• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
عناوين رسائل ماجستير في هندسة العمارة

عناوين رسائل ماجستير في هندسة العمارة

عناوين رسائل ماجستير في هندسة العمارة

تعد هندسة العمارة واحدة من أهم الفروع الهندسية التي يرغب العديد من الطلاب في دراستها، والحصول على الماجستير فيها.

وتعد هندسة العمارة واحدة من فروع الهندسة التي تهدف من خلال دراستها إلى إنشاء جيل من المهندسين القادرين على تصميم وتشييد الأبنية والمدن بطريقة احترافية.

فهندسة العمارة هي فن من الفنون، تحتاج إلى الرسم والإبداع لتحويل اللوحات التي تجول في ذهن الإنسان إلى أبنية حديثة تلفت الأنظار بروعة بنائها.

وعلم بناء المباني وتشييدها علم قديم عرفته الحضارات القديمة، والتي قامت بتشييد عدد كبير من الأبنية التي مازالت حتى يومنا هذا الشاهد الرئيسي على روعة البنيان، ورعة المهندسين المعماريين الذي قاموا بتصميم تلك الأبنية.

ولا يجب أن يكتفي المهندس بتصميم البناء وحسب، بل يجب عليه أن يقوم بدراسة لكيفية عمل كل جزء من هذا البناء، وما هي طرق الصيانة التي يجب أن يتم اتباعها في حال حدثت مشكلة في جزء من أجزاء البناء يوما ما.

 

وللمهندس المعماري مهام عديدة يجب على كل طالب يرغب في دخول هندسة العمارة أن يطلع عليها، ومن أبرز مهام المهندس المعماري نذكر:

 

يجب أن يكون المهندس المعماري ملما بشكل كامل بكل أجزاء البناء المعماري الذي يقوم بتصميمه، من حيث البناء والتشييد، التهوية، الحركة، التوصيلات الكهربائية، والتصميم المعماري.

يجب أن يقوم المهندس المعماري بإعطاء أهمية كبيرة للنواحي الهندسية في البناء الذي يقوم به، كالأساسات، التربة، الأوزان، الخرسانة، التمديدات الكهربائية والتكييف.

بالإضافة إلى ذلك فإن من مهام المهندس المعماري أن يكون قادرا على رسم البناء وتخيطيه بطريقه تجعله تناسب الأرض التي يقوم عليها، والمنطقة التي يشيد فيها.

 

وليكون الطالب مهندسا معماريا ناجحا يجب عليه أن يتحلى بمجموعة من الصفات ومن أبرز هذه الصفات:

 

الثقافة العامة الواسعة، والاطلاع الكافي على الحضارات القديمة، والأبنية التي شيدتها، ودراسة فن البناء في كل حضارة من هذه الحضارات.

أن يكون يمتلك فكرا إبداعيا قادرا على تصميم الأبنية الرائعة والمميزة، والتي تحتاج لإبداع كبير.

يجب أن يمتلك المهندس المعماري بعض المهارات الهندسية والفيزيائية.

أن يكون قادرا على القيام بمشاريع البناء، وبتصحيح هذه المشاريع، ومساعدة الأفراد والمؤسسات على إتمام المشاريع,

أن يكون قادرا على التعامل والتنسيق مع باقي أنواع الهندسات التي تشارك في تصميم وتنفيذ المشروع الذي يقوم به.

القدرة على التعامل ضمن أجواء الفريق، وبخاصة أن مرحلة التنفيذ قد تشهد مشاركة عد كبير من المهندسين من كافة التخصصات في الإشراف على تنفيذ المشروع.

 

 وتتيح هندسة العمارة للخريجين العديد من فرص العمل في مختلف المجالات ومن أهم المجالات التي يعمل فيها نذكر:

 

التصميم المعماري: حيث يستطيع العمل بشكل حر أو ضمن شركة في مجال التصميم المعماري، حيث يقوم بتصميم المشاريع للشراكة، ويحدد تكلفة البناء المتوقعة.

التخطيط العمراني: حيث يقوم المهندس المعماري بتخطيط المدن الجديدة وتنسيقها، كما يقوم بإجراء التعديلات بشكل مستمر على الطرق القديمة، وذلك من أجل أن تصبح المدينة مواكبة مع التطورات العمرانية التي يشهدها العالم.

الإشراف على أعمال البناء: حيث يجب أن يتواجد المهندس المعماري بشكل دائم أثناء تنفيذ المشروع الذي صممه، وذلك لكي يتأكد من كمية المواد التي توضع، ومدى صلاحيتها، والتأكد من أن عملية البناء تجري على ما يرام.

متابعة التشطيبات النهائية للبناء: حيث يجب أن يراقب المهندس المعماري وضع الديكورات، وألوان الدهان، ويجب أن يمتلك الحس والذوق لكي يجعل الألوان منسجمة ومتوافقة.

الديكور: يستطيع المهندس المعماري أن يعمل كمصمم ديكور، ويقوم بتصميم الديكورات الحديثة التي ترضي جميع الأذواق.

عناوين رسائل ماجستير في هندسة العمارة

مدة الدراسة في هندسة العمارة تبلغ خمس سنوات يحصل الطالب في نهايتها على شهادة البكالوريوس في هندسة العمارة، وفي حال أراد أن يحصل على درجة الماجستير في هندسة العمارة، فعليه أن يدرس ثلاث سنوات إضافية.

ويرغب عدد كبير من الطلاب في دراسة الماجستير في هندسة العمارة، لكنهم يواجهون صعوبات كبيرة أثناء كتابة  رسالة الماجستير، ومن أبرز هذه الصعوبات اختيار عنوان رسالة الماجستير، حيث يجب أن يحرص الطالب على اختيار على استيفاء شروط العنوان الجيد، حيث يجب أن يكون قصيرا ملائما للموضوع ومناسبا له، وسهل الحفظ.

 ونظرا لأهمية عنوان رسالة الماجستير قررنا تخصيص هذا المقال لتقديم باقة من عناوين رسائل الماجستير في هندسة العمارة وذلك لكي نساعد على الطالب على اختيار عنوان الرسالة الخاص به.

 

عناوين رسائل ماجستير في هندسة العمارة

  • مسلكية وتغير العوامل التي تؤثر على العمارة السكنية في مدينة اللاذقية في الجمهورية العربية السورية.
  • انعكاس التشريعات العمرانية على السكن الشعبي الحديث.
  • أثر المستجدات التي حملها العصر الحديث على الفكر التصميمي في العمارة.
  • الاتحاد الفكري لتوظيف الموروث المعماري في العمارة العربية المعاصرة.
  • العمارة في بلاد الشام في العصر الأموي.
  • استراتيجيات الحفاظ على المواقع الأثرية معماريا وعمرانيا.
  • إعادة إحياء منطقة عمرانية قديمة/ حالة دراسية محور باب الجابية في دمشق القديمة.
  • فلسفة الوسطية الإسلامية والتجريد في العمارة الإسلامية.
  • دراسة المباني الذكية، وأنظمة الأتمتة المتطورة/ أنظمة الإضاءة الاصطناعية الذكية كنموذجا.
  • أنماط الإنارة التقليدية في التصميم الداخلي الإسلامي.
  • أهمية تطوير وإعادة إحياء المناطق التراثية في الأردن وأثرها في التنمية السياحية والحضرية.
  • الاتجاهات الحديثة لإحياء الأبنية السكنية في نوى المدن العربية القديمة.
  • تطوير الواجهات البحرية في جمهورية مصر العربية.
  • أثر الأنظمة والقوانين على البيئة العمرانية في فلسطين/ حالة دراسية على المباني السكنية في مدينة نابلس.
  • أثر المتغيرات التكنولوجية في تحقيق الاستدامة في العمارة العربية.
  • الحليات المعمارية في القصور العثمانية/ دراسة تحليلية.
  • تطور العمارة في مصر في العصر الفاطمي.
  • تطوير الطرز المعمارية للمباني السكنية في بلاد الشام خلال فترة الاحتلال العثماني.
  • اقتراح استراتيجية تأهيل النسيج العمراني التاريخي في المناطقة الجبلية في سوريا.
  • تاريخ تطور بناء الأواوين والقبة فوق المحراب في العمارة الإسلامية في العصور الوسطى.
  • الخط العربي كعنصر للتشكيل البصري في نماذج تم اختيارها من العمارة المملوكية.
  • مباني الأوقاف الإسلامية وأثرها في استدامة الأنسجة الحضرية للمجن التاريخية/ حالة دراسية للبلدة القديمة من مدينة نابس الفلسطينية.
  • التاريخ العمراني لمدينة دمشق خلال فترة الاحتلال العثماني.
  • تطور العمارة في العصر العباسي.
  • التأثير المتبادل بين الواقع العمراني للمساكن والهوية الثقافية الاجتماعية للسكان/ حالة دراسية للبلدة القديمة في القدس.

 

وهكذا نرى أن هندسة العمارة من أقدم أنواع الهندسات التي عرفها الإنسان، حيث لا تزال آثارها واضحة للعيان من خلال المباني العظيمة الخالدة التي تشهد على عظمة الفكر الإنساني، ومن أبرز الآثار العمرانية الموجودة حتى الآن الأهرامات في مصر، وتاج محل في الهند، بالإضافة إلى سور الصين العظيم، وبرج بيزا المائل، وبرج إيفل، وغيرها من القصور والقلاع التي تدل على عظمة الفكر المعماري.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم عناوين رسائل ماجستير في الهندسة المعمارية تساعد الطالب على اختيار عنوان مناسب لرسالته كما يمكنك الحصول على مقترحات آخرى من خلال خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك