• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
مصطلحات البحث العلمي وتعريف أبرزها

مصطلحات البحث العلمي وتعريف أبرزها

مصطلحات البحث العلمي وتعريف أبرزها

 تعد مصطلحات البحث العلمي من أهم الأشياء التي يقوم عليها البحث العلمي، حيث أنها تساهم في توضيح العديد من المعاني، وتقدم إضافة كبيرة للبحث العلمي.

ويوجد هناك المفاهيم والمصطلحات التي يتم استخدامها في الأبحاث العلمية، وتساهم هذه المصطلحات في تفسير وإيضاح العديد من جوانب البحث العلمي.

ويجب على الباحث أن يقوم باختيار مصطلحات البحث العلمي التي تتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به.

وتساهم مصطلحات البحث العلمي في توضيح الغموض الذي يحيط الذي يحيط ببعض عبارات البحث العلمي، وبالتالي تزيل الغموض لدى القارئ، وتجعله يفهم البحث العلمي.

كما تعلب مصطلحات البحث العلمي دورا كبيرا ففي توضيح وجهة نظر الباحث، وتساعده على وضع الإطار المرجعي له.

ويجب أن يلتزم البحث العلمي بمجموعة من المعايير أثناء عرضه لمصطلحات البحث العلمي، حيث يجب عليه أن يحدد ويجمع مفاهيم المصطلحات التي ستتكرر في البحث العلمي، كما يجب ألا يكون التعريف الإجرائي كبيرا جدا أو مختصرا، بل يجب أن يكون متوسط الطول.

مصطلحات البحث العلمي

 ونظرا للدور الكبير الذي تلعبه مصطلحات العلمي سنقوم في هذا المقال بتعريف أبرز مصطلحات البحث العلمي، والحديث عن معنى هذه المصطلحات باللغة العربية وفي مجال البحث العلمي.

تعريفات أبرز مصطلحات البحث العلمي

  • أثر: ويعني هذا المصطلح في اللغة بقية أو علامة، أما في مجال البحث العلمي فيعني: التبادل الذي يحدث بين متغيرين يؤثر أحدهما في الآخر، أو يؤثران في بضعهما بشكل متبادل.
  • أداة القياس: ويعني هذا المصطلح في اللغة التقدير، المقياس، المقدار، أو ما يقاس به، أما في مجال البحث العلمي فأداة القياس تعرف بأنها الوسيلة التي يجمع من خلالها الباحث بيانات بحثه العلمي.
  • أدبيات البحث: ويعني هذا المصطلح في اللغة القواعد التي تبين وتنظم كيفية البحث وشرائطه، أما في مجال البحث العلمي فتعني الدراسات السابقة وما يتصل بموضوع من المصادر التي تزخر فيها المراجع.
  • الأطروحة: في اللغة العربية تعني دراسة يقدمها الطالب إلى لجنة جامعية للحصول على درجة علمية، أما في البحث العلمي تعني الآراء التي يتم طرحها لنيل درجة علمية كالدكتوراه والماجستير في مصطلح العلوم.
  • إعداد: في اللغة العربية تعني تهيئته وتنظيمه، أما في مصطلح البحث العلمي فتعني الشي الذي يقوم به الباحث، ويوفر من خلاله ركائز مرجعية أولية لموضوع البحث العلمي الخاص به، ويتم هذا الأمر من خلال اطلاع الباحث وقراءته للأمور التي ترتبط بالبحث العلمي الذي يقوم به.
  • أهمية البحث: في اللغة العربية تعني الأمر الشديد الذي يعو إلى اليقظة والبحث بمعنى طلب الشيء ومعرفة حقيقته، أما في البحث العلمي فتعني بيان جدوى إجراء البحث أو الدراسة وذلك من خلال توضيح الأدلة التي من  شأنها توضيح أهداف البحث العلمي.
  • الإحساس بالمشكلة: في اللغة العربية تعني الشعور بالمشكلة والمشكلة هي المتلبس من الأمور، أما في مجال البحث العلمي فعتني الشعور بمجموعة من أحداث متشابكة ومتداخلة يحيطها الغموض، وتواجه الفرد أو الجماعة، ويكون من الصعب إيجاد الحلول لها قبل معرفة عواملها وتحليلها، وذلك من أجل التوصل إلى اتخاذ قرار بشأنها.
  • استبيان: في اللغة العربية استبين الشيء يعني استوضحه، أما في البحث العلمي فهو صحيفة تحتوي  على مجموعة من الأسئلة التي تستخدم في إجراء الدراسات المسحية، وذلك بهدف الحصول على البيانات اللازمة من أفراد العينة التي تنطبق عليها الدراسة.
  • استطلاع: في اللغة العربية  تعني نظر ما عنده من رأي، أما في البحث العلمي فهو أخذ رأي معين من الغير في أحد أمور البحث العلمي.
  • اعتباطية: في اللغة العربية تعني أم الأمر ليس مبنيا على أسس متفق عليه يعتمدها جميع العلماء والباحثين، وتحمل ذات المعنى في مجال البحث العلمي.
  • افتراض: في اللغة العربية الافتراض من الفرض، ويعني أن هناك خلافا بين العلماء حول هذا الموضوع، أما في مجال البحث العلمي فالافتراض هو مسلمة البحث وهو ما يجب أن يسلم بصحته كل من  الباحث والقارئ،  وذلك لأنه مثبت علميا ولا يتعارض مع الحقائق العلمية الموجودة في مجال البحث العلمي.
  • الابداع: في اللغة العربية تعني إيجاد شيء غير مسبوق، أما في مجال البحث العلمي فهي عملية ينتج عنها عمل جديد ترضى عنه جماعة ما أو تتقبله على أنه مفيد، والإبداع انحراف عن الاتجاه الأصلي، ويتجلى في مجالات الأدب والموسيقى بشكل خاص.
  • الإحصاء: في اللغة العربية تعني العد والحساب، أما في مجال البحث العلمي فالإحصاء هو العلم الذي يبحث في الحصول على قيمة معينة لتمثيل الاتجاهات التي تشير  إليها مجموعة كبيرة من الأرقام والقياسات.
  • البحوث التطبيقية: في اللغة تعني استقصاء الحقائق، أما في مجال البحث العلمي فتعني إيجاد الحلول لمشكلة محددة من خلال اعتماد الحقائق والأدلة والبراهين بتسلسل عقلي ومنطقي.
  • البحوث الأساسية: في اللغة العربية تعني نقب، فتش، استثار، أما في مجال البحث العلمي فتعني البحوث العلمية النظرية التي لا يكون فيها هدف تطبيقي وتقدم فائدة لتوسيع المعرفة.
  • التخطيط الاستراتيجي: في اللغة العربية فن الخطط المستقبلية، أما في مجال البحث العلمي فتعني العمل على جمع البيانات وتحليلها بأسلوب علمي صحيح بحيث تمثل الواقع وتساعد على التنبؤ بظروف المستقبل.
  • التعميم: في اللغة العربية تعني بيان يوجهه صاحب سلطة ما بإطلاق الصفات المتنوعة على جميع أفراد جنس ما دون تخصيص، أما في مجال البحث العلمي: إطلاق صفة عمومية على مجموعة حوادث وظواهر يفترض أنها تشترك في هذه الصفة، ويعد التعميم من مصادر التقويم أو التقدير.
  • التفسير: في اللغة العربية تعني الإبانة وكشف المغطى، أما في مجال البحث العلمي فتعني الكشف عن العلاقات بين المسببات والنتائج من أجل تحديد المتغيرات المحتملة.
  • التفكير العلمي: في اللغة العربية تعني تجربة باطنة واقعة على أحوالنا النفسية، أما في مجال البحث العلمي فتعني أن الدراسة والبحث ليست مجرد تجميع البيانات والمعلومات والحقائق ولكن تفسير الباحث لهذه الحقائق وبيان معانيها ووضعها في إطار منطقي مفيد، وهو الذي يميز التفكير العلمي عن سواه، وذلك نظرا لأن البحث يتطلب الفكر.
  • التنبؤ: في اللغة العربية تعني التكهن أو توقع الأمر قبل حدوثه، أما في مجال البحث العلمي فيعني عملية الاستنتاج التي يقوم بها الباحث بناء على معرفته تكهن بقدر من الاحتمال عن وقوع حادث أو سلسلة من الحوادث عن طريق التحليل العلمي أو الإحصائي للوقائع المعروفة.
  • المحددات الزمانية: في اللغة العربية تعني المجال الزماني، أما في مجال البحث العلمي فعتني القيود التي تقيد نطاق البحث الزماني.
  • المحددات المكانية: في اللغة العربية تعني نطاق البحث المكاني، أما في مجال البحث العلمي فهي القيود التي تقيد نطاق البحث المكاني.
  • المنهج التاريخي: في اللغة العربية المنهج هو الطريق المستقيم، والتاريخ هو الوقت، أما في مجال البحث العلمي وهو إعادة الماضي من خلال جمع الأدلة وتقويمها وتأليفها، وذلك لكي يتم عرض الحقائق عرضا صحيحا، من أجل التوصل إلى نتائج ذات براهين علمية واضحة.
  • المنهج الوصفي: في اللغة العربية المنهج هو الطريق المستقيم، أما في مجال البحث العلمي فهو دراسة الظاهرة كما توجد في أرض الواقع، كما يتم من خلاله وصف الظاهرة وصفا دقيقا.
  • المنهج التجريبي: في اللغة العربية المنهج هو الطريق المستقيم، والتجريبي تعني الاختبار، أما في مجال البحث العلمي فهو محاولة ضبط كافة المتغيرات التي تؤثر على ظاهرة ما أو واقع ما عدا المغيرات التجريبي، وذلك من أجل قياس أثره على الظاهرة أو الواقع.

 

هذه كانت مجموعة من أبرز مصطلحات البحث العلمي بينا لكم معناها باللغة العربية وفي مجال البحث العلمي لنوضح لكم معانيها، وبالتالي لن تجدون صعوبة في فهما عند ورودها في البحث العلمي.

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك