خطوات المنهج العلمي

خطوات المنهج العلمي

خطوات المنهج العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2019/12/22

اضفنا الى المفضلة

يعرف المنهج العلمي بأنه مجموعة الخطوات التي يقوم الباحث العلمي باتباعها من أجل إيجاد تفسير للظاهرة العلمية التي يقوم بدراستها.

ويساعد المنهج العلمي في حال تم اختياره بشكل صحيح الباحث في التأكد من صحة الأبحاث التي يقوم بها.

ولكي يكون البحث العلمي ناجحا يجب أن يمر بمجموعة من الخطوات وبدون الالتزام بهذه الخطوات لن يكون الباحث قادرا على تقديم بحث علمي جيد، ومن خلال السطور القادمة سوف نتحدث عن خطوات المنهج العلمي.

ما هي خطوات المنهج العلمي؟

  1. تعيين مشكلة البحث: يعد تعيين مشكلة البحث أولى خطوات المنهج العلمي، حيث يجب أن يكون الباحث قادرا على تحديد المشكلة التي سيبحث عنها في بحثه العملي، ويجب أن يحرص على اختيار مشكلة واقعية قابلة للحل، كما يجب أن يكون متأكدا من أن المشكلة التي يعمل على حلها ستقدم إضافة للبحث العلمي تساهم في تطويره وتقدمه.
  2. الشعور بالمشكلة وصياغتها: وهي الخطوة الثانية من خطوات المنهج العلمي، حيث يجب أن يشعر الباحث بمشكلة بحثه العلمي، وأن يبحث عن الأسباب التي أدت لحدوثها، ومن ثم يجب عليه أن يقوم بتحديد مكان بدايتها وزمانه قبل أن يقوم بوضع الحلول لها.
  3. جمع المعلومات حول مشكلة البحث: وتعد هذه الخطوة ثالث خطوات المنهج العلمي، ومن خلالها يقوم الباحث بجمع كافة المعلومات المرتبطة والمتعلقة بمشكلة البحث، وذلك من خلال التعمق بالبحث عن مشكلة البحث، وذلك من خلال الاطلاع على الدراسات السابقة التي دارت في رحى تلك المشكلة.
  4. وضع الفرضيات والحلول: وهي المرحلة التي تلي مرحلة جمع المعلومات حيث يبدأ الباحث بوضع الفرضيات التي تساعده على إيجاد حلول للمشكلة التي يقوم بحلها، ويجب أن تكون هذه الفرضيات قابلة للتحقيق، ومنطقية، وذلك من أجل الوصول إلى حلول لمشكلة البحث.
  5. فحص الحلول والفرضيات: بعد أن ينتهي الباحث من وضع الفرضيات والحلول يجب أن يقوم بفحصها للتأكد من صحتها وقابليتها للتطبيق، وذلك من خلال استخدام أحد مناهج البحث العلمي، ويجب أن يكون المنهج الذي يختاره الباحث مناسبا للبحث العلمي، لذلك يجب أن يكون لدى الباحث فكرة حول مناهج الباحث كما يجب أن يمتلك المقدرة على اختيار المنهج المناسب لبحثه العلمي.
  6. نتائج البحث: وهي الخطوة الأخيرة من خطوات المنهج العلمي، وعند الوصول لهذه الخطوة يكون الباحث قد انتهى من البحث العلمي ووصل إلى خلاصته، ووجد حلولا لمشكلة بحثه العلمي التي قام بدراستها، وتأكد من توافقها مع مجتمع المحيط به، وبالتالي يكون البحث العلمي قد خرج بنتيجة إيجابية ساهمت في تقدم المجتمع وتطوره.

ومن خلال ما سبق نرى بأن البحث العلمي الناجح يتطلب تقيد الباحث بخطوات المنهج العلمي والسير عليها وذلك حتى يصل إلى النتائج الصحيحة التي يمكن تعميمها على مجتمع الدراسة مما يساهم في تطور المجتمع وتقدمه.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك