• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
عناوين مواضيع بحث تخرج علوم مالية ومصرفية

عناوين مواضيع بحث تخرج علوم مالية ومصرفية

عناوين مواضيع بحث تخرج علوم مالية ومصرفية

العلوم المالية والمصرفية وهو أحد أهم التخصصات الموجودة في إدارة الأعمال، والتي يرغب بدراستها عدد كبير من الطلاب وذلك نظرا للأهمية الكبيرة لهذا التخصص في سوق العمل.

وتحتاج دراسة هذا التخصص إلى تمكن الطالب وإحاطته بمعرفة كاملة بالأمور التي ترتبط وتتعلق بأمور المحاسبة وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى ذلك فإن هذا التخصص يحتاج إلى أن يكون الطالب على اطلاع كامل بما يخص علميات الاستثمار والعمل المصرفي، كما يجب أن يكون متمكنا من  القيام بالعمليات الحسابية المعقدة والتي ترتبط وتتعلق بالاستثمار والتداول بالأسهم والأوراق المالية، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون الطالب قادرا على التعامل مع المشتقات المالية.

ولقد ازدادت رغبة الطلاب في دراسة العلوم المالية والمصرفية وذلك لازدياد الأعمال الحرة، ولازدياد حاجة سوق العمل للخريجين الأكفاء.

ويعد الهدف الرئيسي من تخصص العلوم المالية والمصرفية وهو تزويد الطلاب بالمعرفة الأكاديمية المهنية اللازمة للعمل في القطاعات المالية والإدارية والمصرفية.

بالإضافة إلى ذلك فإن تخصص العلوم المالية والمصرفية يهدف إلى تأهيل الطلاب للعمل في شركات تداول الأسهم وشركات البورصة وأسواق المال الدولية.

وتركز الجامعات العالمية من خلال تدريسها للعلوم المالية والمصرفية على تطبيق استراتيجيات تعليمية عالية الجودة، وذلك لكي يكون الطالب قادرا على العمل في المجالات القيادية في المؤسسات والشركات.

ويتم تدريب الطالب خلال سنين الدراسة على استخدام أحدث تقنيات التعليم المتطور، وذلك لكي يواكب الخريجون عصر التطور والنهضة، ولكي يكونوا قادرين على المنافسة في هذا السوق.

 

ويدرس الطالب خلال العديد من المواد التي ترتبط بالعلوم المالية والمصرفية ومن أبرز هذه المواد:

  • الرياضيات التي ترتبط وتتعلق بالعلوم الإدارية والمالية.
  • التشريعات المصرفية والقوانين التجارية.
  • مبادئ الإحصاء والإحصاء التطبيقي.
  • مهارات الحاسب الآلي.
  • مقدمة في الاقتصاد.
  • مبادئ في التسويق.
  • مبادئ إدارة الأعمال المصرفية.
  • التحليل المالي ومبادئ الإدارة المصرفية.
  • مفهوم ومبادئ التأمين.

ولكي يلتحق الطالب في تخصص العلوم المالية والمصرفية يجب أن ينال الشهادة الثانوية العلمية بتقدير جيد، كما يجب أن تكون علامة مادة الرياضيات لديه مرتفعة.

 

ويوفر تخصص العلوم المالية والمصرفية العديد من فرص العمل للطالب ومن أبرز المجالات التي من الممكن أن يعمل بها خرجي العلوم المالية والمصرفية ما يلي:

  1. الوظائف الإدارية في البنوك وشركات المساهمة.
  2. شركات الوساطة المالية.
  3. المؤسسات الحكومية.
  4. المنظمات غير الهادفة للربح.
  5. شركات التأمين.
  6. الشركات الاستثمارية.

تبلغ مدة الدراسة في تخصص العلوم المالية والمصرفية أربعة أعوام ينال الطالب في نهاية شهادة البكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية، وفي حال أراد الطالب أن يحصل على شهادة الماجستير فيجب عليه أن يدرس لثلاث سنوات أخرى، بينما شهادة الدكتوراه تحتاج لدراسة خمس سنوات بعد أن ينال الطالب شهادة الماجستير.

وفي السنة الدراسية الرابعة يطلب من الطالب في تخصص العلوم المالية والمصرفية القيام ببحث تخرج في هذه العلوم، ويعد هذا البحث بمثابة البحث الأخير الذي يقوم به الباحث قبل أن ينال الشهادة العلمية.

وقد يتعرض الطالب لمجموعة من الصعوبات أثناء قيامه ببحث التخرج، ومن أبرز هذه الصعوبات صعوبة اختيار عنوان بحث التخرج.

حيث يحتاج اختيار عنوان بحث التخرج إلى امتلاك الطالب  خبرة كبيرة، حيث يجب أن يكون عنوان بحث التخرج خاليا من الأخطاء اللغوية والنحوية، وملائما للبحث الذي يقوم به الباحث، كما يجب أن يكون عنوان بحث التخرج واضحا وخاليا من الكلمات الغامضة، كما يجب أن يكون العنوان قادرا على جذب القارئ للدخول لبحث التخرج.

عناوين مالية ومصرفية

ونظرا لأهمية عنوان بحث التخرج، ونظرا للدور الكبير  الذي يلعبه قررنا تخصيص هذا المقال للحديث لتقديم باقة من عناوين مواضيع بحث تخرج علوم مالية ومصرفية.

عناوين مواضيع بحث تخرج علوم مالية ومصرفية

  • دور السياسة النقدية في معالجة ظاهرة التضخم في العراق.
  • دور الضريبة في تمويل النفقات العامة في المملكة العربية السعودية.
  • مخاطر الاستثمار في الأوراق المالية.
  • الآثار الرقابية والاقتصادية لرقابة البنك المركزي على الودائع والائتمان في البنوك الإسلامية.
  • دور الوساطة المالية في المصارف الإسلامية.
  • الأسواق المالية ودورها في النشاط الاقتصادي.
  • استخدام مؤشرات التحليل المالي في قياس أداء الشركة العامة للصناعات النسيجية في الديوانية.
  • دور ضريبة المبيعات في زيادة الحصيلة الضريبية.
  • القرارات الرأسمالية ما بين التوسع أو الإبقاء على الخطوط الإنتاجية.
  • المصارف الإسلامية ودورها في تمويل الاقتصاد.
  • أثر جودة الخدمة المصرفية على رضا العملاء.
  • الإعفاءات الضريبية ودورها في جذب الاستثمار الأجنبي.
  • البطاقة الائتمانية الذكية مفهومها ورأي الدين الإسلامي فيها.
  • الإصلاحات المصرفية على مكافحة تبييض الأموال في الجزائر.
  • استراتيجية التمويل الإسلامي للدول النامية.
  • استراتيجية تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وواقعها في المملكة العربية السعودية.
  • الإصلاح الضريبي وتأثيره على الاقتصاد الوطني.
  • الإصلاح الضريبي وأثره على المشاريع الاقتصادية.
  • الإجراءات التحفيزية والضمانات والتسهيلات الممنوحة للاستثمار الأجنبي وتشجيعه.
  • الاعتماد المستندي كتقنية دفع وتمويل وضمان للتجارة الداخلية.
  • التهرب الضريبي وأثره على الاقتصاد الوطني.
  • السياسة المالية ودورها في التنمية الاقتصادية.
  • الضمانات البنكية الدولية ودورها في ترقية التجارة الداخلية.
  • المنظمة العالمية للتجارة وبلدان العالم النامية.
  • أهمية التحليل المالي في مؤسسة إنتاجية.
  • أهمية التسويق البنكي في رفع القدرة التنافسية للبنوك.
  • تحرير التجارة والخدمات وانعكاساتها على  الدول النامية.
  • تسيير مخاطر قروض البنك التجاري وآثارها في التنمية الاقتصادية.
  • تناقض النمو والتنمية في عصر العولمة/ واقع وتحديات.
  • دراسة الأسواق المالية في تمويل الاستثمار.
  • دراسة عملية تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البنك التجاري.
  • دراسة مقارنة بين الضريبة والزكاة.
  • دور البنوك في تمويل وترقية المشاريع الاستثمارية.
  • دور السوق المالي في دخول المؤسسة إلى البورصة.
  • دور السياسة النقدية في معالجة التضخم.
  • دور القروض في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
  • دور قطاع التأمين في ترقية الاقتصاد الوطني.
  • ربحية البنوك التجارية في ظل مخاطر نشاطها.
  • سياسات سعر الصرف المعدلة لميزان مدفوعات الصرف.
  • سياسة دعم الانعاش الاقتصادي ومساهمة المؤسسات.
  • ماهية سعر الصرف والنظريات المحددة له.
  • دور البنوك التجارية في تمويل قطاع السكن عن طريق القروض العقارية.
  • شبكات المواصلات ودورها في تنمية الاقتصاد.
  • طرق معالجة التهرب الضريبي.
  • رقابة البنك المركزي على البنوك التجارية.
  • الاعتماد المستندي كطريقة لتمويل التجارة الداخلية.
  • هيكل النظام النقدي في ظل قانون النقد والقرض.
  • التكامل الاقتصادي العربي وتحديات العولمة.
  • المنظومة المصرفية ودورها في تفعيل السوق المالية.
  • جودة الخدمات المصرفية كمدخل لزيادة القدرة التنافسية.

 

وأخيرا نرى أن تخصص العلوم المالية والمصرفية واحدا من أهم التخصصات التي يرغب الطلاب في دراستها وذلك نظرا لأهميتها الكبيرة للمجتمع.

للمساعدة في اختيار عنوان في التخصص تواصل عبر خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك