• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
ما هي أفضل الدول في العالم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟

 

ما هي أفضل الدول في العالم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟

 

ما هي أفضل الدول في العالم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟

 

ما هي أفضل الدول في العالم الدول لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟ سؤال يبحث عن الإجابة عنه كل طالب يرغب في إكمال دراسته الجامعية في الخارج، لكن الظروف المادية قد لا تسمح له الدراسة في الجامعات المرتفعة التكلفة، لذلك نجده يبحث عن الجامعات المنخفضة التكلفة للدراسة فيها.
ولا يعني انخفاض تكلفة الدراسة في تلك الجامعات عدم جودتها، بل إن انخفاض تكلفتها قد يعود لنظام الدراسة في تلك الدول والتي تتيح للطلاب الدراسة المجانية أو الدراسة بتكاليف منخفضة.
ونظرا لأهمية هذا الأمر بالنسبة للطلاب قررنا تخصيص هذا المقال للتعريف بأفضل الدول في العالم والتي يمكن للطالب أن يدرس فيها البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه بتكاليف منخفضة.

 

ما هي أفضل الدول في العالم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟
 

ألمانيا: 
تعد ألمانيا من الدول التي تدعم الدراسة المجانية وذلك من أجل أن تقوم بالمحافظة على النمو.
وتعد الرسوم التي تتقاضاه الجامعات الألمانية منخفضة للغاية، وذلك لكافة الطلاب سواء أكان الطالب يتمتع بالجنسية الألمانية أم لم يتمتع بها، وسواء أكان قادما من داخل ألمانيا أو خارجها.
تبلغ قيمة الرسوم السنوية في الجامعات الألمانية حوالي 150-250 يورو فقط.
وتعد ألمانيا من أفضل خمسة دول في مجال التعليم الجامعي، كما أن ألمانيا تتمتع باقتصاد قوي للغاية، كما أن نظام التعليم فيها رائع الأمر الذي جعلها الوجهة المفضلة لعديد الطلاب.
والأمر الذي يدل على ارتفاع مستوى التعليم الجامعي في ألمانيا وجود أكثر من أربعين جامعة ألمانية ضمن قائمة أفضل مئة جامعة في العالم.
وفي حال كانت الدراسة في الجامعات الألمانية مجانية فإن تكاليف المعيشة ليست كذلك لذلك يجب على الطالب أن يكون قادرا على تأمين نفقات المعيشة في ألمانيا في حال حصل على قبول جامعي فيها.
ويحتاج الطالب لأن يمتلك ل8700 يورو بشكل سنوي حتى يستطيع الحصول على تأشيرة طالب يدخل بها إلى ألمانيا، وتعد مدينة ميونخ المدينة الأنسب للدراسة من ناحية الأسعار.

 

فرنسا: 
وتعد فرنسا من الدول المتقدمة في مجال التعليم والتعليم فيها شبه مجاني، ورسومه مخفضة للغاية.
وتبلغ رسوم الدراسة الجامعية في فرنسا حوالي 184 يورو أي ما يعادل 195 دولار سنويا.
ولكي يجيد الطالب لغة الدراسة الفرنسية عليه التسجيل في المدرسة التحضيرية لإتقان مهارات اللغة الفرنسية قبل بدأ الدراسة، ويدفع الطالب مبلغا بسيطا لقاء ذلك.
لا تفرق فرنسا بين الطالب الذي يملك الجنسية الفرنسية والطالب الذي لا يملكها فالرسوم موحدة للجميع.
لكن كما ألمانيا يجب أن يكون الطالب قادرا على تغطية تكاليف المعيشة في فرنسا والتي قد تبلغ سنويا 9600 يورو، وقد يزيد هذا المبلغ قليلا في حال كانت الدراسة في العاصمة باريس.

 

السويد: 
السويد وهي دولة متحضرة على كافة المستويات، وتعد من أنسب الوجهات في العالم للدراسة، حيث أن الدراسة فيها منخفضة التكاليف، وتكاد تكون الرسوم الدراسية شبه معدومة.
وتسمح السويد بالدراسة المجانية للطلاب من داخل منظمة الاتحاد الأوربي، أما الطلاب القادمون من خارج منظمة الاتحاد الأوربي ويرغبون في تكملة دراسة الماجستير والدكتوراه في الجامعات السويدية فعليهم دفع مبلغ 1500  يورو سنويا فقط لا غير، ويتم الاستفادة من هذا المباغ في دعم برامج الدكتوراه.
أما بالنسبة لتكاليف المعيشة فهي أعلى من باقي الدول الأوربية وذلك نظرا للاقتصاد القوي، وقد تبلغ سنويا حوالي 12 ألف يورو.

 

النرويج: 
النرويج وتعد النرويج من الدول التي تقدم تعليما جامعيا مميزا برسوم منخفضة للغاية، وذلك بدعم من الحكومة النرويجية التي تسعى لتوفير فرص الدراسة الجامعية للجميع.
تتراوح تكلفة الرسوم للتسجيل في الجامعات النرويجية بين 35 إلى 75 دولار أمريكي فقط لا غير.
وتعد هذه الرسوم موحدة لجميع الطلاب سواء أكانوا من النرويج أم من الدول الأخرى.
ولكي يحصل الطالب على قبول جامعي في النرويج عليه أن يحصل على المستوى الثالث في امتحان اللغة النرويجية على الأقل.
لكن تكاليف المعيشة قد تكون مرتفعة نوعا ما وقد تتجاوز العشرة آلاف يورو سنويا.

 

أيسلندا: 
أيسلندا بلد أوربي جميل يعد من أفضل الدول لإكمال الدراسة الجامعية فيه، وذلك نظرا لجودة التعليم في الجامعات الأيسلندية.
وتبلغ مجمل تكلفة الدراسة في أيسلندا حوالي 700 دولار أمريكي كرسوم تسجيل لكافة سنوات الدراسة.
ولكي يلتحق الطالب بالجامعات الأيسلندية يجب على الطلاب أن يحصلوا على مستوى b2  في اللغة الأيسلندية.
وبالنسية لتكاليف المعيشة فهي تماثل تكاليف المعيشة في الجامعات الألمانية، لكن مناخ أيسلندا قاسي للغاية وبارد بشكل كبير.

 

التشيك: 
وتعد التشيك من الدول الأوربية المنخفضة التكاليف الدراسية، إذا تعفي جميع الطلاب من أية رسوم في حال دراستهم لبرامج الجامعة باللغة التشيكية.
أما في حال دراستهم لهذه البرامج بلغة أخرى فترتفع التكلفة بحسب اللغة التي يريدون الدراسة فيها.
وتبلغ قيمة دراسة المواد باللغة الإنكليزية حوال 4500 دولار أمريكي سنويا.
والمعيشة فيها منخفضة مقارنة بباقي الدول، و6000 يورو قد تكفي الطالب سنويا.

 

الأرجنتين: 
وتعد الأرجنتين من دول أمريكا الجنوبية المنخفضة التكلفة الدراسية، حيث تكون الدراسة مجانية بشكل كامل لمرحلة البكالوريوس.
أما بالنسبة لمرحلة الدراسات العليا كالماجستير والدكتوراه فإن التكلفة تتراوح بين 1000 إلى 3000 دولار سنويا بحسب الجامعة.
ولكن الشرط الأساسي للقبول في الجامعات الأرجنتينية أن يجتاز الطالب اختبار اللغة الإسبانية CELU وأن يحصل فيه على درجة تتناسب مع الدرجة المطلوبة من الجامعة.

 

تركيا:
وتعد تركيا من الدول التي تهتم بالتعليم العالي بشكل كبير، وتكاليف الدراسة فيها منخفضة مقارنة بغيرها من الدول.
وتبلغ تكلفة الدراسة في تركيا لمرحلة البكالوريوس حوالي 450 إلى 1500 دولار سنويا بحسب الاختصاص، وذلك في حال كانت الدراسة باللغة الإنجليزية، أما في حال كانت الدراسة باللغة التركية فالتكاليف تنخفض إلى 240 إلى 750 ليرة تركيا.
أما بالنسبة للدراسات العليا فإن التكلفة تبلغ 600 إلى 900 دولار في حال كانت لغة التدريس إنكليزية، و300 إلى 600 دولار في حال كانت لغة التدريس تركية.

 

سويسرا:
وتعد سويسرا من الدول الأوربية المنخفضة التكاليف الدراسية مقارنة بالدول الأخرى.
تبلغ قيمة دراسة الماجستير والبكالوريوس في الجامعات الحكومية حوالي 550 يورو سنويا، بينما تنخفض تكلفة دراسة الدكتوراه إلى نحو 200 يورو فقط، وذلك لتشجيع القيام بالمشاريع البحثية.
أما بالنسبة للجامعات الخاصة فتتراوح الدراسة فيها بين 700 إلى 8000 يورو للفصل الواحد.
وتختلف قيمة التكاليف بحسب اللغة التي سيختارها الطالب حيث توفر التدريس باللغات الإيطالية ، الفرنسية، الألمانية.

 

إيطاليا: 
وتعد إيطاليا من الدول الأوربية التي تقدم تعليما جيدا ورسوما دراسية منخفضة.
تبلغ قيمة دراسة البكالوريوس في إيطاليا حوالي 850 إلى 1000 يورو سنويا.
أما بالنسبة للماجستير فإن التكلفة ترتفع قليلا، لكن ما يميز جامعات إيطاليا أنها تتيح للطالب دراسة الدكتوراه بشكل مجاني دون أي رسوم.
ولكي يحصل الطالب على قبول في الجامعات الإيطالية عليه اجتياز امتحان اللغة الإيطالية، وبدون اجتياز هذا الامتحان لن يتمكن الطالب من التسجيل في جامعات إيطاليا الرائعة.

 

وفي الختام نرى أن هناك العديد من الجامعات العالمية التي تقدم فرص الدراسة للطلاب بتكاليف منخفضة، لكن على الطالب أن يكون قادرا على تأمين مصاريف المعيشة في تلك الدول.
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي طرحناه في بداية مقالنا وهو ما هي أفضل الدول في العالم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتكاليف منخفضة؟ .

للمساعده في تحصيل القبولات الجامعية للبكالوريس والماجستير والدكتوراة يمكنك طلبها من خلال خدمة تحصيل القبولات الجامعية مباشرة 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك