• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
عنوان البحث العلمي

عنوان البحث العلمي

عنوان البحث العلمي

البحث العلمي وهو البحث الذي يقوم به الباحث ويهدف من خلاله إلى تقديم معلومات تساهم في تطور البحث العلمي وتدفعه إلى الأمام.

ومن خلال البحث العلمي يقوم الباحث باكتشاف أشياء جديدة لم تكن مكتشفة من قبل كما يقوم بإثبات صحة نظريات سابقة أو نفي صحتها ويستخدم المعلومات التي تؤكد صحة كلامه.

ولقد شهد البحث العلمي تطور عبرا العصور حتى وصل إلى الشكل الذي نعرفه عليه في يومنا هذا، ولقد ساهم الشكل الحالي للبحث العلمي في تخليص البحث العلمي من العشوائية والضياع، وساعد الباحث على إنجاز بحثه العلمي بشكل أسرع وأسهل.

ولكي يكون البحث العلمي بحثا ناجحا يجب على الطالب أن يلتزم بمجموعة من الخطوات ومن أبرز هذه الخطوات اختيار عنوان البحث العلمي .

ولقد تم تعريف عنوان البحث العلمي بأنه البوابة الرئيسية والمدخل الأساسي للبحث العلمي، ويلعب عنوان البحث العلمي دورا كبيرا في تحفيز القارئ ودفعه لقراءة البحث العلمي، وفي حال لم يكن العنوان جيدا فإن ذلك سيؤدي إلى عزوف القارئ عن البحث العلمي.

وعنوان البحث العلمي هو أول شيء يصادف القارئ الذي يرغب في الاطلاع على البحث، لذلك يجب أن يقدم عنوان البحث فكرة عامة عن البحث العلمي الذي قام به الباحث.

وتحتاج صياغة عنوان البحث العلمي إلى توافر إلى عدد من الشروط وذلك لكي يكون عنوان البحث العلمي عنوانا جيدا، وفي رحاب هذا المقال سوف نقوم بجولة نطلع من خلالها على كيفية صياغة عنوان البحث العلمي وعن أهمية عنوان البحث العلمي، وعن كيفية اختيار عنوان البحث العلمي.

ما هي شروط صياغة عنوان البحث العلمي؟

الإلمام بموضوع البحث العلمي:

لكي يكون الباحث قادرا على صياغة عنوان البحث العلمي بشكل جيد يجب أن يكون لديه فكرة كبيرة عن موضوع البحث العلمي الذي يقوم به.

 ولن يتحقق هذا الأمر إلا من خلال اطلاع الباحث على عدد كبير من المصادر والمراجع التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي الذي يقوم به.

اختيار موضوع فرعي من موضع عام:

إن مجال البحث الذي يقوم به الباحث يكون في العادة مجالا واسعا، لذلك يجب على الباحث أن يقوم باختيار جزء من هذا المجال ويدرسه.

وبعد أن يختار الباحث مجال دراسته يجب عليه أن يقوم بالاطلاع على هذا الجزء، ومعرفة كافة التفاصيل المتعلقة به.

توظيف المصطلحات والمفاهيم وضبطها بشكل جيد:

يجب أن يقوم الباحث بالاطلاع على عدد كبير من المصطلحات التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي الذي ينوي القيام به، وذلك لكي يختار المصطلحات التي تتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به.

 وبعد أن يقوم الباحث باختيار مصطلحات بحثه يجب عليه أن يقوم بتنظيمها وترتيبها بطريقة تتوافق مع بحثه العلمي.

امتلاك الباحث للمفردات اللغوية:

عد امتلاك الطالب للمفردات اللغوية في مجال البحث الذي يقوم به أمرا ضروريا بالنسبة للطالب وذلك لكي يكون قادرا على صياغة عنوان بحثه العلمي.

ويستطيع الباحث امتلاك الكلمات اللغوية من خلال الاطلاع على عدد كبير من العناوين وتحديد الكلمات المميزة فيها، ومحاولة استخدامها في البحث العلمي.

 استخدام اللغة السهلة والبسيطة لصياغة عنوان البحث العلمي:

تعد البساطة في صياغة العنوان من أهم الأمور التي يجب على الباحث اتباعها عند قيامه بصياغة البحث العلمي.

 والعنوان الجيد هو العنوان الواضح والذي لا يسبب أي إرباك أو مشكلة بالنسبة للباحث العلمي.

ويجب أن يكون عنوان البحث العلمي مرتبطا بشكل وثيق بالبحث العلمي الذي قام به الباحث، ويدل عليه.

تجنب استخدام العناوين الجزئية والمبهمة:

يجب على الباحث أن يحرص عند قيامه بكتابة البحث العلمي على عدم استخدام العناوين التي تدل على جزء من الموضوع، بل يجب أن تدل العناوين على الموضوع بشكل كامل.

كما يجب عليه عدم استخدام العناوين المبهمة، وذلك لأن هذه العناوين لأن تؤدي دورها في جعل العنوان واضحا.

الابتعاد عن استخدام أدوات الربط:

يجب أن يكون عنوان البحث العلمي عنوانا متينا ومتماسكا، لذلك يجب على الباحث أن يبتعد عن استخدام أدوات الربط.

 حيث أن استخدام أدوات الربط يعد من الأمور التي تعيب عنوان البحث العلمي.

شمولية العنوان:

يعد العنوان ضعيفا في حال كان مقتصرا على محور واحد من محاور البحث العلمي.

ولكي يكون العنوان ناجحا يجب أن يشمل كافة محاور البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

اختيار العنوان المتوسط الطول كعنوان للبحث العلمي:

يجب أن يحرص الباحث عند وضعه لعنوان البحث العلمي على عدم تجاوز العنوان الخمس عشرة كلمة وعلى عدم نقصانه عن خمس كلمات.

ويجب أن يعي أن العنوان الطويل سيكون صعب الحفظ وسيسبب الملل للقارئ، بينما العنوان القصير سيؤدي إلى عدم تغطية كافة محاور الموضوع.

 

كيفية اختيار عنوان البحث العلمي

يجب أن يؤجل الباحث اختيار عنوان البحث العلمي الذي يقوم به إلى نهاية البحث، وذلك لكي يكون هو المتحكم في العنوان، أما في حال اختار عنوان البحث العلمي قبل الشروع به فهذا يعني أن عليه الالتزام بالكلمات الموجودة في العنوان.

لا ضير أن يقوم الباحث أثناء عودته للدراسات السابقة بتدوين عناوينها وذلك لكي يستفيد من هذه العناوين في صياغة العنوان المناسب للبحث العلمي الذي يقوم به.

يجب أن يقوم باختيار الكلمات ذات الطابع الموسيقي كعنوان للبحث العلمي الذي يقوم به، وذلك لكي يسهل على الناس حفظ هذه الكلمات وترديدها.

ويجب أن يكون الباحث حريصا على ألا يتجاوز عنوان البحث الذي يقوم به الطول المثالي لعنوان البحث العلمي، كما يجب أن يتأكد من خلو عنوان البحث الذي يقوم به من الكلمات الغامضة.

ويجب أن يكون عنوان البحث العلمي شاملا ومرنا ويتضمن كافة الأفكار التي يحتويها البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

 

ما هي أهمية عنوان البحث العلمي؟

لكي يكون عنوان البحث العلمي ناجحا يجب أن يؤدي الدور المطلوب منه كوسيلة لإيضاح الفكرة العامة للبحث العلمي.

يجب أن يساعد عنوان البحث العلمي الباحث على الالتزام بموضوع البحث العلمي، كما يجب أن يساهم موضوع البحث العلمي في إبعاد الباحث عن الأمور التي تقدم الفائدة المرجوة للبحث العلمي الذي يقوم به.

والعنوان الناجح هو العنوان الذي يتم اعتماده من قبل المكتبات العلمية الأمر الذي يسهل من مهمة الباحثين الآخرين في الاطلاع عليه.

 

ما هي طرق صياغة عنوان البحث العلمي؟

  • أن يكون عنوان البحث العلمي على شكل علاقة.
  • أن يكون عنوان البحث العلمي بشكل وصفي.
  • أن يكون عنوان البحث العلمي بشكل أثر.

 

ونستنتج مما سبق أن عنوان البحث العلمي يلعب دورا كبيرا في تقديم إعطاء فكرة عامة عن البحث العلمي، لذلك يجب أن يكون الباحث حريصا على الالتزام بشروط صياغة عنوان البحث العلمي، حتى يؤدي العنوان الدور الذي وضع من أجله.

 

للمساعده في اقتراح عنوان بحث مميز تواصل مع فريق العمل من خلال خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك