عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

 عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

يعد تخصص الإعلام من الأقسام الرائعة في الجامعة، والتي يرغب عدد كبير من الطلاب في دراسته والتخصص فيه.

ويلعب الإعلام دورا كبيرا في نقل الحقيقة، وجعل الناس يطلعون عليها، ويتطلب نقل الحقيقة الكثير من التعب، لذلك يطلق على هذه المهنة مهنة المتاعب.

 فالصحفي والإعلامي عليه تحضير التقارير بشكل دائم، ومواكبة كافة الأحداث المحلية والعالمية، وذلك لكي يبقي الناس على اطلاع دائم على الحقائق.

 كما أن الإعلامي عليه التحرك والتنقل بشكل كبير، وذلك لكي يقوم بنقل الحقيقة مباشرة من أرضها، الأمر الذي قد يعرض الإعلامي إلى مخاطر جسيمة.

 ويجب أن يعي الطالب الذي يسعى لدخول قسم الإعلام أن هذا القسم يتطلب امتلاك الشخص لجرأة كبيرة لعرض القضايا الحساسة، ولتحمل الضغوطات التي يتعرض لها خلال عمله في هذه المهنة.

 وتتطلب مهنة الإعلام أن يمتلك الشخص لثقافة كبيرة وواسعة في المجالات كافة.

- ويوفر قسم الإعلام العديد من فرص العمل للخريجين، ولقد ازدادت هذه الفرص مع التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده هذا العصر، حيث تعددت المواقع الإلكترونية والتي تحتاج لصحفيين لإدارتها.

 

 ومن أهم المجالات التي يكمن فيها خريج قسم الإعلام نذكر:

أ‌-  إمكانية العمل كمحللين للمعلومات: حيث يستطيع خريج قسم الإعلام العمل كمحلل للمعلومات والبيانات.

ب‌-  كتابة التقارير الدورية للصحف والمجلات: وتعد كتابة التقارير من أهم الفرص التي تتاح أمام خريج قسم الإعلام، ولكي ينجح الخريج في هذا المجال عليه امتلاك لغة عربية سليمة وجيدة.

ت‌- محرر للأخبار: يستطيع خريج قسم الإعلام العمل كمحرر للإخبار في أحد أقسام الجرائد أو المجلات أو المواقع الإلكترونية.

ث‌- معلق على الأخبار: يستطيع خريج قسم الإعلام العمل في قراءة نشرة الأخبار وتقديمها.

ج‌- تقديم البرامج وإعدادها: يستطيع قسم الإعلام العمل في المحطات والإذاعات التلفزيونية كمعد ومقدم للبرامج، وكلما زادت شهرة برامجه، كلما ارتفعت أسهمه في عالم الإعلام.

 

 ويرغب العديد من الطلاب من إكمال دراستهم في قسم الإعلام والحصول على رسالة الماجستير في الإعلام، لكن الطريق لتحقيق الحلم لن يكون سهلا، حيث يجب أن يمتلك الطالب عددا من الخبرات التي يكتسبها من خلال دراسته الجامعية، وذلك لكي يتم قبوله

في قسم الماجستير.

      ويوجد هناك عدد كبير من التخصصات التي يستطيع الطالب دراستها في الماجستير ومن أبرز هذه التخصصات:

أ‌-  الصحافة الرياضية.

ب‌- الصحافة الإذاعية.

ت‌- صحافة الأزياء والموضة.

ث‌- الكتابة الإعلامية.

ج‌-  الصحافة الدولية.

ح‌-  صحافة السينما والإعلام.

خ‌-  الصحافة العلمية.

 

  تبلغ مدة دراسة الإعلام أربع سنوات، يحصل الطالب بعدها على الإجازة في الإعلام، أما في حال أراد الطالب، إكمال دراسته والحصل على رسالة الماجستير فعليه أن يدرس الماجستير في الإعلام لمدة ثلاث سنوات، يقدم بعدها رسالة الماجستير لينال 

هذه الدرجة العلمية الراقية.

 ويواجه الطالب أثناء قيامه بإعداد رسالة الماجستير العديد من الصعوبات، ومن أبرز الصعوبات التي تواجهه اختيار عنوان رسالة الماجستير، حيث يجب على الطالب أن يكون حريصا على اختيار عنوان رسالة ماجستير مناسب لموضوع رسالته، قصيرا، واضحا وخاليا من الغموض.

عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

 

 ونظرا لأهمية عنوان رسالة الماجستير قررنا تخصيص هذا المقال لتقديم باقة من رسائل الماجستير في مجال الإعلام، والتي قمنا باختيارها بعناية فائقة، وذلك لكي نساعد الطالب على اختيار عنوان رسالة الماجستير.

 

عناوين رسائل ماجستير في الإعلام

 

1- الإعلام في التنظيم النقابي/ القواعد التنظيمية والضغوط الخارجية.

2- دور القنوات الفضائية الكويتية الخاصة في تشكيل الرأي السياسي للمواطن الكويتي.

3- الكتاب والأدباء الأردنيون والإشباعات التي حققت لهم  من خلال وسائل الإعلام التقليدية والرقيمة.

4- حدود الرقابة على وسائل الإعلام في قانون الجمهورية العربية السورية.

5- العوامل الوسطية التي تؤثر في وضع أجندة المراهقين تجاه القضايا الداخلية المقدمة بوسائل الإعلام المحلية.

6- سياسة الجزائر في ميدان الكتاب في الفترة الممتدة ما بين عامي 1962 و1980/ دراسة ميدانية لتوجهات الكاتب والقارئ.

7- قضايا الصراع الحضاري المعاصر في تصور الصحافة الوطنية الإسلامية / العقيدة والنبأ نموذجا.

8-  تنظيم وإدارة نشاط الإعلام في جامعة الدول العربية.

9- دور وسائل الإعلام في تنمية الوعي بمفاهيم السلامة والوقاية والصحة المهنية لدى العمل في المملكة الأردنية الهاشمية.

10-الحملات الإعلانية ودورها في جذب الاستثمارات الأجنبية بالتطبيق على وزارة الاستثمار في الفترة الممتدة ما بين عامي 2000- 2003 في الجمهورية العربية السورية.

11- الصحافة اليومية الأردنية ومسؤوليتها في نشر القيم الوطنية في المجتمع/ صحيفتا الرأي والغد نموذجا.

12- إشكالية الإعلام السياسي في النظام الدولي الجديد في الفترة ما بين عامي 1990 وحتى العام 2003.

13- الخطاب الدعوي الإسلامي المعاصر في وسائل الاتصال الجماهيري المرئية.

14- التأصيل الفقهي لقضايا الإعلام المعاصرة.

15- السياسة الإعلامية الأردنية من خلال رؤية الملك عبد الله الثاني بن الحسين للإعلام.

16- تطور الحصافة اليومية الأردنية في الفترة الممتدة ما بين عامي 1967 و1987.

17- التكامل الإعلامي العربي  بين الإمكانيات والتصور/ دراسة وصفية تحليلية للخطاب عن التكامل الإعلامي العربي في الفترة الممتدة ما بين عامي 1986 -1995.

18- مدى الحاجة إلى الإفادة من الإعلام لخدمة التربية والتعليم في دولة الكويت.

19-  الإعلام المرئي: أحكامه وضوابطه في الفقه الإسلامي.

20-وكالة الأنباء الإفريقية وقضايا الاتصال والتنمية/ دراسة تاريخية تحليلية مقارنة.

21- دور الاتصال في التوعية البيئية/ دراسة تحليلية بالتطبيق على مجلة البيئة في الفترة ما بين عامي 2001-2002.

22- استراتيجية إدارية مقترحة لتوظيف التربية الإعلامية في ممارسات القيادات التربوية في وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية.

23-أدوار ونماذج العلاقات العامة في الجمهورية اليمنية/ دراسة مسحية على عينة من أجهزة العلاقة العامة في القطاعين العام والخاص.

24- استخدامات الجمهور الفلسطيني للقنوات الفضائية العربية، والإشباعات المتحققة/ دراسة ميدانية على المدن والمخيمات والقرى في قطاع غزة.

25- فاعلية العلاقات العامة في بناء الصورة الذهنية للسودان/ دراسة تحليلية لأنشطة مجلس الإعلام الخارجي في الفترة الممتدة من كانون الثاني ( يناير) عام 2003 وحتى كانون الأول ( ديسمبر) عام 2005.

26- جرائم الإعلام المرئي والمسموع في القانون الأردني والكويتي.

27-  دور الإعلام في نشر الوعي السياسي لدى طلبة الجامعات في المملكة الأردنية الهاشمية.

28-  المرأة في الإعلام الإلكتروني/ دراسة تحليلية لقضايا المرأة في مدونات المرأة الأردنية الإلكترونية.

29- اتجاهات الجمهور في المملكة الأردنية الهاشمية إزاء قضايا الإرهاب التي تبثها قناتا الجزيرة والعربية الفضائيتان الإخباريتان/ دراسة ميدانية.

30-  دور العلاقات العامة في الحد من انتشار المخدرات من وجهة نظر العاملين في إدارة مكافحة المخدرات الأردنية.

وهكذا نرى أن  تخصص الإعلام من التخصصات الرائعة التي تتطلب امتلاك الشخص لحب كبير لمهنة المتاعب، وقدرة كبيرة على تحمل الضغوطات الكبيرة التي تفرضها عليه هذه المهنة، كما يجب على الراغب في دراسة الإعلام امتلاك الثقافة الواسعة والجرأة الكبيرة لقول الحقيقة، وإشهارها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم عناوين رسائل ماجستير في الإعلام ساعدنا من خلالها الطالب على اختيار عنوان الرسالة الذي يناسبه

كما يمكنك طلب المزيد من المقترحات لرسالتك الجامعية في الاعلام من خلال خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة مباشرة .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك