ما هي طريقة دراسة الماجستير ؟

ما هي طريقة دراسة الماجستير ؟

ما هي طريقة دراسة الماجستير ؟

تم التحرير بتاريخ : 2018/05/19

اضفنا الى المفضلة

الماجستير وهي المرحلة الأولى في الدراسات العليا، ويستطيع الطالب الوصول إليها بعد أن ينال شهادة البكالوريوس بمعدل جيد يتناسب ويتوافق مع الشروط التي تفرضها الجامعات العالمية.

وتعد رسالة الماجستير الطريق الوحيد لكي يحصل الطالب على شهادة الدكتوراه، ومن دون رسالة الماجستير لن يكون الطالب قادرا على نيل هذه الدرجة العلمية المرموقة.

وتعد رسالة الماجستير حلما يراود أهداب العديد من الطلاب الذين يرغبون في إكمال دراستهم العلمية من خلاله، وذلك لكي يقدموا أبحاث تعود بالفائدة على المجتمع والاختصاص الذي قام الباحث فيه بالدراسة.

وتبلغ مدة دراسة الماجستير ثلاث سنوات بشكل عام يقوم الطالب بعدها بتقديم رسالة ماجستير وفق أسس وشروط معينة، ومن ثم تتم مناقشة هذه الرسالة أمام لجنة مكونة من عدة أعضاء، والتي سوف تصدر في النهاية قرار بمنح الطالب لهذه الدرجة أو عدم منحه لها.

كما يوجد هناك أنواع من الماجستير تتم دراستها من خلال سنتين وحسب، ولا يقدم الطالب فيها رسالة، بل يدرس مجموعة من المواد التي تزيد من تعمقه في اختصاص الدراسة.

ويمر الطالب خلال دراسته للماجستير بعدد من المراحل، وفيما يلي سوف نقوم باستعراض طريقة دراسة الماجستير.

ما هي طريقة دراسة الماجستير؟

يمر الطالب خلال دراسته للماجستير بمجموعة من العقاب والصعوبات والتي يجب عليه أن يتجاوزها بنجاح وذلك لكي يقوم بكتابة رسالة ماجستير ناجحة في تخصصه.

ويمر الطالب خلال دراسته للماجستير بمرحلتين، المرحلة الأولى تكون تمهيدية وتسبق الرسالة العلمية، والمرحلة الثانية هي مرحلة الرسالة العلمية وفيما يلي سوف نفصل الحديث فيه هاتين المرحلتين.

مرحلة الدراسة التمهيدية: في هذه المرحلة يقوم الطالب باستيفاء كافة الشروط التي تطلبها الجامعة من أجل يكون قادرا كتابة رسالة الماجستير، حيث يدرس الطالب في هذه المرحلة مواد أكثر تخصصا وعمقا في الاختصاص الذي يدرس فيه، حيث تقوم كل كلية بتحديد مجموعة من المواد الدراسية والتي تزيد من فهم الطالب للتخصص بشكل أكبر، ولن يحق للطالب أن يصل إلى المرحلة الثانية، إلا بعد أن يحقق النجاح في هذه المواد، بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الكليات العلمية تطلب من طلابها الحصول على دورات في اللغة أو الحاسوب، وذلك لكي تسمح لهم بالتسجيل على البحث العلمي.

مرحلة الرسالة العلمية: وهي المرحلة الثانية والأهم، ومن خلالها يقوم الباحث أو الطالب بالبحث عن فرضية، ومن ثم يسعى لبحث هذه الفرضية، وإيجاد الحلول لها، ومن ثم يقوم بتحديد مشكلة البحث العلمي، والتي سيعمل بكل جهده على حلها من خلال البحث العلمي، ومن يحدد العنوان ويضع خطة البحث بمساعدة الدكتور المشرف على كتابة رسالة الماجستير، ومن يقدم المشروع للجنة، وفي حال نال الموافقة عليه يبدأ القيام بجمع البيانات وبكتابة رسالة الماجستير وفي الطرق العلمية.

ما هي طريقة كتابة رسالة الماجستير؟

اختيار موضوع رسالة الماجستير:

يعد اختيار موضوع رسالة الماجستير من أكبر العقبات التي تواجه الطالب، حيث يجد نفسه أمام عدد كبير من المواضيع والتي يجب عليه أن يختار الموضوع المناسب من بينها.

لذلك يجب على الطالب أن يبحث على مواضيع جذابة، ولم تتم درستها من قبل وذلك لكي يدرسها ويقدم من خلالها أشياء جديدة للبحث العلمي.

ويستطيع الباحث أن يستعين بالدكتور المشرف على البحث العلمي من أجل أن يساعده في اختيار موضوع رسالة الماجستير.

وبعد أن يختار موضوع رسالة الماجستير يجب على الطالب أن يقوم بالاطلاع على كافة المواضيع التي ترتبط بموضوع البحث العلمي، ويتأكد من توفر مصادر كافية ووافية لهذا الموضوع.

اختيار عنوان رسالة الماجستير:

يعد عنوان رسالة الماجستير من أهم الأمور التي يجب أن يعطيها الطالب أهمية كبيرة، وذلك نظرا للدور الكبير الذي يلعبه العنوان في تشجيع القارئ على الاطلاع على الرسالة.

لذلك يجب أن يقوم الطالب بالاطلاع على شروط العنوان الجيد، كما يجب عليه أن يبتعد كل البعد عن العناوين المستهلكة.

ويجب أن يحرص على خلو عنوان رسالة الماجستير الخاصة به من الغموض.

كتابة خطة البحث:

تعد خطة البحث من أهم العناصر في رسالة الماجستير، فهي الطريق الذي سيسير عليه الباحث خلال قيامه بالبحث العلمي، ومن خلال خطة البحث يضمن الباحث الحصول على موافق اللجنة المناقشة.

وتحتوي خطة البحث على مجموعة من العناصر وهي المقدمة، مشكلة البحث، أهداف البحث، أسئلة البحث، أهداف البحث، أهمية البحث، الدارسات السابقة، منهج البحث والمصادر والمراجع.

تنفيذ خطة البحث:

بعد ذلك يبدأ الباحث بمرحلة تنفيذ خطة البحث، وذلك من خلال جمعه للبيانات المرتبطة والمتعلقة بالبحث العلمي الذي يريد القيام به.

ومن ثم يقوم بتسجيل النتائج التي توصل إليها من خلال قيامه بالبحث العلمي.

كما يجب عليه أن يحافظ خلال كتابة رسالة الماجستير على الإطار العام لهذه الرسالة والذي يجب أن يكون على الشكل التالي:

  • ملخص موضوع رسالة الماجستير.
  • الشكر والتقدير.
  • المحتويات.
  • قائمة الأشكال.
  • قائمة الجداول.
  • قائمة المختصرات.
  • قائمة الرموز.

الباب الأول والذي يتضمن مقدمة البحث، مشكلة البحث ، الأعمال والدراسات ، وأهداف ومبررات البحث .

الباب الثاني : ويتضمن منهجية البحث .

الباب الثالث :نتائج البحث والتحليل .

الباب الرابع : التوصيات .

قائمة المصادر والمراجع .

المحلق .

فحص نسبة الاقتباسات:

لقد وضعت كل جامعة نسبة معينة للاقتباسات، لذلك يجب على الطالب أن يعرف هذه النسبة ويلتزم بها.

كما يجب على الطالب بعد أن ينتهي من كتابة رسالة الماجستير أن يقوم بفحصها للتأكد من عدم تجاوز نسبة الاقتباس المسموحة.

ويوجد هناك مجموعة من البرامج التي يستطيع الطالب من خلالها معرفة نسبة الاقتباس في رسالته.

مراجعة الرسالة:

تعد مراجعة رسالة الماجستير من أهم الأمور التي يجب على الطالب أن يعتني بها.

فعليه قبل أن يطبع الرسالة أن يتأكد من خلوها من الأخطاء اللغوية والنحوية، وفي حال لم يجد بنفسه القدرات اللغوية التي تسمح له القيام بهذا الأمر يجب عليه أن يقوم بوضع الرسالة عند مدقق لغوي.

مناقشة رسالة الماجستير:

وتعد هذه المرحلة الأخيرة في الرسالة، حيث يتوج الطالب مجهوداته بمناقشة رسالة الماجستير أمام لجنة المناقشة.

لذلك يجب أن يقوم الطالب خلال المناقشة بعرض رسالته بثقة كبيرة، كما يجب عليه أن يوضح فائدة هذه الرسالة.

وبعد أن ينتهي من عرض رسالة الماجستير ستقوم اللجنة المناقشة بطرح مجموعة من الأسئلة المتعلقة برسالته، ويجب أن يتأنى في الإجابة عن هذه الأسئلة، وفي حال لم يعرف الإجابة على أحد الأسئلة، يجب عليه القول أنه لم يعرف الإجابة.

كما يجب على الطالب الجدال مع أحد أعضاء اللجنة حتى ولو خالفه الرأي.

وبعد نهاية المناقشة تقوم اللجنة بالاجتماع واتخاذ قرار بمنح الطالب شهادة الماجستير أو عدم منح الطالب لهذه الدرجة العلمية.

وهكذا نرى أن دراسة الماجستير ليست بالأمر السهل واليسر، بل يجب على الطالب أن يبذل جهدا كبيرا من الجهد والتعب حتى يصل إلى مبتغاه.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة أجبنا من خلالها على السؤال الذي طرحناه في البداية وهو ما هي طريقة دراسة الماجستير؟.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك