوث العلمية، وتصدر هذه المجلة عن جامعة النيلين بشكل نصف سنوي، ولقد صدر العدد الأول من هذه المجلة في العام 1999، وتنشر أبحاثها باللغة العربية والإنجليزية.
  4. مجلة جامعة البعث: وهي عبارة عن مجلة مميزة من المجلات العلمية النشر البحوث، تصدر هذه المجلة عن جامعة البعث في سوريا، وهي عبارة عن مجلة فصلي، ولقد صدر العدد الأول من هذه المجلة في العام 1984، وتنشر أبحاثها باللغة العربية فقط.

ومن خلال ما سبق نرى أن نشر الأبحاث في المجلات العلمية دوليا يحتاج من الباحث الالتزام بكافة الشروط والقواعد التي تفرضها تلك المجالات مقابل نشر الأبحاث العلمية فيها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة حول نشر الأبحاث العلمية دوليا.

 

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك