السرقة الأدبية وكيفية فحص نسبتها

السرقة الأدبية وكيفية فحص نسبتها

السرقة الأدبية وكيفية فحص نسبتها

تم التحرير بتاريخ : 2020/12/28

اضفنا الى المفضلة

مفهوم السرقة الأدبية:

يشير مفهوم السرقة الأدبية إلى استعمال أفكار الغير وأعماله بطرقة غير مشروعة، سواء بقصد أو من غير قصد، وتتم هذه السرقة من خلال عدم نسبة الأفكار إلى صاحبها الأصلي؛ أي عدم توثيق المعلومة (المسعود و بني حمد ، 2017م ،ص2).

أنواع السرقة الأدبية:

تتم السرقة الأدبية في الأبحاث العلمية على أنواع (بونوة ، 2019 - 2020م، ص13- 15)، منها: 

  1. الاقتباس بشكل كلي أو جزئي للأفكار أو المعلومات، أو النصوص أو الفقرات، أو المقاطع التي يتكون منها المقال منشور، او من الكتب، أو من المجلات، او الدراسات أو التقارير، او المواقع الإلكترونية، أو إعادة صياغتها بدون ذكر المصدر الأصلي لها. 

  2. استخدام معطيات معينة بدون ذكر مصدرها الأصلي. 

  3. اقتباس أجزاء من وثيقة بدون وضعها بين علامتي الاقتباس، وبدون ذكر مصدرها الأصلي. 

  4. استخدام دليل معين بدون ذكر مصدرها وصاحبه الأصلي. 

  5. نشر نصوص أو مقالات أو مطبوعات أو تقارير تمّ إنجازها من قبل هيئة أو مؤسسة واعتبارها كعمل شخصي. 

  6. استخدام إنتاج فني محدد أو إدراج (خرائط، أو صور، أو منحنيات بيانية، أو جداول إحصائية) بدون الإشارة إلى مصدرها وصاحبها الأصلي. 

  7. الترجمة من لغة إلى لغة يستخدمها الطالب أو الأستاذ الباحث، او الأستاذ الاستشفائي الجامعي، او الباحث الدائم بشكل كلي أو جزئي بدون ذكر المترجم أو المصدر. 

  8. إدراج اسم باحث غير مشارك في إنجاز العمل بإذنه أو بدون إذنه؛ بهدف مساعدته على نشر العمل بالاستناد إلى سمعته العلمية. 

  9. إدخال أسماء خبراء أو محكمين كأعضاء في اللجان العلمية للملتقيات الوطنية أو الدولية، او في المجلات والدوريات؛ لاكتساب المصداقية بدون الحصول على علم وموافقة وتعهد كتابي من قبل صاحبها. 

  10. استخدام الأستاذ الباحث أو الأستاذ الباحث الاستشفائي الجامعي أو الباحث الدائم أو أي شخص آخر، أعمال الطلاب ومذكراتهم كمدخلات في الملتقيات الوطنية أو الدولية، او من أجل نشر مقالات عليمة في المجلات والدوريات. 

أهم برامج ومواقع كشف السرقة الأدبية أو الانتحال:

للكشف عن السرقة الأدبية، يتم الاعتماد على مجموعة من البرامج التي لا تتوفر إلا في الجامعات المهمة أو المراكز البحثية؛ بسبب تكلفتها العالية، غير أنَّ تلك البرامج تتيح ميزة الاستخدام المجاني لعدد من المرات عند التسجيل كنوع من الدعاية، ثم يطلب من الشخص شراؤها (رجب ، 2016م ، ص34 - 37)، وسنستعرض أشهر البرامج العالمية المستخدمة في الكشف عن السرقة الأدبية على النحو التالي: 

  1. برنامج (iThenticate): حيث يكشف هذا البرنامج عن السرقة الأدبية من خلال مقارنة العمل المقدم في الأبحاث في أكثر من (50) مليار صفحة على الانترنت، و (130) مليون عنصر من عناصر المحتوى، ويشمل ذلك أعمال منشورة تتعدى (40) مليون بحث علمي مقدم من (590) ألف باحث ينشرون في المجلات العلمية. 

  2. برنامج (Turnitin): إذ يهدف هذا البرنامج إلى تحسين طرق الكتابة لدى الطلبة؛ لتجنب السرقة الأدبية، ويزود الطلاب في ذات الوقت بملاحظات وتغذية راجعة، من خلال مقارنة الاقتباسات المعيبة بقاعدة بيانات إلكترونية عالمية عالية الدقة. 

  3. برنامج (Dupli Checker): حيث يساعد هذا البرنامج على الكشف عن السرقة الأدبية، وعن أخطاء اللغة والاملاء، بحيث يفحص كل جملة داخل المصدر، من خلال فحص كل جملة في المستند وكافة صفحات الانترنت التي نُسخ منها المحتوى المقدّم، عن طريق استخدام مختلف المحركات البحثية. 

  4. برنامج (Plagiarism Checker): إذ يعمل هذا البرنامج على تقديم تقرير (HTML) مفصل في ثواني، يعمل من خلاله على تصنيف النسبة المئوية للسرقة باستخدام لون مختلف، ويتمتع هذا البرنامج بسرية تامة في التعامل مع المستندات.  

  5. برنامج (Plagiarismdetect): حيث يعمل هذا البرنامج على تقسيم النص إلى وحدات لغوية صغيرة، ويقوم بالتحقق من مدى التشابه مع كافة المواقع التي تكون مفتوحة للمقايسة، مع قاعدة بيانات البرنامج.

 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

طرق تجنب السرقة الأدبية:

لتجنب السرقة الأدبية لا بدّ من اتباع الطرق التالية (رجب ، 2016م ، ص28 – 29):  

إعادة الصياغة:

بحيث يقوم الباحث باستعمال ذات أفكار صاحب المؤلف على أن يصوغها الباحث بلغته الخاصة، ويمكن للباحث أن يكرر بعضا من المفاهيم الشائعة في الاستخدام، مع استعماله لعبارات تختلف بشكل كلي عن فهمه للمادة. 

استعمال علامات الاقتباس:

بحيث يتم استخدام علامات الاقتباس في حالة استعمال ذات كلمات المرجع بدون تغييرها أو إضافة كلمات أخرى إليها، أو حذف شيء منها. وإلى جانب استعمال علامات الاقتباس يتم ذكر اسم المرجع كاملا ومؤلفه ورقم الصفحة التي اقتبس منها. 

تدوين الملاحظات:

إذ يتوجب على الباحث تدوين ملاحظاته بعد الانتهاء من القراءة والفهم؛ بغية التقليل من نسبة النسخ. 

خطوات تجنب السرقة الأدبية:

لتجنب السرقة الأدبية هناك مجموعة من الخطوات التي يجب على الباحث القيام بها (رجب ، 2016م ، ص21)، ومن أبرز هذه الخطوات ما يأتي:

  1. أن يقدم الباحث الأوراق العلمية للنشر، على أن تتضمن بيانات أو مراجعات أو استنتاجات نشرت من قبل، بغض النظر إذا كانت منشورة في مجلة أو مؤتمر أو على شبكة الانترنت، مع الإشارة إلى محرري المجلة لطبيعة النشر السابق. 

  2. في حال كانت النتائج التي خرجت بها الدراسة منفردة ومعقدة، لا بدّ من عرضها بشكل مجمل، وتجنب تقديمها منفصلة. 


 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك