• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
كيف أستخدم  برنامج لكشف النسخ واللصق  في البحث العلمي ؟

 

كيف أستخدم  برنامج لكشف النسخ واللصق  في البحث العلمي ؟

 

كيف أستخدم  برنامج لكشف النسخ واللصق  في البحث العلمي ؟

 

كيف أستخدم برنامج لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي؟ سؤال يجب على كل باحث أن يعرف الإجابة عنه، وذلك من أجل اكتشاف نسبة النسخ واللصق في الأبحاث التي يقوم بها أو التي تقدم إليه.
وإذا قمنا بالبحث عن الأسباب التي أدت لظهور برامج كشف النسخ واللصق فسنجد أن ازدياد حالات السرقة العلمية بعد الثورة التكنولوجية هو السبب الرئيسي لظهور برامج كشف النسخ واللصق في البحث العلمي.
حيث وفرت مواقع الإنترنت كم هائل من الأبحاث العلمية وبكافة اللغات الأمر الذي استغله ضعاف النفوس لنسب هذه الأبحاث لأنفسهم دون الإشارة إلى فضل الباحث الأصلي والذي تعب واجتهد حتى يكتب بحثه العلمي.
كما قام عدد كبير من الأشخاص بسرقة الأبحاث العلمية من خلال ترجمة هذه الأبحاث من لغة إلى لغتهم الأم ونشرها في لغتهم ونسب هذه الأبحاث إلى أنفسهم دون أن يذكروا أي فضل لصاحب البحث الحقيقي.
ويعد الانتحال والسرقة العلمية من أكثر الأمور التي تشوه الأبحاث العلمية، لذلك يجب على الباحث أن يكون ملتزما بأخلاقيات البحث العلمي الكاملة.

 

وعندما أصبحت طرق الانتحال والسرقة الأدبية سهلة للغاية ظهرت هناك عدد من البرامج تستطيع فحص أي نص، وتحديد نسبة الانتحال الموجودة فيه.
وأصبحت الجامعات العالمية تعتمد هذه البرامج من أجل كشف النسخ واللصق، كما حددت نسبة معينة يستطيع الباحث نسخها ولصقها من الأبحاث السابقة التي يستعين فيها في بحثه العلمي بشرط ألا تتجاوز هذه النسبة 20%، بشرط أن يقوم الباحث بعملية توثيق للمصادر والمراجع التي عاد إليها في بحثه العلمي.
وأصبح بإمكان الطالب أو الباحث فحص بحثه قبل تسليمه للجهة التي ستنشره، وذلك لكي يتأكد من عدم تجازوه للحد المسموح به، حيث تقدم هذه البرامج نسبة النسخ واللصق في كل بحث، وتحدد أماكنها.
ولقد ظهرت العديد من البرامج المجانية والمأجورة من أجل كشف السنخ واللصق في البحث العلمي، والتي يجب أن يجيد الباحث استخدامها حتى يحصل على النتيجة المطلوبة، وفي رحاب هذا المقال سوف نتحدث عن كيفية استخدام برامج النسخ واللصق في البحث العلمي.

 

كيف أستخدم برنامج لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي ؟
 

برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي:
وهو عبارة عن نظام إلكتروني يهدف إلى كشف النسخ واللصق في البحث العلمي، وهو البرنامج الأفضل في هذا المجال، والذي أصبح موجودا ومنتشرا في غالبية الجامعات العالمية، والتي تعتمد عليه من أجل اكتشاف النسخ واللصق في رسائل الماجستير والدكتوراه التي تقدم إليها.
أنتج هذا البرنامج من قبل شركة  IParadigms وفي العام 2008 أعلنت هذه الشركة على أن برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي أصبح يعتمد واحد وثلاثين لغة بالإضافة إلى اللغة الإنكليزية، وكانت اللغة العربية من بين اللغات التي اعتمدها هذا البرنامج.
ولا يوجد لهذا البرنامج أي تطبيق أو برنامج لكي ينصب على الحاسوب أو الجوال، فلم تصمم الشركة المنتجة له تطبيقا خاصا به، ويتم التعامل به من خلال الإنترنت بشكل مباشر.
وبعد أن يقوم الطالب أو الجامعة بتسليم الواجب لبرنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي، يقوم نظام هذا البرنامج بتخزين البحث في قاعدة البيانات المركزية لنظامه، ومن ثم يقوم بمقارنتها مع المحتويات الموجودة في قاعدة بياناته، ومن ثم يقوم بإصدار تقريره حول نسبة النسخ واللصق في البحث العلمي الذي تم فحصه.
وفي الحقيقة إن قاعدة البيانات لبرنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي واسعة جدة وكبيرة حيث تحتوي على أكثر من عشرين مليار صفحة إنترنت سواء أكانت هذه الصفحات نشطة أو أرشفت، وهذا العدد يزداد بشكل مستمر.
كما أن قاعدة بيانات برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي تحتوي على 220 مليون بحث علمي.
ليس هذا وحسب بل إن برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي قام بتوقيع عقود شراكة مع عدد كبير من المكتبيات الإلكترونية العالمية، والتي تحتوي على عدد ضخم من الكتب والمقالات والمجلات في كافة الاختصاصات، وتساهم هذه المكتبات الإلكترونية بنحو 100 مليون مقالة إضافية تضاف إلى قاعدة بيانات البرنامج.
وتزداد قائمة برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بشكل مستمر، حيث أن كل بحث يفحص بواسطة البرنامج ويكون غير منسوخا يتم إضافته لقاعدة البيانات الضخمة لهذا الموقع.
ويستطيع الشخص استخدام برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بيسر وسهولة، فكل ما عليه أن يدخل إلى الموقع ويقوم بوضع النص الذي يريد فحص،  وعندها يقوم البرنامج بعملية مسح للبحث الذي قدمه الطالب مع الأبحاث الموجودة في قاعدة بياناته الضخمة، وفي النهاية يقوم بإصدار تقريره الذي يبين من خلاله عمليات النسخ، ويحدد المصادر التي تم النسخ منها ليؤكد عملية النسخ، وبإمكان الطالب أو المدرس أو الباحث الاطلاع على النتيجة.
ويعد برنامج  turnitin  لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي أكثر برامج النسخ واللصق استخداما حول العالم، حيث يستخدم هذا البرنامج عدد كبير من المؤسسات التعلمية بمختلف أنواعها، ويفوق عددها العشرة آلاف مؤسسة تعلمية، كما يستخدمه أكثير من مليون مدرس وأكاديمي، وأكثر من عشرين مليون طالب.

 

برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي: 
برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي، وهو أحد أهم البرامج المجانية التي تساعد الطالب على اكتشاف نسبة النسخ واللصق في بحثه العلمي.
ويدعم هذه البرنامج بشكل فعال اللغات التي تستخدم الأحرف اللاتينية وبالتالي فإن لديه قدرة على اكتشاف نسبة النسخ واللصق في البحث العلمي وتحديد مصدرها.
وقام شركة أول آنسرس ليمتد بإنشاء برنامج فايبر للكشف عن النسخ واللصق في البحث العلمي، وكان الهدف من إنشائه أن يقوم فريق العمل في هذه الشركة باستخدامه.
وبعد ذلك تم طرح هذا البرنامج أمام الطلاب والمدرسين لكي يقوموا باستخدامه قامت هذه الشركة بتعديلات كثيرة عليه لكي يتمكن من تلبية كافة الاحتياجات، ولكي يقدم أفضل النتائج.
كما أصبح فريق برمجيات فايبر يقدم خدمات التحرير، المراجعة النصية، والتصحيح، وذلك من خلال فريق مختص على مستوى عالي من الخبرة والمعرفة في المجال الأكاديمي، وذلك لكي يمد يد العون لطلاب الدراسات العليا.
ويتميز برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بأنه يدعم كافة صيغ الأوفيس، الباور بوينت، والبي دي إف.
ويعد برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي من البرامج التي سهلة الاستخدام، فكل ما على الطالب فعله الدخول إلى موقع البرنامج، وإضافة الملف الذي تريد فحصه واكتشاف نسبة النسخ واللصق فيه، وخلال عدة دقائق يصدر نتائج الفحص، ويحدد لك نسبة النسخ واللصق في بحثك العلمي، ويحدد لك المصدر الذي تم النسخ واللصق منه، بالتالي تستطيع أن تقوم بتغيير أي شيء تريده على بحثك.
ويسمح لك برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بإمكانية فحصك للنص كما تشاء، وبالتالي تستطيع أن تعدل على بحثك العلمي كما تشاء حتى يخلو من النسخ واللصق.
ويتميز هذا البرنامج بالسرية، ففي حال تطابقت مقالتك مع مقالة طالب آخر موجودة في قاعدة بيانات البرنامج فإنه لن يظهر لك مقالة الطالب الآخر ولا اسمه، بل سيظهر لك النسبة المئوية للتطابق.
يتميز برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بفحصه لأكثر من مليوني ملف لا تستطيع برامج الفحص العلمي الأخرى فحصها.
ويبلغ عدد الصفحات التي يقوم برنامج فايبر لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي أكثر من 14 مليار صفحة، وأكثر من مليوني بحث طلابي، وآلاف من الإصدارات المعروفة كالكتب الإلكترونية والمجلات والدوريات والصحف وغيرها.

 

 برنامج  Plagiarism Detector لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي: 
 

وهو أحد أهم برامج كشف النسخ واللصق في البحث العلمي، ويتميز هذا البرنامج بقدرته على قدرته على فحص ملفات pdf،rtf ،  txt، docx، doc ، ppt.
ويقم برنامج  Plagiarism Detector لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي بالاعتماد على فهرس غوغل الضخم من أجل اكتشاف النسخ واللصق في البحث الذي يقوم بكشفه.
ويعمل هذا البرنامج من خلال تقسيم كل بحث إلى سلاسل نصية، ومن ثم يطلب من الشخص أن يحدد العبارات التي يريد التحقق منها، وسيعمل البرنامج على التحقق.
بعد أن ينتهي برنامج  Plagiarism Detector لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي من فحص النسخ واللصق في النص الذي قدمته يظهر تقرير يبين فيه أماكن النسخ واللصق.

 

وهكذا نرى أن كثرت السرقات الأدبية والانتحال أدت إلى ظهور عدد كبير من البرامج التي تكشف النسخ واللصق، والتي أصبحت عونا رئيسيا للطلاب والمؤسسات الأكاديمية من أجل اكتشاف النسخ واللصق في البحث العلمي، ولقد تميزت برامج كشف النسخ واللصق بسهولة استخدامها ودقة  النتائج، وبالتالي فقد قدمت عونا كبيرا من أجل الحد من ظاهرة الانتحال والسرقة الأدبية.
 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي قمنا بطرحه في بداية المقال وهو كيف استخدم برنامج لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي؟.

 كذلك تسعى الأكاديمية لتوفير خدمة فحص السرقة الأدبية والإنتحال بأفضل صورة لأهميتها في البحوث العلمية بأدر واطلب المساعدة مباشرة .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك