• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
عنوان الدراسة أهيمته وأسس اختياره

عنوان الدراسة أهيمته وأسس اختياره

عنوان الدراسة أهيمته وأسس اختياره

يعد عنوان الدراسة من أهم الأمور التي يجب على الباحث الاعتناء بها ، وذلك نظرا للأهمية الكبيرة التي يتمتع بها عنوان الدراسة  ، فهو الأمر الأول الذي سيطلع عليه القارئ ، وقد يلعب دورا كبيرا في جعل القارئ يكمل قراءة البحث أو قد يكون سببا في تجنب القارئ للبحث .

وقد يعتقد عدد لا بأس به من الناس في أن طول العنوان هو شيء جيد للبحث ، لكن الحقيقة تقول غير ذلك ، فعنوان الدراسة الجيد يجب ألا يكون طويلا ، ونظرا لإيجاد العديد من الأشخاص صعوبة في اختيار عنوان الدراسة قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عن عنوان الدراسة وأهميته وأسس اختياره .

عنوان الدراسة وأهميته وأسس اختياره 

لعنوان الدراسة أهمية كبيرة في البحث العلمي ، حيث يلعب دورا كبيرا في القراء يلجون إلى داخل البحث ، ويطلعوا عليه ، ولكي يستطيع الباحث كتابة عنوان جيد للبحث على الالتزام بعدد من الأسس ومن هذه الأسس نذكر :

  1. أن يبتعد الباحث في عنوان الدراسة عن العناوين الطويلة ، وذلك لصعوبة حفظها ، لذلك عليه اختيار عنوان قصير لدراسته .
  2. يجب أن يكون عنوان الدراسة شامل للمواضيع التي تتناولها هذه الدراسة ، حيث يجب على الباحث أن يأخذ عنوان من كل فقرات بحثه ، بحيث يمتلك القارئ من خلال العنوان فطرة أولية عما يوجد بداخل البحث .
  3. يجب أن يتجنب الباحث استخدام العناوين المثيرة ، وذلك لأن هذه العناوين تستخدم للكتب لأغراض تسويقية  بحتة ، وعنوان الدراسة يجب أن يكون بعيدا عن كل هذه الأمور .
  4. يجب أن تكون كلمات العنوان واضحة للغاية ، ومرنة، ولا تحمل أي غموض أو تأويلات .
  5. يجب أن يكون عنوان الدراسة عنوانا علميا ، رصينا ، موضوعيا .
  6. يجب أن لا يحتوي عنوان الدراسة  على أمور غير متعلقة فيها ، لأن ذلك يعتبر خداعا للقارئ .
  7. يجب أن يحرص الباحث على أن يعكس عنوان الدراسة العلاقة بين متغيرين أو عدة متغيرات .
  8. هناك عدة طرق لصياغة العنوان على شكل سؤال وهي :
  • أن يكون السؤال بشكل وصفي ، مثال :  ما هي خصائص البحث العلمي ؟
  • أن يكون العنوان على شكل علاقة  ، مثال : العلاقة بين الخصائص الاجتماعية والثقافية و تشرد الأطفال .
  •  أن يكون العنوان بشكل أثر  : أثر استخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي .
  • أن يكون العنوان على شكل فروق : الفرق بين البحث العلمي والبحث الأدبي .

ما هي خطوات اختيار عنوان الدراسة؟

يلعب عنوان الدراسة دورا كبيرا في جذب القارئ إلى الولوج إلى أعماق البحث ، لذلك يجب على الباحث أن يقوم باختيار العنوان المناسب للدراسة التي يقوم بها.

ولكي يقوم الباحث باختيار عنوان الدراسة المميز يجب أن يتبع مجموعة من الخطوات ومن بينها :

  1. العنوان غير  المستهلك: يجب أن يقوم الباحث باختيار عنوان غير مستهلك للبحث العلمي الذي يقوم به، لذلك يجب أن يبحث عن عنوان جديد ومميز، يشد القارئ للدخول إلى البحث الذي قام به.
  2. الوضوح والإيجاز: ومن ثم يجب على الباحث أن يقوم باختيار عنوان واضح ومميز لدراسته، حيث يجب على الباحث أن يختار عنوانا خاليا من الكلمات الغامضة والتي تحتاج إلى شرح وتفسير، كما يجب ألا يزيد طوله عن خمس عشرة كلمة وألا يقل عن خمس كلمات.
  3. تحديد مجال البحث: يجب أن يحرص الباحث على أن يختار عنوان البحث بما يتناسب مع موضوع الدراسة الذي يريد القيام به، كما يجب أن يكون هذا العنوان مرتبطا ارتباطا وثيقا بعينة الدراسة.
  4. الحداثة والتميز: يجب أن يحاول البحث أن يقوم باختيار عنوان مميز لدراسته، حيث يجب أن يكون هذا العنوان إبداعيا وغير مدروس من قبل، كما يجب أن يكون هذا العنوان ملفتا للنظر ويجذب الباحثين للولوج إلى أعماق البحث العلمي.
  5. وجود مراجع كافية له: يجب على الباحث أن يحرص على وجود مجموعة كبيرة من المراجع لعنوان البحث الذي يضعه، وذلك لكي يكون قادرا على النهوض بدراسته نحو الأمام، وفي حال كانت المراجع قليلة فإن الباحث لن يكون قادرا على إنجاز دراسته.

كيف تختار عنوان بحثك العلمي من بين عدة عناوين؟

  1. لن يكون من الكافي أن يطلع الباحث على عناوين الأبحاث والدراسات حتى يستطيع اختيار عنوانا مميزا لبحثه العلمي.
  2. وقد يقع الباحث بحيرة كبيرة في حال كان هناك مجموعة من العناوين والتي يجب عليه أن يختار أحدها، لذلك يجب أن يقوم بتحديد التخصص، ومن ثم يقوم باختيار موضوع من ضمن هذا التخصص.
  3. ويجب أن يحرص الباحث على اختيار عنوان مشوق ومميز يجذب الأنظار للبحث العلمي والدراسة التي قام بها الباحث.
  4. كما يجب أن يقوم الباحث بوضع مجموعة من الحدود للموضوع الذي يدرسه، وذلك لكي يقوم بدراسته من كافة النواحي.
  5. ويجب أن يحرص الباحث عند اختيار موضوع ضمن قدراته العلمية، وفي حال اختار الباحث موضوعا ليس ضمن إمكانياته العلمية، فهذا يعني أنه لن يكون قادرا على دراسته بالشكل الأمثل.
  6. ويفضل أن يكون عنوان البحث الذي يختاره الطالب من بين العناوين التي يفضلها المشرف ويميل إليها، وذلك لأن العنوان الذي لا يميل إليه المشرف سيؤدي إلى عدم متابعة المشرف لهذا البحث.
  7. ويبدأ الباحث اختيار موضوع البحث من خلال تسجيل مجموعة من العناوين على ورقة، ومن ثم يختار الباحث العنوان الذي يناسب بحثه، وقد يشكل عنوان البحث من مجموعة العناوين.

مجموعة نصائح لاختيار عنوان البحث العلمي

  1. يجب أن يكون الباحث هادئا أثناء وضعه لعنوان البحث العلمي، كما يجب عليه أن يتروى في وضع عنوان البحث العلمي، ويبتعد عن التسرع.
  2. يجب أن يقوم الباحث بتصنيف عناوين البحوث التي سيختارها إلى موضوعات، ومن ثم يجب أن يختار العنوان المناسب لدراسته ويتجاهل باقي العناوين.
  3. يجب أن يحرص على اختيار العنوان الفريد من نوعه والمميز والذي يتناسب مع بحثه العلمي.
  4. كما يجب أن يراعي الباحث اختيار العنوان الذي يتناسب مع متغيرات البحث العلمي.
  5.  ومن ثم يجب على الباحث أن يقوم بالتأكد من وجود عدد كبير من المصادر والمراجع حول العنوان الذي اختاره، وفي حال لم يجد المصادر والمراجع الكافية عليه أن يختار عنوانا جديدا لبحثه العلمي، وذلك لأن العنوان الأول لن يعطيه بحثا شاملا ومتكاملا.

وهكذا نرى أن لعنوان الدراسة أهمية كبيرة في البحث العلمي ، لذلك يجب على الباحث أن يكون حريصا أثناء اختياره لعنوان الدراسة ، وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة عن عنوان الدراسة أسسه وأهميته .

 

للمساعدة في اقتراح عنوان لدراستك مميز وغير مستهلك في مجال تخصصك تواصل عبر خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

 

هنا باقة من عناوين رسائل ماجستير في التخصصات التالية :

عناوين رسائل ماجستير في الرياضيات

عناوين رسائل ماجستير في تكنولوجيا المعلومات

عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال

 
 
 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك