• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي ؟

ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي ؟

ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي ؟

ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي؟ سؤال يدور في ذهن العديد من الباحثين، حيث أن للبحث العلمي عدد من أدوات الدراسة التي تساهم في الوصول إلى نتائج البحث كالاستبانة، المقابلة، الملاحظة، والاختبارات.

لكن ما هي أدوات الدراسة التي يستطيع الباحث استخدامها على أرض الواقع، وأثناء قيامه بالدراسة بشكل مباشر .

في القديم كان يعتمد الإنسان على الملاحظة في الدراسة الميدانية، لكن مع تطور وسائل التكنولوجيا وجدت عدد من أدوات الدراسة الميدانية، وفي رحاب هذا المقال سنتعرف على أداوت الدارسة الميدانية، وأهمية هذه الأدوات بالنسبة للبحث العلمي، وما هي الصعوبات التي تواجه الباحث أثناء قيامه بالأبحاث الميدانية.

ما هي أنواع أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي ؟

الخريطة :

وتعد هذه الأداة من أدوات الدراسة الميدانية التي يقوم الجغرافيون باستخدامها بشكل خاص، والباحثون بشكل عام.

فللخريطة دور كبير وهام في مساعدة أي باحث في تحديد موقعه، وتحديد المواقع التي سيقوم بدراستها، وبدون وجود الخريطة فإن الباحث سيضل الطريق، وسيفشل في البحث العلمي الذي يقوم بدراسة ميدانية له.

وتتميز الخريطة بأنها تقدم معلومات مبسطو للباحث حول الموقع الذي سوف يجري الدراسة الميدانية فيه، خصائص هذا الموقع، ونمط السكان والطبيعة، الأمر الذي يؤدي إلى تشكيل الباحث لفكرة عن المكان الذي يقوم بالدراسة الميدانية فيه.

 

المقابلة الشخصية:

يجب على الباحث قبل أن يقوم بإجراء الدراسة الميدانية لبحثه على مجتمع معين، يجب أن يستخدم أدوات البحث العلمي لكي يكون فكرة عامة عن الناس التي تعيش في مجتمع الدراسة.

يجب على الباحث أن يقوم باستخدام الاستبانة، والملاحظة من أجل معرفة ميول الناس واتجاهاتهم.

فيجب على الباحث بأن يقوم بطرح أسئلة معينة على عينة يختار من مكان الدراسة الميدانية، ويطلق على هذه العينة اسم العينة المكانية، ومن خلال هذه العينة يكتشف ميول الناس واتجاهاتهم، ويحدد رغباتي والأمور التي يحبوها، والأمور التي ينفرون منها.

ومن خلال العينة المكانية يستطيع الباحث التعرف على معتقدات المجتمع الذي سيقوم بإجراء الدراسة الميدانية.

كما قد يلجأ الباحث إلى إجراء مقابلات شخصية مع أشخاص من مجتمع الدراسة من أجل التعرف بشكل أكبر على هذا المجتمع وصفاته.

 

الأدوات والأجهزة العلمية :

لقد سمح التقدم التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم بوجود أدوات عديدة حديثة ومتطورة تساعد الباحث في إجراء الدراسة الميدانية.

تعد الكاميرات ووسائل التسجيل والتصوير والحاسوب، من أبرز الأجهزة العلمية التي تساعد الباحث على إجراء الدراسة الميدانية للبحث العلمي الذي يقوم به .

كما قامت وسائل التصوير المتطورة كآلات تصوير الأقمار الصناعية، وآلات التصوير الجوي، والأفلام ذات الأشعة تحت الحمراء والرادار في مساعدة الباحث أثناء قيامه بالأبحاث العلمية.

فقد وفرت هذه الوسائل الصور الواضحة للباحث للعديد من الأماكن التي يصعب عليه الوصول إليها لأسباب عديدة، الأمر الذي ساعده في إجراء الدراسة الميدانية من دون أن يكون موجودا في مكان الدراسة.

 

 تحليل البيانات بالطرق الكمية :

يلجأ الباحث أثناء قيام بالدراسة الميدانية إلى الطرق الكمية في تحليل البيانات التي يدونها.

وحيث يقوم باستخدام عدد من الطرق الرياضية والإحصائية والتي يتم معالجتها في الحاسوب من أجل العمل على تسهيل وتبسيط المعلومات والبيانات المعقدة،  بحيث يصبح بالإمكان فهم هذه البيانات.

وتساهم هذه الطريقة في تحديد العوامل التي تؤثر بأحد العناصر دون غيره من العناصر، وبالطريقة التي تؤثر بها عليه.

ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي

 

ما هي أهمية الدراسة الميدانية ؟

للدراسة الميدانية أهمية كبيرة في البحث العلمي، فمن خلال هذه الدراسة :

  • يتعرف الباحث على الظاهرات الجغرافية وبالتالي يتكون لديه فكرة عن طقس المنطقة التي سيقوم بدراستها، والجو الذي سيعيشه أثناء قيامه بالدراسة الميدانية.
  • كما أن الدراسة الميدانية تساهم في إعطاء الباحث صورة واضحة للغاية عن المنطقة التي سيجري فيها الدراسة الميدانية، وذلك من خلال اطلاع الباحث على الخرائط الجغرافية لمنطقة الدراسة.
  • من خلال الدراسة الميدانية يستطيع الباحث أن يقوم بإبراز العلاقات بين الظاهرات في المنطقة التي يجري الدراسة الميدانية فيها.
  • تساعد الدراسة الميدانية الباحث على اكتساب العديد من المهارات المميزة في الجانب النظري والجانب التطبيقي.
  • من خلال الدراسة الميدانية يستطيع الباحث اكتشاف جوانب مهمة في البحث العلمي لا يستطيع اكتشافها من خلال الدراسات النظرية.
  • تساعد الدراسة الميدانية الباحث في الوصول إلى الحقيقة بشكل أسرع.

 

ما هي الصعوبات التي تواجه الباحث أثناء قيامه بالدراسة الميدانية ؟

من أبرز الصعوبات التي تواجه الباحث أثناء قيامه بالدراسة الميدانية :

  • ارتفاع تكاليفها بشكل كبير، وقد لا يستطيع الباحث تغطية كل هذه التكاليف الأمر الذي يجعل العديد من الباحثين يعزفون عنها.
  • يستغرق إجراء الدراسة الميدانية وقتا طويلا من قبل الباحث، وذلك لأن الباحث لأن الباحث يقوم بالدراسة بشكل مباشر.
  • صعوبة وصول الباحث إلى كافة مناطق الدراسة، حيث يوجد هناك العديد من المناطق الوعرة.
  • ومن أبرز الصعوبات التي تواجه الباحث هي عدم تعاون الناس مع الباحث أثناء قيامه بالدراسة الميدانية.
  • قد يواجه الباحث صعوبة كبيرة في الحصول على صور دقيقة وخرائط جغرافية للمنطقة التي يجري الدراسة الميدانية فيها.

 

وهكذا أن أدوات الدراسة الميدانية تلعب دورا كبيرا في البحث العلمي، فهي تقدم للباحث معلومات كثيرة عن البحث العلمي الذي يقوم به، وتعد المعلومات التي توفرها مميزة، ولا توفرها أدوات البحث النظرية.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي طرحناه في البداية وهو ما هي أدوات الدراسة الميدانية في البحث العلمي؟

كما يمكنكم طلب المساعده في تصميم ادوات الدراسة مباشرة من خلال خدمة الأكاديمية تصميم أدوات الدراسة .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك