كيف تلخص كتابا أو بحثا علميا ؟

كيف تلخص كتابا أو بحثا علميا ؟

كيف تلخص كتابا أو بحثا علميا ؟

تم التحرير بتاريخ : 2018/09/19

اضفنا الى المفضلة

يعد التلخيص من المهارات التي يجب أن يكتسبها أي كاتب أو باحث علمي ، وذلك لكي يقوم بتلخيص ما يقرأ بحيث لا يضطر إلى إعادة قراءته في المرة الثانية ، وبالتالي يوفر الجهد والوقت عند الرجوع إليه مرة أخرى .

وتخليص الكتاب أو البحث العلمي ليس أمرا سهلا أو بسيطا ، بل يحتاج لامتلاك الكاتب للقدرة على الاستيعاب ومعرفة المعلومات المهمة التي يجدر به الاحتفاظ بها .

ولتلخيص الكتاب عدد من المبادئ والطرق التي سنقوم بالحديث عنها في رحاب هذا المقال .

مبادئ تلخيص الكتاب والبحث العلمي

لكتابة التخليص عدد من الشروط والمبادئ التي يجب على الباحث الالتزام بها ومنها :

  1. يجب على الباحث أن يحافظ على معلومات الكتاب الأصلية ، ولا يعدل عليها أو يغير فيها أي شيء ، لكي لا تنحرف المعلومات عن كتاب الباحث الأصلي .
  2. يجب على الباحث أثناء التلخيص الابتعاد عن تكرار الحشو ، والأشياء الغير مناسبة ، مثل المقدمة و الأمثلة .
  3. يجب أن يمتلك الباحث القدرة على التمييز بين النصوص ، فيعرف النص الأصلي من النص الثانوي ، لكي يقوم بترتيب المعلومات بحسب أهميتها .
  4. يجب أن يعتني الكاتب بالتنسيق وترتيب الأفكار ، لكي يحافظ على معلوماته منظمة بالكامل .

طريقة تلخيص الكتاب والبحث العلمي

  1. في البداية يجب على الباحث أن يقوم بإلقاء نظرة سريعة على الكتاب الذي يريد تلخيص ، وتحديد النقاط الأساسية فيه .
  2. بعد ذلك يجب على الكاتب أن يدون على ورقة خارجية الأفكار الرئيسية التي يرغب بها بالترتيب حسب أهميتها وأوليتها بالنسبة له ، من ثم يقوم بكتابة المعلومات التي بإمكانه الاستغناء عنها عند الضرورة .
  3. ثم يبدأ الباحث بتلخيص الكتاب بكتابة المعلومات الرئيسية على الدفتر الذي قام بتخصيصه لتلخيص الكتاب ، وبعد ذلك يقوم بتلخيص المعلومات الفرعية ، ومن ثم يقوم بالربط بين الأفكار الرئيسية والفرعية بشكل مترابط ومتسلسل بحيث يحافظ على تماسك النص .
  4. في حال كان الكتاب الذي يلخصه الباحث كتابا دينيا ، فعليه تجنب تكرار الشواهد الدينية التي تتناول موضوعا واحدا ، أما في حال كان الكتاب رياضيا فعلى الباحث أخذ الأمثلة كما هي موجودة في الكتاب الأصلي .
  5. في حال كان الكتاب المخلص تاريخيا فعلى الباحث الحفاظ على ترتيب الأحداث تاريخيا مع الإبقاء على التواريخ كما هي وعدم حذفها نظرا لأهميتها الكبيرة .
  6. أما في حال كان الكتاب الملخص قصة فعلى الباحث أن يقوم بقراءتها وتلخيصها بالطريقة الملائمة .
  7. بعد الانتهاء من التلخيص يجب على الباحث القيام بمراجعة الملخص الذي خطته أنامله ، لكي يتأكد من شمولية التلخيص ، وعدم نسيان الباحث لأي فقرة من الفقرات المهمة ، والتي يجب تلخيصها .
  8. يجب أن يبقي الباحث التلخيص متوازنا بحيث لا تطغى إحدى الفقرات على الأخرى .
  9. قراءة الفقرات أكثر من مرة لكي يتم فهمها بشكل جيد ، كما على الباحث عدم الاستعجال في إنهاء التلخيص .
  10. يجب على الباحث أن يمتلك الخبرة والمهارة الكافية لمعرفة الكلمات المفتاحية والرئيسية للموضوع واستخدامها والتركيز عليها.

وهكذا نرى أن مسألة تلخيص الكتاب أو البحث العلمي ليست بالأمر السهل ، بل تحتاج إلى الخبرة والالتزام بالشروط التي تم ذكرها من قبل ، لكي يقوم الباحث بالتلخيص بالشكل المثالي .

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي قمنا بطرحه في البداية وهو كيف تلخص كتابا أو بحثا علميا ؟ .


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك