دراسة الماجستير عن بعد

دراسة الماجستير عن بعد

دراسة الماجستير عن بعد

تم التحرير بتاريخ : 2019/10/18

اضفنا الى المفضلة

دراسة الماجستير عن بعد نوع من أنواع التعليم الحديثة النشأة والتي ظهرت نتيجة للتطور التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم، حيث ساهم ظهور الإنترنت، ووسائل التواصل الحديثة في ظهور التعليم عن بعد، وأصبح بإمكان الطالب دراسة الماجستير عن بعد.

ودراسة الماجستير عن بعد تعني أن الطالب يستطيع أن يقوم بالتسجيل في إحدى الجامعات التي تقدم برامج في التعليم عن بعد، بعد أن يستوفي كافة الشروط التي تطلبها هذه الجامعات، ويقوم بدراسة الماجستير عن بعد في التخصص الذي يرغب به.

ولكي يستطيع الطالب أن يقوم بدراسة الماجستير عن بعد يجب أن يمتلك كافة المقومات التي تؤهله لدراسة الماجستير عن بعد، حيث يجب أن يكون لديه جهاز كمبيوتر حديث ومتطور، بالإضافة إلى وجود شبكة إنترنت بسرعة جيدة.

وتتميز دراسة الماجستير عن بعد بأنها تتيح الفرصة للطالب في الحصول على شهادة الماجستير من جامعة عالمية، حتى لو كان الطالب في بلد بعيد عن بلد الدراسة.

ما هي متطلبات دراسة الماجستير عن بعد؟

لكي يستطيع الطالب أن يدرس الماجستير عن بعد يجب أن يقوم في البداية بتأمين قبول جامعي لدراسة الماجستير من قبل إحدى الجامعات التي تدرس تخصصات من خلال هذا النظام.

وبعد أن يحصل الطالب على القبول الجامعي يجب أن يعمل على  تأمين كافة الأدوات التي تساعده على دراسة الماجستير عن بعد، حيث يجب عليه أن يحضر جهاز كمبيوتر حديث ومتطور، ويقوم بوصله بإنترنت سريع، ويوفر ميكرفون وسماعات.

بعد ذلك يجب أن يقوم الطالب بالتعرف على طريقة التدريس التي تقوم بها الجامعة التي التحق بها.

حيث يجب عليه أن يعرف إن كان عليه حضور المحاضرات بشكل مباشر على الإنترنت من خلال الموقع الرسمي للجامعة أم أن مدرس المقرر سيلقي المقرر ويستطيع أن يعيد الاستماع المحاضرة في أي وقت يريد.

وفي حال كان المقرر يتطلب منه الحضور المباشر فيجب عليه أن يتصل بالمحاضرة في وقتها، وأن يستمع إلى مدرس المقرر.

كما أنه يستطيع أن يسأل المدرس حول أي شيء غامض بالنسبة له، بالإضافة إلى ذلك فإن قد يتعرض لأسئلة من مدرس المقرر، لذلك يجب أن يكون على استعداد دائم للإجابة.

كما أن يجب على الطالب أن يعي أن الغياب عن عدد معين من المحاضرات المباشرة سوف يحرمه حقه في تقديم امتحان المقرر.

أما في حال كان النظام الذي تتبعه الجامعة لا يلزم الطالب بحضور المحاضرات بشكل مباشر فهذا يعني أن بإمكان الطالب أن يقوم بالاستماع إلى المحاضرة في الوقت الذي يراه مناسبا له.

وخلال دراسة الطالب للماجستير عن بعد سيطلب منه القيام بمجموعة من الواجبات والوظائف والتي يجب عليها أن يعدها ويرسلها في الوقت المحدد إلى البريد الإلكتروني لمدرس المقرر.

أما بالنسبة للامتحان فإن الطالب قد يضطر للالتحاق بالمراكز التي تحددها الجامعة للامتحان، والتي قد تكون في بلد الطالب أو في البلد الذي تتبع الجامعة له، وقد يكون الامتحان عن بعد، ويقوم به الطالب من أي مكان يريده.

ما هي مميزات دراسة الماجستير عن بعد؟

يوجد هناك مجموعة من المميز لدراسة الماجستير عن بعد، ومن أبرز وأهم هذه المميزات:

  1. لا تحتاج دراسة الماجستير عن بعد إلى قاعات وصفوف تدريسية، والطالب يستطيع أن يحضر المحاضرة أو الدرس من المكان الذي يريده، وكل ما عليه فعله أن يكون المكان الذي سيحضر من خلاله المحاضرة هادئا ويتيح له الاستماع بوضوح إلى المعلومات التي سيلقيها المدرس.
  2. القدرة على المشاركة في دورات صغيرة أو صفوف متقدمة وذلك دون أي حاجة للذهاب إلى الصفوف، وذلك لأن الدراسة تكون عن بعد.
  3. من خلال دراسة الماجستير عن بعد يستطيع الطالب تعليمات المدرس بشكل واضح، كما يمكنه إعادة المحاضرة بعد الانتهاء منها في حال  كانت المحاضرة تلقى بشكل مباشر، أما في حال كانت المحاضرة غير مباشرة فيمكنه إعادة أي مقطع منها حتى يفهمه بشكل كامل.
  4. من خلال دراسة الماجستير عن بعد يستطيع الطالب أن يحصل على شهادة جامعية من جامعة معترف بها عالميا دون أن يتعطل عمله.

ما هي سلبيات دراسة الماجستير عن بعد؟

  1. التكاليف الأولية التي يحتاجها إنشاء نظام تعليمي متكامل العناصر تعد مرتفعة بعض الشيء، حيث يجب على الجامعات أن تعد مخابر مزودة بأجهزة كمبيوتر حديثة، كما يجب أن تعد إنترنت سريع.
  2. قد تنخفض الرغبة والدافع لدى الطالب في التعلم وذلك لعدم التواصل مع المدرس والزملاء بشكل مباشر ومحسوس.
  3. ظهور بعض المشاكل لدى الطلاب، كعدم ثقتهم بنفسهم وذلك نتيجة لقلة الدعم التقني الذي يتلقونه، بالإضافة إلى قلة خبرتهم في الطريقة التعليمية، وشعور الطالب بالانعزال.
  4. سوء اختيار المساقات التي يتم تدريسها للطلاب من قبل القائمين على المؤسسات التعليمية والتي تقدم الخدمة عن بعد.
  5. صعوبات تنظيمية عامة تتعلق بالبنية التحتية والتجهيزات التقنية.
  6. مجموعة من الصعوبات التي تتعلق بعملية تقييم الطلاب وبناء الخطة الدراسية لهم.

ماذا يجب أن توفر الجامعات لدراسة الماجستير عن بعد ؟

حتى تكون الجامعات العالمية قادرة على تدريس الماجستير عن بعد يجب أن تقوم بمجموعة من الأمور ومن أهم هذه الأمور:

  1. إعداد مخابر خاصة بالتعليم عن بعد، حيث يجب أن تزود هذه المخابر بأجهزة حاسوب حديثة ومتطورة، كما يجب أن تكون هذه الأجهزة موصولة بالإنترنت بشكل مباشر.
  2. تأمين دكاترة ماهرين في استخدام أجهزة الكمبيوتر الحديثة، ولديهم القدرة على شرح أفكارهم من خلال التواصل مع الطلاب من خلال الإنترنت.
  3. كما يجب على الجامعات أن تجهز مراكز للامتحان عن بعد، حيث من الممكن أن تنشأ مراكز في عدة دول في العالم، وذلك لكي لا تكلف الطالب عناء السفر إلى دولة الجامعة من أجل إجراء الامتحانات.

وهكذا نرى أن دراسة الماجستير في عن بعد أصبحت أمرا ممكنا لجميع الطلاب حول العالم، وكل ما على الطالب فعله حتى يدرس التخصص الذي يرغب به في مرحلة الماجستير عن بعد أن يكون لديه شهادة بكالوريوس تؤهله لدراسة هذا التخصص.

كما يجب أن يقوم الطالب بإعداد مكان مميز لكي يستطيع من خلاله حضور المحاضرات، وتأمين كافة مستلزمات دراسة الماجستير عن بعد.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة ومهمة حول دراسة الماجستير عن بعد.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك