التعلم النشط ودوره في العلمية التعليمية

التعلم النشط ودوره في العلمية التعليمية

التعلم النشط ودوره في العلمية التعليمية

تم التحرير بتاريخ : 2019/10/26

اضفنا الى المفضلة

التعلم النشط ودوره في العلمية التعليمية

التعلم النشط أو كما يطلق عليه اسم التعليم الفعال وهو عبارة عن فلسفة تربوية تقوم على عدد من الأنشطة التي يقوم المتعلم بتنفيذها ، فينتج عنها مجموعة من السلوكيات التي تعتمد على مشاركة التلميذ بشكل فعال وإيجابي في العملية التعليمية .

ويركز التعليم النشط على أهمية العمل التعاوني والجماعي ، وتنمية فكر الطالب ليصبح قادرا على حل المشكلات التي تواجهه .

وللتعلم النشط ارتباط وثيق بين الطالب وبين البيئة التي يعيش فيها، ويحدث التعلم النشط من خلال تفاعل الطالب مع البيئة المحيطة به.

ويلعب المعلم والتلميذ دورا كبيرا في التعلم النشط، إذ لكل واحدا منهم دوره في هذه النوع من التعلم، ومن خلال هذا المقال سنوضح كل ما يتعلق بالتعلم النشط ودوره في العملية التعليمية.

ما هو دور التلميذ في التعلم النشط؟

للتلميذ دور كبير في التعلم النشط، فالتلميذ عنصر مشارك رئيسي في العلمية التعليمية، حيث يقوم بإعداد مجموعة من الأنشطة التي تتعلق بالمادة التي سيدرها.

ومن الممكن أن يقوم التلميذ بالاطلاع على الدرس الذي سيأخذه، ومن ثم يقوم بتحضير مجموعة من الأسئلة ليطرحها على المعلم.

كما من الممكن أن يقوم التلميذ بفرض الفروض، والاشتراك في المناقشات التي تدور في الصف حول الدرس.

ما هو دور المعلم في التعلم النشط؟

يلعب المعلم دورا مهما في التعلم النشط، فهو المرشد للطالب، والذي يقوم بتسهيل التعلم له.

ويكون دور المعلم في التعلم النشط مختلفا اختلافا كليا عن دوره في التعلم العادي، فالمعلم في التعلم النشط لا يسيطر على الموقف، وإنما يقوم بإدارته فقط، ويقوم بتوجيه الطلاب نحو الهدف المرجو تحقيقه من التعلم.

ولكي يقوم المعلم بدوره في التعلم النشط يجب أن يكون مطلعا على كافة مهارات التعلم النشط، كمهارات طرح الأسئلة، ومهارات إدارة المناقشات، بالإضافة إلى المهارات المتعلقة بتصميم المواقف التعليمية المشوقة والمميزة والتي تثير اهتمام الطالب.

ما هي أهم فوائد التعلم النشط؟

للتعلم النشط عدد كبير من الفوائد، ومن خلال ما يلي سوف نتطلع على أهم وأبرز فوائد التعلم النشط:

  1. من خلال التعلم النشط يتم استثارة المعارف السابقة الموجودة لدى التلميذ، وذلك خلال إعطاء التلميذ لمعلومات جديدة، وبالتالي يستخدم الطالب المعلومات السابقة الموجودة في ذاكرته من أجل فهم المعلومات الجديدة.      
  2. يساعد التعلم النشط التلميذ على الوصول إلى حلول ذات معنى عنده بالنسبة للمشكلات التي تعرض عليه، وذلك لأنه يربط ما بين المعارف الجديدة التي يتعلمها بأفكار ومعارف قديمة موجودة لديه.
  3. يلعب التعلم النشط دورا كبيرا في مساعدة الطالب على الحصول على تعزيز كافي حول المعارف الجديدة.
  4. يتطلب التعلم النشط من الطالب أن يصل إلى نتائج أو التعبير عن فكر معينة الأمر الذي يساهم في استرجاع التلاميذ لمعلومات سابقة محفوظة في ذاكرتهم لعدة مواضيع مرتبطة بهذا الموضوع، ومن ثم ربط هذه المعلومات ببعضها البعض للحصول على النتيجة المرجوة.
  5. يعزز التعلم النشط قدرات التلاميذ ويساهم في تنميتها، وذلك لأن التلميذ يتعلم بدون وجود سلطة فوقه، الأمر الذي يعزز ثقته بنفسه.
  6. يساعد التعلم النشاط في تعزيز نشاط التلاميذ خلال الدرس.
  7. من خلال التعلم النشط يقوم التلميذ بإنجازات عديدة، ويكون لهذه الإنجازات أثر طيب في نفسه وقيمة أكبر من الأمور التي يتعلمها الطالب بشكل جاهز.
  8. التعلم النشط يساهم في تغيير صورة المعلم بأنه المصدر الوحيد للمعرفة، ويجعل الطالب يتعرف على مصادر المعرفة الأخرى.

ما هي معوقات التعلم النشط؟

يواجه التعلم النشط مجموعة كبيرة من المعوقات والتي قد تعيق تطبيقه والاستفادة منه، ومن أبرز معوقات التعلم النشط:   

  1. الخوف من تجريب أي شيء جديد الأمر الذي يجعل بعض الطلاب والأساتذة يبتعدون عنه.
  2. الزمن القليل للحصة الدراسية والذي لا يساعد المعلم على تطبيق التعلم النشط.
  3. وجود عدد كبير من التلاميذ في الصف يعد عائقا كبيرا من أجل تنفيذ التعلم النشط.
  4. خشية المعلم من عدم تجاوب الطلاب معه، وعدم استخدامهم لمهارات التفكير العليا.
  5. عدم قدرة المعلم على ضبط الصف الأمر الذي قد يجعله يحجم عن التعلم النشط.
  6. عدم امتلاك المعلم للمهارات المطلوبة من أجل تنفيذ التعلم النشط.
  7. خوف المعلم من نقد الآخرين له لكسره لأشياء روتينية في التعليم التقليدي.

ما هي استراتيجيات التعلم النشط؟ 

  1. استراتيجية الحوار والمناقشة : وهي الاستراتيجية التي يقوم المعلم بطرح موضوع للحوار ، ويكون هذا الموضوع من المواضيع الاجتماعية المحيطة بالمتعلمين ، ويقوم المتعلمون بالإدلاء بدلوهم في الموضوع المطروح ، ويتحاورن في وجهات نظرهم الأمر الذي يؤدي إلى نمو التفكير لديهم ، وتقدم هذه الاستراتيجية التغذية الراجعة للمتعلمين ، كما أنها تزيد من فهمهم للمادة العلمية .
  2. استراتيجية العصف الذهني : وفيها تتم إثارة المتعلمين فيسأل المعلم سؤالا يحفز الخلفية العلمية لديهم ، فيحصل من كل شخص منهم على إجابة عن السؤال الذي طرحه ، ويقوم الطلاب الآخرين بمناقشة إجابة كل شخص من حيث الإيجابيات والسلبيات الموجودة فيها .
  3. استراتيجية الاكتشاف : وفيها يقوم المعلم بجعل الطالب يصل إلى المعلومة بنفسه  ، وذلك من خلال البحث والتفكير والعمل بجد ، حيث يقوم بوضع الطالب في موقف يحتوي عدد كبير من المشاكل والتي يجب أن يبحث عن الحلول لها ، ولهذه الاستراتيجية نوعين  الأول الاكتشاف الموجه ، حيث يقوم المعلم بمساعدة الطالب بالوصول إلى الاكتشاف من خلال طرحه لعدد من الأسئلة تشكل الإجابة عنها حل المشكلة ، أما الحل النوع الثاني فهو الاكتشاف الحر ، حيث يدع المعلم الطالب يبحث عن الحل بنفسه دون أن يقدم أي مساعدة له .
  4. استراتيجية التعلم الذاتي : حيث يفسح المعلم المجال للطالب للبحث في الموضوع الذي يحبه وبرغب به ، ويتوافق مع ميوله  ، الأمر الذي يؤدي إلى نمو شخصيته وتطورها بشكل كبير ، ويصبح المتعلم قادرا على الاعتماد على نفسه وواثقا كل الثقة فيه .
  5. استراتيجية لعب الأدوار : وفي هذا النوع يقوم المعلم بطر ح موقف اجتماعي مستمد من الواقع ، ومن ثم  يسلم لكل طالب من الطلاب دورا عليه أن يلعبه في هذا الموقف ، وعليه أن يتفاعل مع زملائه ويتناقش في حدود العلاقة بين دوره و أدوارهم ، وتساهم هذه الطريقة في فهم المتعلم لمواقف الآخرين ، كما يكتسب مواقف سلوكية ، كما تساهم هذه الاستراتيجية في فهمه للمادة العلمية بشكل سهل وبسيط .
  6. استراتيجية التعلم التعاوني :وفيه يتم تقسيم الطلاب إلى عدد من المجموعات ، ومن ثم يقوم المعلم بإعطاء كل مجموعة موضوعا معين ليتناقشوا فيه ، ومن ثم يطرحوا الآراء التي وصلوا إليها على باقي المجموعات ، ويتناقشوا فيها .

ومن خلال ما سبق نرى وجود أهمية كبيرة للتعلم النشط في التعلم، حيث يساهم في تطوير التعلم والتقدم وكسر الروتين الموجود في العلمية التعليمية التقليدية.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول التعلم النشط ودوره في العلمية التعليمية.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك