ما هو فهرس البحث ؟

ما هو فهرس البحث ؟

ما هو فهرس البحث ؟

فهرس البحث أو الفهرست وهو عبارة عن قائمة تضم مجموعة من الكتب و المواد المكتبية بشكل مرتب من خلال الاعتماد على نظام معين، كما أن هذه القائمة تضم تسجيل التصنيفات والمقتنيات الخاصة بالمكتبة أو مجموعة المكتبات.

ولقد عرف ابن منظور الفهرس في كتاب لسان العرب بأنه الجزء الذي تلخص به محتويات الكتب، كما عرف أيضا بأنه عبارة عن قائمة تضم كافة محتويات الكتاب.

وكلمة الفهرس كلمة فارسية الأصل، وتعني قائمة الكتب، والفهرس هو صلة الوصل بين القارئ والكتب الموجودة في المكتبة.

ويعد الفهرس أحد أولى أدوات البحث العلمي، ويطلق عليه في اللغة العربية مجموعة من التسميات منها المعجم، الإجازة، المشيخة، والثبت.

 

وللفهرس وظائف عديدة ومن أبرز هذه الوظائف :

تقديم إجابة للباحث حول إمكانية وجود نوع معين من الكتب في أحد رفوف المكتبة، أو وجود كتب لهذا المؤلف، أو وجود نوع من أنواع الكتب المترجمة.

مساعد زوار المكتبة من خلال تسهيل مهمتهم في العثور على الكتب التي يبحثون عنها بكل يسر وسهولة.

 

ما هي أنواع فهرس البحث ؟

لفهرس البحث أنواع عديدة، وكل نوع من هذه الفهارس مختص بقسم معين.

وتساعد أنواع فهرس البحث الباحث أو القارئ في الوصول إلى الكتاب الذي يبحث عنه بسرعة أكبر، ومن أبرز أنواع فهرس البحث:

 

فهرس المؤلفين:

وهو النوع الأكثر استخداما من أنواع الفهارس، ومن خلاله يتم ترتيب أسماء المؤلفين بحسب ترتيب الأحرف الأبجدية.

من خلال هذه الطريقة فيكفي أن يبحث الشخص عن اسم الباحث ليجد قائمة بأسماء كافة الكتب والأبحاث التي قام فيها الباحث خلال حياته.

وتكمن أهمية فهرس المؤلفين في أنه في أن اسم الباحث من السهل حفظه، ويعد حفظ أسهل من حفظ أسماء الكتب الطويلة، فلو أردنا أن نبحث عن كتاب الأغاني فيكفي أن نحفظ اسم المؤلف أبو فرج الأصفهاني، ومن ثم نبحث في قائمة كتبه لنجد فيها كتاب الأغاني.

 

فهرس العناوين:

ويعد واحد من أهم أنواع فهارس العناوين والتي ينتشر استخدامها بشكل كبير.

ومن خلال هذا النوع من الكتب يتم ترتيب عناوين الكتب بحسب ترتيب الأحرف الأبجدية.

ويعد استخدام هذا النوع من الفهارس هو الحل المثالي للشخص الذي لا يعلم شيئا عن الكتاب سوى اسمه، فيكفي أن يبحث عن اسم الكتاب ليجد كافة المعلومات عنه.

كما أن هناك العديد من كتب التراث مجهولة المؤلفين، ولن يستطيع الطالب العثور على الكتاب إلا من خلال اسم الكتاب.

 

الفهرس الموضوعي:

ويعتمد هذا النوع من الفهارس على ترتيب الفهرس بحسب عناوين المواضيع.

حيث يتم ترتيب هذه المواضيع بحسب الأحرف الأبجدية وبالتالي كل ما على الباحث فعله اختيار موضوع البحث والبحث في عناوين الكتب التي تحدثت عن هذا البحث.

 

الفهرس القاموسي:

وهو أحد أهم أنواع الفهارس، ويتميز هذا النوع من الفهارس بجمعه للأنواع الثلاثة السابقة.

ويعد هذا الفهرس من أهم الفهارس وأكثرها استخداما من قبل الباحثين.

لكن استخدام هذا الفهرس يحتاج لخبرة كبيرة، لذلك فإن الباحثين المبتدئين يجدون صعوبة في استخدامه.

 

الفهرس المصنف:

وهو الفهرس الذي ترتب فيه المداخل بحسب الخطة الموضوعة في المكتبة.

ومن خلال هذا الفهرس يظهر النظام الذي تتعبه المكتبات في التصنيف.

وفي حال كان نظام المكتبة خاطئ فإن الباحث سيجد صعوبة في إيجاد الموضوع الذي يبحث عنه.

 

ما هي أشكال فهارس البحث ؟

 

الفهرس المطبوع:

ويطلق عليه اسم فهرس الكتاب، وذلك لأن إصداره يكون على شكل كتاب فقط.

ويحتوي هذا الفهرس على البيانات التي توجد في المكتبة.

ولقد أطلق على هذا الفهرس اسم الفهرس المطبوع وذلك لأن المكتبة تقوم بطباعته.

ويعد هذا النوع من الفهارس من أكثر الفهارس استخداما وأقدمها، ويتميز هذا الفهرس بسهولة استخدامه.

لكن قل استخدام هذا الفهرس مؤخرا، وذلك لأن الورق يتعرض للتلف، ولأن القاموس يحتاج للتحديث بشكل مستمر.

 

الفهرس البطاقي:

وهو عبارة عن فهرس ظهر مع مطلع القرن العشرين، وهو عبارة عن فهرس مؤلف من قياس موحد في كافة البطاقات وهذا القياس هو 3*5 .

ويتم صناعة هذا الفهرس من الورق المقوى، حيث يتم ثقب البطاقة على ارتفاع نصف سم من طرفها.

بعد ذلك يتم تثبيتها من خلال قشي معدني، ومن ثم توضع في أدراج خصصت لها.

يتميز هذا النوع من الفهارس بمرونته، وسهولة استخدامه، ولكن ما يعيب هذا النوع هو أنه يحتاج لمساحة كبيرة من المكتبة.

 

 الفهرس المحزوم:

ولقد تم ابتكار هذا الفهرس في القرن التاسع عشر من قبل الإيطاليين.

ويتألف هذا الفهرس من مجموعة من الجذاذات الورقية السميكة بقياس 7*4 بوصة.

يتم حزم هذه الجذاذات في غلاف مصنوع من الورق المقوى.

ومن أبرز ميزات هذا الفهرس سهولة الاستخدام، مع إمكانية استخدامه من قبل عدة أشخاص في آن واحد.

بالإضافة إلى ذلك فإنه لا يأخذ مساحة في المكتبة، لكن ما يعيب هذا النوع من الفهارس التلف السريع الذي يصيب الجذاذات نتيجة كثرة الاستعمال.

 

الفهرس المحوسب:

ولقد ظهر هذا الفهرس نتيجة التطور التكنولوجي الذي شهده العالم.

ولقد انتشر هذا النوع في المكاتب بشكل كبير، وذلك نظرا لسهولة استخدامه.

ومن المميزات الأخرى لهذا الفهرس سرعة إظهار النتيجة، بالإضافة إلى سهولة إضافة بيانات جديدة إليه.

 

فهرس الاتصال المباشر بالجمهور:

يعد هذا الفهرس نتيجة التطور التكنولوجي، خلال الشبكات تستطيع كل مكتبة الاتصال بالقواعد الببليوجرافية بشكل مباشر.

وتتميز هذه القواعد باحتوائها على قواعد ضخمة من التسجيلات والتي تساعد الباحث على الوصول إلى مبتغاه بكل يسر وسهولة.

 

الفهرس بشكل قرص مدمج:

وهو فهرس يتم وضعه على قرص مدمج، وجاء هذا الفهرس بنتيجة التطور الذي يشهده العصر.

ويتميز هذا الفهرس بسعة حجمه وإمكانية احتوائه على عدد كبير من البيانات.

 

الفهرس المصغر:

وهو عبارة عن وضع فهرس ببياناته المصغرة ضمن شريحة أو كارت .

 

وهكذا نرى أن لفهرس البحث أهمية كبيرة في البحث العلمي، فمن خلاله يستطيع الباحث الوصول إلى المعلومات التي يريدها، والكتب التي يبحث عنها بكل يسر وسهولة.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي قمنا بطرحه في بداية هذا المقال وهو ما هو فهرس البحث؟.

 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك