دور التكنولوجيا في تعلم اللغة الإنجليزية

 

دور التكنولوجيا في تعلم اللغة الإنجليزية

 

دور التكنولوجيا في تعلم اللغة الإنجليزية

 

تعد اللغة الإنكليزية اللغة رقم واحد على مستوى العالم، وهي لغة التواصل العالمية، لذلك يجب أن يكون الشخص ملما بها بشكل كامل، وذلك لكي يستطيع التواصل مع العالم.
ومع حدوث ثورة التكنولوجيا وظهور الإنترنت انتشرت المواقع بكافة اللغة لكن نصيب الأسد من هذه المواقع كان باللغة الإنكليزية الأمر الذي جعل تعلم اللغة الإنكليزية أمرا ضروريا لكل فرد.

 

ولقد استفاد الناس من ظهور عدد من المواقع والتطبيقات التي تساعد على تعلم اللغات ومن بينها اللغة الإنكليزية، وانتشر التعليم عن طريق الإنترنت.
وكانت برامج ومواقع تعليم اللغة الإنكليزية في بداية ظهورها لا تعطي نتائج كافية في التعليم، وذلك لأنها كانت بدائية، ومع تطور التكنولوجيا ظهرت البرامج الاحترافية في تعلم اللغة الإنكليزية والتي تساعد الشخص على إتقان اللغة الإنكليزية كما لو كان قد قام بدراستها سنينا طويلة في المدارس والمعاهد.

 

ويساهم تعلم اللغة من خلال الإنترنت التطبيق في توفير فرص لإتقان اللغة الإنكليزية لنسبة كبيرة من الناس، وبخاصة الأشخاص الملتزمين بأعمال ووظائف.
يستطيع الإنسان من خلال هذه المواقع والتطبيقات أن يقوم بتعلم اللغة الإنكليزية في وقت فراغه، كأن يقوم الشخص بتخصيص ساعتين ليتعلم من خلالهما اللغة الإنكليزية.
كما أن هذه المواقع والتطبيقات تسمح للأشخاص الذين لا يملكون تكاليف الدراسة في المعاهد المخصصة لتعليم اللغة الإنكليزية إلى دراستها وإتقانها بكل يسر وسهولة.
كما أتاحت التكنولوجيا الحديثة إمكانية إنشاء دورات على الإنترنت بشكل مباشر بحيث يستطيع الشخص التسجيل فيها والقيام بمحادثة مع أشخاص سجلوا بهذه الدورة من كافة أنحاء العالم، ويكون هذا الأمر باللغة الإنكليزية فقط.

 

كما تعد وسائل التكنولوجيا الحديثة التي ظهرت في تعلم اللغة الإنكليزية عاملا إضافيا ومساعد للطلاب لإكمال تعلم اللغة الإنكليزية وتعزيز المهارات التي يتلقونها خلال دراستهم في فصول الدراسة.
تتميز وسائل التكنولوجية الحديثة بإضفاء طابع التعلم الشخصي على  اللغة الإنكليزية، حيث يقوم المعلم بتزويد الطالب بأحد التطبيقات ليقوم بالتدريبات في على نقاط ضعفه في اللغة الإنكليزية وذلك لكي يتلافاها.
كما أن وسائل التكنولوجيا الحديثة تساعد الطلاب والمعلمين على الوصول إلى المواد الحديثة التي تصدر باللغة الإنكليزية والأصلية وبالتالي اتباع سلسلة من سلسلات تعلم اللغة الإنكليزية.
كما توفر وسائل التكنولوجيا الحديثة إمكانية  التواصل مع أشخاص ناطقين باللغة الإنكليزية، وتعد اللغة الإنكليزية لغتهم الأم الأمر الذي يكسب الشخص خبرة كبيرة في المحادثة.
كما تساهم وسائل التكنولوجيا الحديثة في تلقي الطلاب للتعليمات الفورية من أنظمة التعلم، الأمر الذي يسمح لهم بتصحيح الأخطاء التي يقعون بها بشكل فوري ومباشر.
كما أن هناك عدد من وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تناسب ذوي الاحتياجات الخاصة، وبالتالي توفر لهم طرق سهلة لتعلم اللغة الإنكليزية.

 

ولقد ظهرت العديد من المواقع التي قدمت تطبيقات لتعلم اللغة الإنكليزية ومن أبرز هذه التطبيقات :
Learn English 6000 Words: ويتميز هذا البرنامج باحتوائه على 6000 كلمة إنكليزية بالصور، كما يوفر إمكانية سماع طريقة نطق هذه الكلمات ونستطيع الحصول على البرنامج من خلال هذا الموقع : 
www.funeasylearn.com
 Learn English  : ويتميز هذا البرنامج من خلال احتوائه على أكثر الكلمات استخداما في اللغة الإنكليزية، كما يحتوي على أكثر من 800 عبارة أساسية، كما يتميز هذا البرنامج بإمكانية تسجيل الكلمات بصوتك ومقارنتها بالنطق الصحيح، كما أنه يعمل دون الاتصال بالإنترنت.

 

وهكذا نرى أن وسائل التكنولوجيا الحديثة ساهمت إلى حد كبير في تسهيل تعلم اللغة الإنكليزية، وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات جيدة حول دور التكنولوجيا في تعلم اللغة الإنكليزية.

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك