ما هي أساليب التدريب الحديثة؟

ما هي أساليب التدريب الحديثة؟

ما هي أساليب التدريب الحديثة؟

اضفنا الى المفضلة

أساليب التدريس وهي مجموعة من الطرق التي يقوم المعلم باتباعها خلال الحصة الدراسية، وذلك بهدف تبسيط المعلومات، وإيصالها للطالب بكل يسر وسهولة.

وتعد أساليب التدريس من المكونات الأساسية للمنهج، حيث يقوم المعلم بتقويمها لاختيار الأسلوب والطريقة الأفضل منها.

كما تعتبر صلة الوصل ما بين المنهاج والطالب، وينحصر دور المعلم في استخدامها بالطريقة التي تحقق هذه الغاية.

وتلعب أساليب التدريس دورا كبيرا في جعل الطالب يعشق المادة أو ينفر منها، لذلك يجب على المعلم أن يقوم باختيار أساليب التدريس التي تجذب الطلاب له، فلن تكفي اختيار طريقة التدريس فقط، بل يجب أن يكون الأسلوب الذي يتم من خلاله تطبيق هذه الطريقة جيدا، ويساهم في جعل الطالب يفهم المقرر بالشكل الصحيح.

ويوجد هناك عدد من أساليب التدريس التي يمكن أن يستخدمها المعلم بما يتناسب مع المقرر الذي يدرسه، وطبيعة الطلاب، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على مجموعة من أساليب التدريس الحديثة.

ما هي أساليب التدريس الحديثة؟

  1. أسلوب التغذية الراجعة: يعد أسلوب التغذية الراجعة واحدا من أهم وأبرز أساليب التدريس الحديثة، ومن خلال هذا الأسلوب يستطيع المعلم أن يجعل الطالب يكتشف نقاط القوة والضعف في تحصيله، فيعمل على تعزيز نقاط القوة، وتلافي نقاط الضعف، ولقد أثبت هذا الأسلوب جدواه، حيث ظهر تقدم المتعلمين الذين طبق عليهم هذا الأسلوب بشكل واضح.
  2. أسلوب المدح والذم: يعد أسلوب المدح والذم واحدا من أهم وأبرز أساليب التدريس الحديثة، حيث يلجأ المعلم من خلال هذا الأسلوب إلى استخدام عبارات تشجيعية يمدح من خلالها الطالب عندما يقوم بإنجاز واجباته بشكل سليم، مع الحرص على الإفراط في المدح لكي لا يفسد الطالب، وفي نفس الوقت يقوم باستخدام كلمات يذم من خلالها الطالب المقصر في واجباته، مع الحصر على اختيار الكلمات المنمقة التي لا تجرح الطالب، بل تعطيه الدافع لكي يطور مستواه ويلحق بزملائه الآخرين.
  3. أسلوب الوضوح في العرض: وهو أسلوب من أساليب التعليم الحديثة، ويقوم هذا الأسلوب في أساسه على عرض المعلم المقرر الذي يريد تدريسه لطلابه بطرق علمية تجعله واضحا في ذهن الطلاب، ومن خلال هذه الطريقة سوف يرتفع مستوى تحصيل الطالب، وسيحب المقرر الدراسي بشكل أكبر، وينعكس وضوح العرض على الطلاب، فالمعلم الذي يعرض مقرره بشكل واضح تجد أن طلابه يحصلون على درجات عالية بالمقارنة مع المعلم الذي يعرض مقرره بطريقة غير واضحة.
  4. أسلوب استخدام أفكار  المتعلم: يعد هذا الأسلوب أحد أساليب التعليم الحديثة، ويقوم هذا الأسلوب في أساسه على طرح المعلم لمجموعة من الأسئلة، ومن ثم يدع الطلاب يفكرون بها وذلك لكي يأخذ الأفكار منهم، حيث يقوم بعلمية تكرار لمجموعة من الأسماء والعلاقات المنطقية وذلك لكي يصل من خلالها إلى الفكرة التي يرغب في إيضاحها للطلاب، ومن ثم يقوم بطرح مجموعة من الجمل التي تساعد طلاب على وضع الفكرة التي يصل من خلالها إلى المعلومة التي يجب أن يتعلمها، ومن خلال الأفكار التي يضعها الطلاب يقوم المعلم باختيار الفكرة المناسبة لكي ينتقل بها للخطوة التالية، ومن ثم يقوم بإيجاد علاقة بين فكرة طلابه وفكرته، وذلك من أجل الانتقال للخطوة التالية، ومن ثم يقوم بجعل طلابه يلخصون أفكارهم.
  5. أسلوب تكرار الأسئلة وتنويعها: ويعد هذا الأسلوب واحدا من أهم وأبرز أساليب التدريس الحديثة، ومن خلاله يقوم المعلم بطرح مجموعة من الأسئلة على المتعلمين، ويتركهم ليجيبوا عليها، ويقوم بالتنويع بين الأسئلة الأمر الذي يساهم في تحفيز التلاميذ وتنشيط تفكيرهم.
  6. أسلوب المحاضرة: أو كما يعرفها البعض باسم طريقة الإلقاء، وفي هذا الأسلوب يقوم المدرس بتقديم الدرس على شكل محاضرة، حيث يسرده بشكل متسلسل، وفي النهاية يفسح المجال للطلاب للاستفسار حول النقاط الغامضة والتي لم تكون واضحة بالنسبة إليهم، ويعد هذا الأسلوب واحدا من أقدم أساليب التدريس، ولقد أدخلت مجموعة من التطويرات على هذه الطريقة، حيث أصبح بإمكان المعلم أن يقوم بإدخال الصور وبعض الوسائل التعليمية أثناء شرحه للدرس، ولكي يكون أسلوب المحاضرة جيدا يجد أن يستوفي مجموعة من الشروط، ومن بين هذه الشروط التحضير للمحاضرة قبل الدرس، حيث يجب أن يعد المعلم المحاضرة في المنزل، بحيث يستطيع أن يدخل إلى موضوع الدرس بطريقة سلسلة أو محببة، وقد يذكر المعلم قصة أو حدثا من الحياة اليومية التي يعيشها الطالب ويجعله مدخلا إلى الدرس، كما يجب أن يقوم الطالب بربط موضوع المحاضرة مع المحاضرات السابقة التي ألقاها على طلابه، كما يجب ألا يتحدث وحده طوال المحاضرة، بل يجب أن يفسح المجال لطلابه للحديث، كما يجب أن يتحدث بلغة سليمة، مع مراعاة للفروق الفردية بين الطلاب، ولأسلوب المحاضرة عدد كبير من الإيجابيات، حيث أنه يقدم للطالب معلومات مميزة حول الدرس، كما ينمي قدرة الطلاب على إلقاء الأسئلة، بالإضافة إلى ذلك فإن هذا الأسلوب يتيح للمعلم اكتشاف الطلاب المنتبهين للدرس، والطلاب الغير منتبهين له، كما يتيح هذا الأسلوب للمعلم التأكيد على المعلومات التي يريد أن يتعلمها الطلاب من خلال رفع صوته، كما يتيح هذا الأسلوب للمعلم أن يتعرف على مستويات طلابه، وعلم الرغم من كل هذه الإيجابيات لأسلوب المحاضرة، إلا أن هناك بعض الأمور السلبية في هذا الأسلوب، ومن هذه الأمور، عدم إشراك التلاميذ في الدرس مما يدخل الملل إلى نفوسهم، عدم قيام المعلم بإثارة مهارة البحث في طلابه، وفي بعض الحالات قد لا ينتبه المعلم إلى الفروق الفردية بين الطلاب.
  7. أسلوب الأسئلة: ويعد هذا الأسلوب واحدا من أهم وأبرز أساليب التدريس، ويعد هذا الأسلوب أكثر أساليب التدريس شيوعا، ومن خلاله يقوم المعلم بطرح مجموعة من الأسئلة على طلابه، ومن خلال هذه الأسئلة يدفع الطلاب للتفكير، وبالتالي تنتعش ذاكرتهم.

ولكي تكون الأسئلة التي يضعها الطالب أسئلة جيدة يجب أن تستوفي مجموعة من الشروط ومنها قيام المدرس بتحضير الأسئلة التي سيلقيها على طلابه، كما يجب أن يفسح المجال لطلابه لطرح أسئلة تدور بأذهانهم حول الدرس، كما يجب أن يبدأ المدرس بطرح الأسئلة السهلة الواضحة الإجابة، ومن ثم ينتقل إلى الأسئلة الصعبة، كما يجب أن يتحدى ذكاء طلابه ويشعل التنافس بينهم من خلال الأسئلة التنافسية، كما يجب أن يتلقى إجابات طلابه عن أسئلته ببسمة، حتى وإن كانت خاطئة، ولكن يجب ألا يقبل إلى الإجابات الواضحة، كما يجب أن يشعرهم بقيمة الوقت، وذلك من خلال تحديد مهلة للإجابة عن هذه الأسئلة.

ولهذه الطريقة إيجابيات عديدة فمن خلالها يتعرف المعلم على ما يدور في ذهن طلابه، كما أنه ينمي قدرة التفكير لدى طلابه، كما يثير الدافعية للتعلم عند الطلاب، ويجعلهم يقومون بتنظيم أفكارهم، كما يستطيع المعلم اكتشاف نقاط القوة والضعف عند طلابه.

ولكن ما يعيب هذه الطريقة عدم انتباه المعلم للوقت، وبالتالي قد ينتهي الدرس ولم تنته الأسئلة المعدة له، كما أن الطلاب قد ينفرون من الدرس في حال كان الأسئلة شبه مستحيلة الحل، كما أن هذه الطريقة تعطي المجال للطلاب لكي يسألوا المعلم مجموعة من الأسئلة التي قد تخرجه عن إطار الدرس.

ما هي مواصفات أسلوب التدريس الحديث الناجح؟

حتى يكون أسلوب التدريس ناجحا يجب أن يكون يحتوي على مجموعة من المواصفات، ومن هذه المواصفات:

  1. لكي يكون أسلوب التدريس الحديث ناجحا يجب أن يقوم معلم الصف باختياره بحرية تامة، ووفق ما ينسجم مع الدرس.
  2. كما يجب أن يراعي المعلم عند اختياره لأسلوب التدريس درجة وعي التلاميذ وتطورهم ونموهم.
  3. كما يجب أن يختار المعلم أسلوب يتفق مع نتائج البحوث التربوية.
  4. يجب أن يقوم المعلم باستخدام عدة أساليب في التدريس، كما يجب أن يراعي كافة الفروق الفردية بين طلابه.
  5. كما يجب أن يراعي المعلم العنصر الزمني، حيث يجب أن تكون المعلومات متوافقة مع الحصة الزمنية.

ومن خلال ما سبق نرى وجود مجموعة كبيرة من أساليب التدريس الحديثة، والتي يستطيع المعلم من خلالها إيصال أفكاره للطلاب.
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بأساليب التدريس الحديثة.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك